لماذا تعتبر فاكهة التوت من الفواكه صديقة الإنسان؟

ثمار التوت من أفضل وأشهى الفواكه فهي تمدنا بالعديد من المعادن والفيتامينات وتساعد على حمايتنا من امراض مختلفة. لماذا تعتبر فاكهةالتوت اذا فواكه صديقة لنا؟

0

منذ قديم الأزل كانت شجرة التوت صديقاً جيداً للإنسان، فقد منحته أوراقها ليُربي عليها دودة القز ويُنتج أفضل وأفخر أنواع الحرير الطبيعي، ليس هذا فقط بل منحته أيضاً ثماراً لذيذة الطعم غنية بالمعادن والفيتامينات الغذائية، فقد استخدمت ثمرة التوت البري في العديد من المجالات الطبية، حتى قبل أن نصل للتقدم الطبي الذي يُعاصره العالم اليوم، قد عرف الإنسان فوائدها منذ قرون عديدة فاستخدمها في محاربة العديد من الأمراض مثل السرطانات المختلفة ومحاربة تجاعيد البشرة، لذلك كانت ومازالت من أهم وأشهى الثمار الموجودة في العالم، في هذا المقال سنتعرف أكثر على هذه الثمرة الغنية وأهم فوائدها الصحية للإنسان.

لماذا تعتبر فاكهة التوت من الفواكه صديقة الإنسان؟

ثمرة التوت عبر العصور

  • وجد الباحثون العديد من الأدلة التي تدل على استخدام التوت في المجالات الطبية منذ عصور ما قبل التاريخ، فقد وُجد بعض منه في مقابر هوارة الفرعونية، وكان يُسمى باسم “الخوت” كما تم استخدامه في علاج مرض البلهارسيا وحرقة المعدة والكحة وغيرها.
  • تحدث عنه أيضاً ابن سينا وابن البيطار وداود الإنطاكي في كتبهم، وشرحوا أنواعه وأهم استخداماته، فقد كان يُستخدم في علاج التهابات الحلق والمعدة وفتح الشهية ومحاربة الحصبة والتخلص من سموم الجسم وغيرها.

أنواع التوت

  • التوت البري

    وهو أحد أنواع التوت التي تنمو في بلاد الشام وله العديد من الفوائد لجسم الإنسان، حيث يُساعد على علاج التهابات المسالك البولية وتشيط الدورة الدموية وغيرها.

  • التوت الأبيض

    وهو ما تُستخدم أوراقه لتربية دود القز وإنتاج الحرير كما أن ثماره حلوة المذاق، وشجرته تتميز بأوراقها الكثيفة وزهورها صفراء اللون.

  • التوت الأحمر

    نوع من التوت الذي ينمو في شمال شرق القارة الأمريكية الشمالية، وشجرته أصغر في الحجم من شجرة التوت الأبيض.

  • التوت الأسود

    موطنه الأصلي منطقة الشرق الأوسط وجنوب غرب أسيا لكنه انتشر للعديد من الأماكن الأخرى في الوقت الحالي، كما أنه أغنى أنواع التوت بالمواد العلاجية وغالباً يكون هو ما يُستخدم في الصناعات الدوائية.

فوائد التوت لجسم الإنسان

  • يساهم في تنقية البشرة

    يحتوي التوت وخاصة التوت الأسود على العديد من مضادات الأكسدة مثل البوليفينول وفيتامين ج وأ وغيرها من الفيتامينات التي تُساهم في محاربة الشوارد الحرة وإنتاج الكولاجين، كم أن ثمار التوت تحتوي على ما يقرب من ثلاثة أرباعها ماء، بالتالي تُساعد في ترطيب الجلد، وإزالة السموم المتراكمة في المسام، إذا استخدمت كقناع، أو حتى إذا أكلت طازجة.

  • يُحارب أزمات الربو

    يُعتبر مغلي ثمار التوت من أفضل الوسائل الطبيعية لمحاربة أزمات الربو، عن طريق غليه وتناول الماء الناتج عنه، حيث وُجد أنه يحتوي على عناصر تُشابه الموجودة في الأدوية الكيميائية، لكنه يتميز عنها في عدم وجود أي آثار جانبية.

  • علاج التهابات المسالك البولية

    أثبت التوت أن له قدرة كبيرة على محاربة البكتيريا الموجودة في جسم الإنسان وخاصة التي تتواجد على جدار الجهاز البولي، بالتالي يُساهم في تقليل وشفاء العدوى، وقد ثبت ذلك بالأبحاث العلمية، فقد وُجد أن المرضى الذين يحرصون على تناول 300 مليلتر من عصير التوت يومياً قلت فرص إصابتهم بعدوى الجهاز البولي بشكل ملحوظ، كما أن ثماره تُعطي نفس المفعول أيضاً.

  • يخفض معدل الكولسترول في الدم

    يُساعد التوت على خفض معدل الكولسترول الضار بالجسم وحمايته من الأمراض، وذلك لغناه الشديد بالمواد المؤكسدة.

  • يحمي من القرح

    كما ذكرنا سابقاً أثبت التوت قدرته على منع التصاق البكتريا بجدران أجهزة الجسم، بالتالي يُساهم في حمايتها من الالتهابات، وهو ما يحدث تماماً في حالة القرح، حيث يُقلل التصاق البكتيريا بمكان الإصابة ويمنع نموها، بالتالي يُسرع عملية الشفاء.

  • يُساهم في علاج الجروح

    يُساهم التوت في عملية شفاء الجروح من ناحيتين، أولاً يُساعد في زيادة معدل تجديد خلايا الجلد، بالتالي يُسرع عملية التئامها، ومن ناحية أخرى يُحارب البكتيريا ويمنع تكاثرها فيحمي الجروح من العدوى، لذلك يُستخدم في علاج العديد من الأمراض مثل الصدفية وحب الشباب والقرح وغيرها.

  • مفيد لمرضى السكري

    استهلاك التوت خاصة التوت الأسود بشكل يومي من شأنه أن يُساهم في تنظيم سكر الدم ويُقلل حاجة الجسم للأنسولين وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.

  • يُعالج النزيف

    تُساعد ثمار التوت على تخفيف النزيف الناتج عن الجروح، بالإضافة لنزيف اللثة والأسنان فتحمي من أمراض اللثة المختلفة، كما يُستخدم أيضاً لتخفيف نزيف الحيض وتطهير الرحم وتنشيطه بعد الدورة الشهرية.

  • يُعالج فقر الدم

    يُعتبر التوت من أهم وأفضل العلاجات الطبيعية لفقر الدم، وذلك لأنه يُساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء لاحتوائه على العديد من المعادن مثل البوتاسيوم والمنجنيز والنحاس والحديد وغيرها.

  • هذا بالإضافة لفوائده المتعددة الأخرى، فهو يُساعد في إغاثة مرضى الدوسنتاريا، وتقوية العظام وعلاج البواسير وفتح الشهية ومكافحة كسل الكبد وارتفاع حرارة الجسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 + إحدى عشر =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر