لماذا تحظى الأجرام السماوية القريبة باهتمام خاص ؟

الأجرام السماوية القريبة من الأرض تشكل أحد مصادر الخطر الخارجية لذلك أعطاها العلماء اهتماماً خاصاُ فلماذا تشكل هذه الأجرام خطر على كوكب الأرض؟

0

من المعروف أن القمر هو أقرب جرم فضائي للأرض، لكن هل تخيلت يوماً وجود أجرام سماوية أخرى بالقرب من كوكبنا؟ بل وتهدده أيضاً؟ لا تستغرب، بالفعل يوجد آلاف الكويكبات والنيازك القريبة من الأرض والتي تهدد بالاصطدام بها من حين لآخر، لذلك أوّلى علماء الفلك اهتماماً خاصاً بهذه الأجرام وعكفوا على رصدها ودراستها، كي يتمكنوا من معرفة مدى خطورتها على كوكب الأرض؟ وهل تهدد الحياة البشرية أم لا.

لماذا تحظى الأجرام السماوية القريبة من الأرض باهتمام خاص؟

ما هي طبيعة الأجرام السماوية

الأجرام السماوية القريبة من الأرض هي مجموعة من الكويكبات والنيازك والمذنبات التي تدور حول الشمس، لكن مداراتها تمر في نقاط قريبة من الأرض لدرجة يُمكن معها أن تدخل مجال جاذبيتها، بالتالي تُمثل خطورة كبيرة على كوكبنا في حال اصطدمت به، وفقاً للتعريف الرسمي لهذه الأجسام أن قربها من الأرض يجب أن يكون نحو 45 مليون كيلومتر كي يتم اعتباره جرم قريب من الأرض.

رصد الأجرام السماوية القريبة من الأرض

  • لم يُعر علماء الفلك الأجرام القريبة من الأرض اهتماماً إلا من عقود قريبة نتيجة إدراك مدى خطورتها على كوكب الأرض، منذ ذلك الحين تمكن العلماء من رصد نحو 10 آلاف جرم سماوي يُحيط بنا، وتقتصر دراستها على مدى قربها ودرجة خطورتها على الأرض، وجد العلماء أن 1% من ضمن هذه الكويكبات يصلح للهبوط عليه ودراسته فقط.
  • الجدير بالذكر انه حتى عام 2012 تم إرسال 3 مركبات فضائية لأجرام قريبة، ويرجع ذلك إلى أن التكاليف والطاقة اللازمة لهذه الرحلات تُكلف أقل من رحلات المريخ، بسبب صغر حجم الكويكبات، بالتالي تستطيع أصغر المركبات التنقل بين أجزائها وأخذ عينات ثم العودة للأرض دون الحاجة لكميات كبيرة من الطاقة، لذلك تُعتبر هذه الكويكبات مجالاً جيداً لأبحاث فضائية غير مكلفة.

مدارات الأجرام السماوية

  • تتميز مدارات الأجرام القريبة من الأرض في أنها شديدة الشذوذ، وذلك لتأثرها بجاذبية كافة الكواكب الأخرى التي تمر بقربها، لكن بعضها يكون انحرافات مداره قليلة، بالتالي يمر بقرب الأرض لذلك يُعتبر الأخطر على الإطلاق.
  • يُتوقع أن تخرج هذه الكويكبات من الفضاء القريب بعد مدة لا تزيد عن 100 مليون سنة، وذلك نتيجة تأثير كوكب المشترى وحزام الكويكبات عليها ما يؤدي لانحراف مدارها بشدة، وتغير شكله.

تركيب الأجرام السماوية القريبة من الأرض

  • من الملحوظ أن كافة الأجرام السماوية المرصودة حتى الآن تعتبر حديثة النشأة نسبياً، أي تكونت بعد تكون الأرض، ويُمكن الجزم أنها نشأت من اصطدام أجرام أكبر حجماً في حزام الكويكبات.
  • أحد القواعد الفلكية تنص على أن أي مجموعة من الأجرام تنشأ نتيجة اصطدام بين جسمين فضائيين تبقى قريبة من بعضها، وتكون تجمعات تعرف باسم “عائلات اصطدامية”، كما أنها تتشابه بدرجة كبيرة في تكوينها، لكن نتيجة لتغير مدارات الكويكبات القريبة من الأرض بشكل مستمر استحال تكون العائلات الاصطدامية.
  • الغبار الذي ينتج عن اصطدام الأجرام ببعضها لا يبقى عالقاً في الفضاء مدة طويلة تُمكنه من تكوين نيازك، حيث يتشتت بفعل قوى الجذب المحيطة به.
  • يؤدي اضطراب المدارات أيضاً لاصطدام الأجرام السماوية القريبة من الأرض ببعضها البعض من فترة لأخرى، رغم أن قوة الاصطدام لا تسبب تفتت الجسم الأكبر لكن تؤثر بشكل كبير على شكله وتضاريسه.

تصنيف الأجرام السماوية القريبة من الأرض

  • حتى الآن وطبقاً لإحصائيات وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” في عام 2014، يوجد نحو 10713 جرم قريب للأرض، تمثل المذنبات منها 94 مذنب فقط، أما النيازك فلصغر حجمها لا يُمكن رصدها بسهولة في الفضاء، لكن يُرصد أغلبها عند سقوطها واحتكاكها بالغلاف الجوي للأرض.
  • من بين كل الكويكبات الموجودة حالياً، سجلت ناسا 499 كويكب يمثل خطورة على الأرض، لكن أغلبها لا يتعدى قطره 50 متر، لذلك فخطورتها ليست كبيرة، ويمكن القول أنها لا تمثل تهديداً يُذكر.

تعريف ومصدر الكويكبات

  • الكويكبات هي أجسام صخرية كبيرة نسبياً مقارنة بالمذنبات أو النيازك، لكنها تختلف عنها في عدم وجود ذيول مشعة خلفها.
  • وفقاً لناسا تتراوح أقطار الكويكبات من متر واحد وحتى 32 كيلو متر أكبرها كويكب غانيميد 1036، ويبلغ عدد الكويكبات القريبة من الأرض ويتجاوز قطرها كيلو متر واحد نحو ألف كويكب.
  • تركيبها يُشابه لحد كبير تركيب الصخور في حزام الكويكبات، لذلك يُعتقد أن أغلبها إن لم يكن جميعها قادمة من الحزام، حيث تتسبب جاذبية المشترى في إحداث ما يسمى الرنين المداري معه، فتُفلت من حزام الكويكبات وتخرج للفضاء.
  • أغلب مداراتها متغيره بشكل كبير حيث لا يتجاوز عمرها بضعة ملايين من السنين، ثم تُفلت خارج المجموعة الشمسية، ونتيجة لذلك فإن الأجرام المحيطة بالأرض تتبدل وتغير كل فترة من الزمن بأخرى قادمة من حزام الكويكبات.

تعريف المذنبات

  • طبقاً لأخر إحصائيات قامت بها ناسا، لم يتم رصد إلا 92 مذنب حتى الآن قريب من الأرض، ورغم عدم وجود أدلة على أن المذنبات يُمكن أن تصطدم بالأرض أو تحدث دمار يُذكر، إلا أن هناك بعض الاحتمالات لاصطدام شظاياها وإحداث انفجارات، كالذي حدث في سماء روسيا عام 1908.
  • يعتقد علماء الفلك أن مصدر هذه المذنبات هو حزام كايبر الموجود بعد كوكب نبتون.

معدلات الاصطدام

  • تتعرض الأرض لاصطدام واحد على الأقل كل عام من هذه الكويكبات، لكن أغلبها لا يتعدى قطره 4 أمتار، بينما تصطدم أجرام أكبر تصل لسبعة أمتار كل 5 أعوام.
  • تولد هذه الاصطدامات قوى هائلة تصل لحجم انفجار قنبلة هيروشيما، لكن يحدث هذا الانفجار في طبقات الجو العليا لذلك لا يؤثر على سكان الأرض، حتى بقاياها تتبخر قبل أن تصل للأرض في الغالب.
  • تحدث انفجارات أكبر بكثير كل ألفين إلى ثلاثة آلاف عام، حي يصل حجم الانفجار لما يُعادل 10 ميجا طن من المتفجرات، وهو أشبه بانفجار تونغوسكا، الذي حدث في سماء روسيا عام 1908.
  • أما الكويكبات التي يصل قطرها لكيلو متر فتصطدم بالأرض كل 500 ألف سنة، والكويكبات بقطر 2 كيلو متر تصطدم كل 2 مليون سنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 + ثمانية =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر