لماذا النمر العربي يختلف عن السنوريات الأخرى؟

النمر العربي هو أحد أنواع الحيوانات المندرجة من فصيلة السينوريات لكن رغم ذلك التصنيف إلا أنه يختلف عنهم اختلافاً كبيراً.. لماذا ؟ وما هي عوامل ذلك الاختلاف؟

0

النمر الأبيض هو أحد الحيوانات آكلة اللحوم، ويتبع في التسلسل فصيلة السينوريات أو القططيات، ومن حيث السلالات هو ينتمي إلى النمور، وكما واضح من مسماه فإن انتشاره الأكبر في محيط الدول العربية، فهو يتواجد بنسبة كبيرة بدول الإمارات واليمن والسعودية وفلسطين، وبصفة عامة يتواجد في محيط قارة آسيا وقارة إفريقيا.

مواطن اختلاف النمر العربي :

مجرد ذكرنا إن النمر العربي من السنوريات، حتماً بعث ذلك في ذهنك بتصور معين عنه، إذ أن هذه الفصيلة تعرف بتشابه الأنواع المنبثقة منها، لكن الأمر بالنسبة للنمور العربية يختلف كثيراً، وذلك لأنها هي نفسها تختلف في كثير من الأمور عن السنوريات الأخرى، ومن أمثلة هذه الاختلافات ما يلي:

الشكل :

النمور على اختلاف أنواعها لها خصائص جسدية متقاربة، إلا أن النمر العربي يختلف من حيث الشكل عنهم، فالنمور تُعرف بجلودها التي تميل إلى الإحمرار قليلاً، بينما الفراغات المتخللة البقع السوداء على جسد النمر العربي ،تكون مائلة أكثر إلى اللون الأصفر الباهت، وفي بعض الأحيان تكون ناصعة البياض، كذلك يمتاز النمر العربي بحدقة عينه الزرقاء، وهي صفة شكلية نادر أن تتصف السينوريات بها ، والنمور خاصة، ولا يشارك النمر العربي إياها سوى النمر الأبيض أو البير.

الحجم :

السنوريات أو الضواري يعرفوا بكونهم أسياد الغابات، بل إن أحد الحيوانات المنتمية إليها يُعرّف بإنه ملك الغابة، والسر في ينبع من القوة والضخامة التي تعرف بها، فالأسود والنمور والفهود كلها حيوانات ضخمة نسبياً، أما النمر العربي وإن كان يشاركهم الفصيلة ذاتها، إلا أنه يختلف عنهم تمام الاختلاف من ناحية الحجم، فـ النمر العربي الذكر لا يزن أكثر من 34 كيلو جراماً، أما أنثاه فوزنها يتراوح ما بين 18: 23 كيلو جراماً فقط، بينما أنواع النمور الأخرى والتي تعد أصغر السنوريات، يصل وزن بعضها إلى 91 كيلو جراماً.

الموطن :

جرت العادة أن تنتشر السنوريات في نطاق الأراضي العشبية، فإن هذا يمكن من الاختباء والتربص بفرائسها، والنمور بصفة خاصة بمحيط الغابات المطلة على الأنهار، وتتوافر بكثرة في الغابات المطيرة وغابات الأمازون، لكن النمر العربي لا يستوطن الغابات كغيره.  فهو على النقيض تعتبر قمم الجبال الصخرية هي مسكنه، وتتخذ أنثى النمر العربي من الكهوف ملجأ لوضع صغارها.. يشاع كثيراً أن النمر العربي من الحيوانات الصحراوية، بينما علماء الأحياء نفوا هذا الاعتقاد تماماً، وأكدوا على أنه ينتمي إلى الحيوانات الجبلية.

الغذاء :

 اختلاف الطبيعة الجسمانية بين النمر العربي والسنوريات الأخرى، ترتب عليه اختلاف طبيعة مصدر الغذاء، فوزن النمر العربي يعد خفيفاً مقارنة بالحيوانات الأخرى، وبالتالي فإنه يعجز عن اصطيادها وافتراسها، ولهذا بينما الأسود والنمور تتغذى على حيوانات كبيرة، منها الغزلان أو الأبقار والحمار الوحشي وغيرها، نجد النمر العربي يعتمد على الحيوانات المستأنسة صغيرة الحجم كمصدر غذاء، فهو يعتبر الماعز الجبلي المصدر الرئيسي للغذاء، كذلك يقوم باصطياد الثعالب أو صغار الحيوانات.

الانعزالية :

النسبة الغالبة من السنوريات تعرف بإنها حيوانات اجتماعية، فمنها ما يعيش في نطاق أسري ضيق، ومنها ما يعيش في مجتمعات كبيرة مثل الأسود، لكن النمر العربي لا ينتمي إلى هذا النوع أو ذاك، بل أنه يعرف بكونه حيوان انعزال وحدوي، أفراد هذا النوع من النمور تهيم منفردة بين الجبال، حتى عمليات الصيد لا تتم في جماعات كما هو الحال مع بعض الأنواع الأخرى، ولا تجتمع أفراد النمر العربي ببعضها البعض إلا في موسم التزاوج، وحتى ذلك الاجتماع بين الذكر والأنثى لا يدوم إلا لخمسة أيام تقريباً، في الختام تجدر بنا الإشارة إلى الخطر الذي يهدد النمر العربي ،فهو من أنواع الحيوانات المحتمل أن تنال منها ظاهرة الانقراض، ويأتي هذا ترتيباً على الصيد الجائر، والذي تعرض له النمر العربي خلال حقبة التسعينات، والمستمر حتى يومنا هذا، ولعل هذا هو الشئ الوحيد الذي يتشاركه النمر العربي مع غيره، إذا أن الفهود من الحيوانات المهددة بالانقراض، كذلك النمر الأبيض شهدت أعداده تناقصاً ينذر بالخطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 + خمسة عشر =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر