لماذا تتلف إطارات السيارة ؟

سلامة السائق تعتمد على سلامة إطارات السيارة وقد أثبتت الإحصاءات مسئولية تلف الإطارات عن أغلب حوادث الطرق لذا وجب علينا التعرف على أسباب تلف الإطارات وتفاديها

سلامة إطارات السيارة هي المسئول الأول عن سلامة مستقليها، فوفقاً للإحصاءات العالمية فإن النسبة الأكبر من حوادث الطرق يكون تلف إطارات السيارة هو المتسبب بها، ولذلك يؤكد خبراء صناعة السيارات بالعالم على أن تحقيق الأمان لا يتوقف على اقتناء الإطارات الثمينة، فذلك سيكون عديم القيمة إذا لم تتخذ في الحسبان التدابير الوقائية ضد مسببات تلف إطارات السيارة

 أسباب تلف إطارات السيارة :

يحدد الخبراء العمر الافتراضي لـ إطارات السيارة عالية الجودة بحوالي 40: 50 ألف كم، و10 آلاف كم بالنسبة لأنواع الإطارات رديئة الصنع، لكن هذه المعدلات ليست ثابتة وقد تنخفض كثيراً إذا لم يتم اتباع قواعد الحفاظ على إطارات السيارة ،وأهمها الفحص الدوري وتجنب العوامل ذات التأثير السلبي على سلامة الإطارات.

 1- الوزن الزائد :

عامل الوزن “الحمولة” من العوامل المُغفلة التي تؤثر على سلامة إطارات السيارة ، ومن ثم يحذر الخبراء في ذلك المجال من عدم الالتزام بعدد الركاب المسموح به لطراز السيارة، حيث أن زيادة الوزن تشكل ضغطاً زائداً على دعامات السيارة وكذلك الإطارات، مما يؤدي إلى قصف العمر الافتراضي لإطارات السيارة بنسبة 30% تقريباً، وذلك وفقاً لنتائج الدراسات العلمية التي بحثت مُسببات تلف الإطارات.

 2- التوزيع الخاطيء للوزن :

الوزن غير الموزع بالتساوي لا يقل تأثيره السلبي عن الوزن الزائد، فكلا الأمرين يمثل ضغطاً هائلاً على إطارات السيارة ،مما يسرع من عملية تآكلها وتلفها، وزيادة الوزن على أحد جانبي السيارة دون الآخر، ينتج عن عدم توزيع الركاب داخل السيارة بشكل سليم، أو عن طريق إيقاف السيارة لفترات طويلة بوضعية مائلة، كإيقاف السيارة على أرضية بها شيء من الانحدار، أو أن توقف بحيث يكون أحد جانبيها مرتفع فوق الرصيف، فذلك الوضع يتسبب في زيادة الضغط على إطارين من الأربعة، مما يزيد من احتمالات تعرضهما للتلف بشكل أسرع من نظيريهما.

 3- ضبط الزوايا :

من أسرع العوامل المؤدية إلى إتلاف إطارات السيارة ،هو عدم ضبط زويا الإطارات بالشكل السليم، مما ينتج عنه صعوبة في توجيه السيارة، وكذلك يؤثر على اتزان السيارة ككل، مما يزيد من مقاومة دوران إطارات السيارة مسبباً تآكل سطحها، لذلك ينصح كبار مُصنعي الإطارات بضرورة تركيبها بالزوايا السليمة، وإعادة فحصها بشكل دوري لضمان قيادة آمنة.

 4- ضغط الهواء الزائد :

خبراء صناعة السيارات يعدون ذلك العامل من المسببات الرئيسية لتلف إطارات السيارة ،ويؤكدون أن زيادة ضغط الهواء داخل الإطارة بحوالي 20% عن الحد المسموح، يشكل خطراً كبيراً على سلامة الإطارات، التي تصبح أكثر عرضة للتآكل والانسلاخ، بل أن زيادة ضغط الهواء قد تكون سبباً في الانفجار المفاجئ للإطار.

 5- السرعة العالية :

القيادة بسرعة عالية يزيد من معدل احتكاك سطح الإطار الخارجي بالأرض، ونتيجة لذلك ترتفع درجة حرارة الإطار ويتآكل، ومن ثم تعد القيادة بالسرعات المتوسطة والمنخفضة هي الأفضل، فهي تساعد في الحفاظ على سلامة إطارات السيارة ، بجانب دورها في تقليل معدلات استهلاك وحرق الوقود.

 6- الطرق الوعِرة :

الانطلاق بالسيارة فوق المسطحات الوعِرة من الأسباب التي تلحق بالإطارات أضرار بالغة، خاصة مع استخدام السرعات العالية على هذه الطرق، حيث يزداد معدل احتكاك إطارات السيارة وترتفع من درجة حراراتها، مما يؤثر على تماسك الإطارات ويجعلها عرضة للانسلاخ، ويزيد من احتمالات تعرض إطارات السيارة للكشط أو القطع، لذلك يجب تجنب استخدام الطرق الوعرة بقدر المستطاع، وإن لم يكن هناك مفر من اللجوء إليها فيجب الالتزام بالسرعة المنخفضة، وكذلك الكشف على الإطارات بالنظر للتأكد من عدم تعرضهم للشق أو القطع.

التعليقات مغلقة.