لماذا تظهر التجاعيد بتقدم العمر وكيف يمكن الوقاية منها؟

أكثر ما يؤرق أي امرأة هي التجاعيد وعلامات السن التي تظهر على البشرة بتقدم العمر فتسعى للقضاء عليها بكافة الوسائل الممكنة متجاهلة المشكلة الأساسية لظهورها.

تجاعيد البشرة هي أكثر ما يؤرق أي شخص في مرحلة الشباب خاصة الفتيات، لذلك منذ قديم الأزل سعت المرأة بشتى الطريق للبحث عن أساليب مبتكرة عسى أن تقضي على هذه المشكلة، فاستخدمت الخلطات الطبيعية بكافة أشكالها وأنواعها، وحديثاً لجأت للحلول الطبية سواء الجراحات أو حقن البوتكس وغيرها، كما باتت تستخدم الكريمات المضادة للتجاعيد بكافة أشكالها وأنواعها، لكن سيدتي كل هذه الوسائل لن تفيد بأي حال من الأحوال إن كنت تتبعين أسلوب حياة غير صحي، فشخصية الإنسان وطريقة حياته من أكثر الأشياء التي تؤثر على جمال ورونق بشرته، اليوم سنتعرف أكثر على تجاعيد البشرة وأسباب ظهورها وكيف يمكن الوقاية والحد منها.

لماذا تظهر التجاعيد مع تقدم العمر وكيف يمكن الوقاية منها؟

تعريف التجاعيد

تُعرف التجاعيد على أنها ظهور ثنايا وخطو رفيعة في طبقات الجلد، يختلف حجمها وعمقها تبعاً لعدة عوامل أهمها السن، يحدث ذلك نتيجة فقدان الجلد لمرونته بسبب قلة الترطيب إما الداخلي أو الخارجي، بالإضافة لقلة عدد الخلايا مع الوقت وتصبح عملية انقسامها أبطئ، فيصعب على الجلد إصلاح نفسه والتقليل من حجم الأضرار التي تلحقه به أثناء ساعات النهار، بالتالي تبدأ طبقة الكولاجين في الضمور فتظهر التجاعيد.

أسباب ظهور التجاعيد

فيما مضى كان ظهور تجاعيد البشرة أحد مظاهر الشيخوخة لأنها لم تكن تظهر إلا في مراحل متقدمة من العمر، أما اليوم فقد بدأت في الانتشار بين الشباب بمختلف أعمارهم بسبب إتباع أسلوب خاطئ في العناية بالبشرة كما يلي:

  • تقدم السن

    أحد أهم العوامل التي تسبب ظهور التجاعيد، وذلك بسبب قلة الإفرازات الزيتية الطبيعية التي تعمل على تغذية وترطيب الجلد، بالتالي تصبح البشرة مشدودة أكثر وتتأثر بتعابير وانفعالات الوجه بشكل أكبر فتؤدي لترهله وظهور الخطوط والحفر به بشكل أكثر عمقاً ووضوحاً.

  • التعرض المباشر لأشعة الشمس

    أشعة الشمس هي العدو الأول للبشرة خاصة في فترات الظهيرة، بسبب ارتفاع نسبة الأشعة فوق البنفسجية في هذه الفترة، يؤدي التعرض المباشر لها لتدمير أنسجة الجلد وطبقة الكولاجين وحتى ألياف الايلاستين بالتالي تفقد البشرة دعامتها ومرونتها، فتُصبح معرضة أكثر للترهل والإصابة بالتجاعيد المبكرة.

  • التدخين بشراهة

    التدخين يحرم البشرة من وصول الأكسجين إليها وذلك بسبب ارتباط أول أكسيد الكربون الناتج من عملية احتراق التبغ بخلايا الدم فيمنعها من حمل الأكسجين وإيصاله لخلايا الجسم بشكل ملائم، بالتالي تفقد الأعضاء بما فيها الجلد غذائها، فيصبح الإنسان عرضة لعدة أمراض خطيرة منها الشيخوخة المبكرة.

  • المبالغة في استخدام تعابير الوجه

    المتحكم الأساسي في تعابير الدهشة والضحك والعبوس …إلخ هي عضلات الوجه، فهي تقوم بشد وثني الجلد تبعاً للحركة والتعبير الذي يرسمه الإنسان على وجهه، لكن بمرور الوقت يفقد الجلد مرونته ويصبح غير قادر على أداء الحركات والعودة لطبيعته دون أي تأثير، بالتالي تبدأ علامات السن في الظهور.

  • قلة شرب الماء

    الماء هو المكون الرئيسي لجسم الإنسان، فهو يساعده على التخلص من السموم المتراكمة بداخله وتجديد خلاياه والقيام بوظائفه الحيوية بشكل مناسب، لكن إذا لم يتناول الإنسان كمية كافية من المياه يومياً لن يستطيع الجسم التخلص من السموم بشكل مناسب، بالتالي ستكثر الشوارد والجذور الحرة بداخلة فتعمل على تدمير خلاياها بما فيها خلايا الجلد، عندها تبدأ كافة المشاكل الجلدية في الظهور من جفاف وبثور وتجاعيد وغيرها.

  • عدم الاهتمام بتناول غذاء متوازن

    الجلد من أكثر الأعضاء التي تتأثر بالحمية الغذائية التي يتناولها الإنسان، فإذا لم يتناول طعامه بشكل مناسب يضمن إمداد الجسم بكافة العناصر الغذائية التي يحتاجها، لا شك سيصبح أكثر عرضة للإصابة بالشيخوخة المبكرة.

كيفية الوقاية من التجاعيد

أولاً يجب أن ندرك أنه لا يمكن الوقاية من التجاعيد طوال العمر، إنما يمكن تأخيرها والحد من ظهور التجاعيد العميقة قدر الإمكان، مع استخدام بعض الوسائل الطبية الحديثة لإخفائها تماماً، لكن إن اتبعت أسلوب صحيح في العناية ببشرتك لن تحتاج لهذه الوسائل على الأقل في مرحلة الشباب، هذه بعض النصائح التي يجب أن تتبعها بشكل يومي لتُحافظ على بشرتك:

  • استخدام واقي الشمس بصورة مستمرة

    سواء في الصيف أو الشتاء، طالما كنت خارج المنزل فلابد من استخدام واقي شمسي مناسب لحماية بشرتك من أشعة الشمس ومنع تدمير الطبقات العميقة من الجلد.

  • الحرص على شرب كميات كافية من المياه يومياً

    لابد أن تشرب على الأقل ثمانية أكواب من الماء يومياً لتضمن ترطيب كافي لبشرتك، أيضاً لا تنسى الاهتمام بطعامك وتناول المكملات والغذائية إذا لزم الأمر.

  • استخدم المرطب المناسب لبشرتك

    يجب أن تهتم ببشرتك وتوفر لها وسيلة ترطيب مناسبة حتى تحمها من الجفاف خاصة في فصل الشتاء، لكن احرص على اختيار المرطب المناسب لنوع بشرتك ومرحلتك العمرية ليوفر لها العناية اللازمة.

  • ابتعد تماماً عن التدخين

    حتى التدخين السلبي، احرص على ألا تتواجد بين المدخنين قدر الإمكان حتى تحمي نفسك من أضراره الجسيمة وليس فقط تجاعيد البشرة.

  • أكثر من تناول مضادات الأكسدة

    مثل الشاي الأخضر والقهوة والمكسرات بأنواعها والفواكه التي تحتوي على فيتامين ج، حتى تساعد جسدك في القضاء على الشوارد والجذور الحرة وتحمي نفسك من أضرارها.

التعليقات مغلقة.