لماذا تبدو أعلام الدول العربية بنفس الألوان وكيف ظهرت؟!

إذا دققت قليلاً في أعلام الدول العربية تجد أن معظمها يحمل نفس الألوان تقريباً لكن هل تساءلت يوماً لماذا تبدو أعلام الدول العربية بنفس الألوان ولماذا تتشابه؟

0

إذا دققت قليلاً في أعلام الدول العربية تجد أن معظمها يحمل نفس الألوان تقريباً، مع اختلافات بسيطة في الشكل ورمز الدولة، لكن هل تساءلت يوماً عن سبب استخدام هذه الأعلام؟ ولماذا تتشابه معظمها من ناحية الألوان؟ وما هو تاريخ ظهورها؟

لماذا تبدو أعلام الدول العربية بنفس الألوان ؟!

معظم أعلام الدول العربية مرت بأربع مراحل أساسية حتى وصلت لشكلها الحالي، فهي تشترك في السمات الأساسية ويبدو معظمها بنفس الألوان مع اختلاف الترتيب.

مرحلة الهلال والنجمة

هي أول المراحل التي مرت بها أعلام الدول العربية، كان الهلال والنجمة رمزاً للدولة العثمانية والخلافة الإسلامية في ذلك الوقت، رغم أن ظهورهما لم يقتصر على أعلام الولايات التي حكمتها الدولة العثمانية، حيثما اتخذتهم بعض الدول الإسلامية الأخرى رمزاً لها، من هذه الدول اندونيسيا وجزر القمر والمالديف، على مدار الخلافة العثمانية وحتى إبان الحروب العالمية اتخذت معظم الدول العربية من الهلال والنجمة رمزاً لها حتى بعد الاستقلال، على سبيل المثال مصر، ظلت تتخذ من علم الدولة العثمانية رمزاً لها حتى عام 1914 بعد إعلان الحماية البريطانية عليها، قام الخديوي باتخاذ علم جديد أحمر اللون مع ثلاثة أهلة بداخل كل منهم نجمة، ثم أتى بعد ذلك علم المملكة المصرية وهو عبارة علم أخضر اللون يتوسطه هلال بداخله ثلاثة نجوم، كذلك كان الحال مع ليبيا حيث اتخذت من الهلال والنجمة على خلفية سوداء علماً بعد الاستقلال، أما في الوقت الحاضر مازالت بعض الدول تتخذ الهلال والنجمة رمزاً لها مثل تونس والجزائر.

إعلانات

مرحلة العلم الأحمر

ظل العلم الأحمر مميزاً لإمارات الخليج العربي حتى القرن التاسع عشر، فكان جميعها تتخذ اللون الأحمر المسمط رمزاً لها، لكن أدى هذا لصعوبة تميزها، ما أدي لقيام كل منها بمحاولة تمييز علمها عن الأخرى، فكتبت الكويت اسمها على العلم، بينما أضاف بعضها أشرطة بيضاء بشكل مختلف تميز علمها عن باقي الإمارات، بينما وضعت أم قويين هلال ونجمة مع شريط أبيض عند سارية العلم، وظلت بعض الإمارات على علمها الأحمر بدون أي تمييز مثل الفجيرة وعمان ومسقط، في الوقت الحالي لم يعد أحد يعتمد اللون الأحمر كعلم له رغم أن البحرين وقطر والإمارات المتحدة ظلت تستخدمه حتى فترة قريبة.

مرحلة الثورة العربية

تألف علم الثورة العربية من ثلاثة ألوان رئيسية هي الأخضر والأبيض والأسود والأحمر، هذه الألوان كانت بمثابة تعبير عن فكرة القومية العربية، تم اعتماد هذا العلم للمرة الأولى عام 1914 من قبل جمعية العربية الفتاة، كانت هذه الألوان رمزاً لأعلام الخلافات الإسلامية السابقة، فالأسود كان علم الدولة العباسية، أما الأبيض فكان رمز الخلافة الأموية، والأخضر كان مشتركاً بين الخلافة الراشدة وعصر الفاطميين، أما الأحمر فكان رمز الثورة ضد العثمانيين، قبل الحرب العالمية الأولى اتخذ الشريف حسين علم الثورة العربية رمزاً له في ثورته ضد العثمانيين، لكن لم يتم رفع هذا العلم سوى في سورية ولفترة قصيرة، حيث قضي الاحتلال على أحلام قياديي الثورة  لرفع العلم في أرجاء الدول العربية، عام 1921 قام ملك العراق باتخاذ علماً مشابهاً لعلم الثورة العربية ومكون من نفس الألوان لكن مع اختلاف ترتيبها، ظل العلم مرفرفاً في المملكة العراقية حتى عام 1958 حيث تم استبداله بعلم آخر له نفس الألوان تقريباً مع تغيير ترتيبها وإضافة نجمة حمراء تشبه الشمس وكانت تعبر عن اتحاد العراقيين مع الأكراد، اتخذت الأردن وفلسطين أعلام مشابه لعلم الثورة العربية فيما بعد مع تغيرات بسيطة في ترتيب الألوان وما زالت تستخدمها حتى اليوم، انضمت الكويت والأمارات العربية لمجموعة أعلام الثورة العربية فيما بعد.

إعلانات

مرحلة علم التحرير

تألف هذا العلم من ثلاث ألوان هي الأحمر والأبيض والأسود على الترتيب، توسط هذه الألوان الثلاثة نسر ذهبي كبير كان صلاح الدين يتخذه رمزاً له، وتم وضع الهلال والثلاث نجمات على صدر هذا النسر، لم يتم اعتماد هذا العلم في مصر فور قيام الجمهورية، بل ظل العلم الأخضر ذو الهلال والنجمات الثلاث مستخدماً حتى عام 1958 بالإضافة لرفع علم التحرير، بعد اتحاد مصر وسورية سوياً ظهر علم جديد يتكون من الأحمر والأبيض والأسود تتوسطه نجمتان لهما لون أخضر بدل النسر، اتخذت بعد ذلك سوريا والعراق نفس العلم بعد إضافة نجمة ثالثة له، عام 1972 دخلت كل من مصر وسوريا وليبيا في اتحاد عرف باتحاد الجمهوريات العربية، استخدموا بعد ذلك علم مكون من نفس الألوان بعد استبدال النجوم بصقر قريش، كذلك اتخذت اليمن علماً مكون من الألوان الثلاثة بعد إضافة نجمة خضراء في المنتصف، عام 1970 اتخذت السودان علم مكون من نفس ألوان الدول العربية بعد أن كان علمها أقرب إلى أعلام دول إفريقيا حيث كان مكون من الأصفر والأزرق والأخضر، وهكذا ظلت أعلام الدول العربية في التطور والتغير في محاولة للوصول لأكبر قدر من الوحدة العربية حتى ولو بدا ذلك في أعلامها فقط، فقد اتخذت اليمن بعد اتحادها علم مكون من الألوان الثلاثة الأساسية المميزة للدول العربية، أما باقي الدول وهي السعودية ولبنان والمغرب وعمان قد تخلفوا عن هذه المنظومة، فاتخذت كل دولة منهم علم خاص بها لا ينتمي لمجموعة الأعلام العربية المعروفة، علم السعودية على سبيل المثال يتكون من خلفية خضراء مسمطة تتوسطه شهادة الإسلام مع سيفين متقاطعين أسفلها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − 1 =