لماذا تشتد درجات الحرارة في فصل الصيف أكثر من الشتاء ؟!

ماهي الأسباب التي تؤدي إلي إرتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف؟! هل الملام الوحيد هي أشعة الشمس؟ هل للبشر دخل في ذلك؟ تعرف على الإجابات في المقال التالي.

0

من المعروف أن درجات الحرارة ترتفع بشدة في فصل الصيف، مصحوبة بموجات شديدة الحرارة قد تؤدي للإصابة بضربات شمسية، أو حروق شديدة بالجلد إذا تم التعرض لأشعة الشمس الصيفية مدة طويلة خاصة في فترة الظهيرة. لذلك يلجأ الناس دائماً إلى الشواطئ والمدن الساحلية، آملين في الهروب من درجات الحرارة الشديدة، وباحثين عن ملجأ يقيهم من أشعة الشمس الملتهبة. لكن ترى ما السر وراء هذا الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، وهل الملام الوحيد حقاً هي أشعة الشمس ؟!

لماذا تشتد درجات الحرارة في فصل الصيف أكثر من الشتاء ؟!

تنقسم أسباب ارتفاع درجات الحرارة إلى :

♠ أسباب طبيعية:

يعتقد معظم الناس أن السبب وراء تغيير درجات الحرارة في فصلي الشتاء والصيف هو قرب أو بعد الأرض عن الشمس، فعندما تكون الأرض قريبة من الشمس ترتفع درجة الحرارة ويكون الصيف، أما فصل الشتاء يكون عند ابتعاد الأرض فتقل أشعة الشمس التي تصل إليها و بالتالي تنخفض درجة الحرارة !
إذا كنت تعتقد هذا حقاً فإن الحقيقة ستكون صادمة بعض الشيء بالنسبة إليك، أولاً عليك معرفة أن الأرض تكون أقرب إلى الشمس في فصل الشتاء منها في فصل الصيف، بالتالي ينتفي تماماً ما ذكرناه سابقاً.

⊗ السبب الرئيسي لارتفاع الحرارة صيفاً هو ميلان محور دوران الأرض حول نفسها، في فصل الصيف يكون محورها مائلاً في اتجاه الشمس، بالتالي يكون نصف الكرة الشمالي مواجهاً لها، فتسقط أشعتها بزاوية شبه عمودية وتصل إلى الأرض مباشرة فتكون أشد حرارة. أما النصف الجنوبي فيكون مائلاً في الاتجاه المعاكس، بالتالي يكون فصل الشتاء حيث تصل إليه أشعة الشمس مشتتة و متفرقة فتكون حرارتها أقل. مع دوران الأرض حول نفسها ودورانها حول الشمس تتبدل الأدوار فينعكس محوراها وبالتالي تتبدل الفصول بين نصفيها.

⊗ أيضاً من الأسباب التي تؤدي إلي ارتفاع درجة الحرارة هو طول ساعات النهار، مع شدة الحرارة تمتص القشرة الأرضية وما عليها من أشجار ونباتات وصخور هذه الحرارة أثناء ساعات النهار، ثم تعكسها في الليل. بالتالي مع تزايد مدة سطوع الشمس يزداد المخزون الحراري بحيث يحتاج إلى مدة أطول من الساعات الليلية حتى تستطيع الأرض التخلص منه و إطلاقه إلى الفضاء مرة أخرى، لذلك تجد الحرارة شديدة حتى في الساعات الأولي من الصباح ، فالأرض لم تتخلص من مخزونها بالكامل بعد و ها هي بدأت في تلقي مخزون جديد!

⊗الموجات الحارة التي تمر بالبلاد أيضاً أحد أهم أسباب الحرارة الحارقة، حيث تتكون نتيجة وجود مرتفع جوي في الطبقات العليا من الغلاف الجوي، يتسبب في ضغط الهواء و تكدسه بالقرب من سطح الأرض، فيقوم بامتصاص الحرارة التي تعكسها القشرة الأرضية و يمنع خروجها للفضاء، بالتالي ترتفع درجات الحرارة إلى معدلات غير مسبوقة قد تؤدي لاندلاع الحرائق أو قد تصل لخسائر في الأرواح.

♠ أسباب بشرية:

قد لا يكون هذا السبب من الأسباب المباشرة في ارتفاع الحرارة و لكنه من أهم العوامل المساعدة على تزايد متوسط درجات الحرارة من عام لأخر. نتيجة للانتشار الهائل لكل أشكال الحياة الصناعية و الانحسار الملحوظ في الغابات و الثروة الخضراء بشكل عام، نتج ما يسمي بظاهرة الاحتباس الحراري، بسبب الانبعاثات الكربونية و الغازات السامة التي تنتجها مداخن المصانع في كل مكان. هذه الغازات تقوم بامتصاص حرارة الشمس أثناء النهار و الحرارة المنبعثة من القشرة الأرضية أثناء الليل، ثم تحبسها داخل الغلاف الجوي و تمنعها من العودة للفضاء، بالتالي ترتفع درجات الحرارة كل عام عن سابقه، فأصبحنا نري معدلات لا يمكن تخيلها و لا يحتملها بشر، ليس هذا فقط بل أدت هذه الظاهرة إلي ثقب طبقة الأوزون ودخول العديد من الأشعة شديدة الضرر بالبشرية إلي الأرض، بالتالي تغير مناخ الكرة الأرضية بشكل عام، فأصبح الشتاء أكثر دفئاً و الصيف حارقاً، بينما قارب الربيع و الخريف على الاختفاء. كما أوشك القطب الشمالي على الذوبان! ما يعني أن لم نمت نحن غرقاً، بالتأكيد سيكون مصير أولادنا و أحفادنا إن لم نضع حداً لهذا التلوث و نحترم الطبيعة من جديد!

مصدر الصورة : Copyright: incomible / 123RF Stock Photo

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

10 + 12 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر