لماذا يُطلق على المانجو اسم ملكة الفواكه وما فوائدها ؟

فاكهة المانجو من أشهر الفواكه التي تنمو في المناطق الاستوائية وقد أطلق عليها العديد من الأسماء مثل ملكة الفواكه وثمرة الحب فلماذا أطلق عليها ذلك؟

0

المانجو أو المنجة أحد الفواكه الاستوائية التي أسرت قلوب ملايين البشر، فمن لا يُحب تناول شرائح المانجو اللذيذة والاستمتاع بطعمها الشهي، أو تناول كوب بارد من عصير المانجو المحلى، فقد أطلق عليها البعض لقب ملكة الفواكه نظراً لانتشارها الشاسع وكثرة استهلاكها في جميع أنحاء العالم، يُذكر أن موطن المانجو الأصلي هو جنوب شرق أسيا لكنها انتشرت حالياً في جميع أنحاء العالم، الجدير بالذكر أيضاً أن طعمها المحبب للقلوب ليس السبب الوحيد لانتشارها، فقد ثبت أن المانجو لها العديد من الفوائد الطبية المختلفة، والتي تُساهم في وقاية الجسم من الأمراض، لتتعرف أكثر على هذه الفاكهة الرائعة تابع معنا المقال التالي.

لماذا يُطلق على المانجو اسم ملكة الفواكه وما فوائدها؟

شكل وتاريخ شجرة المانجو

  • تعود زراعة شجرة المانجو لأكثر من 4 آلاف عام مضت، فقد عُرفت لدى العديد من حضارات العالم، كما عرفها العرب أيضاً ووصفوها في كتابتهم، وكانوا يُطلقون عليها اسم “الأنتج”، لكنه ليس اسماً عربياً في الأصل بل يعود للغة الفارسية واستخدمه العرب كما هو.
  • أشجار المانجو من الأشجار شديدة الارتفاع، حيث يتراوح طول الشجرة بين 35 إلى 40 متر، وتمتد جذورها وتتشعب لأكثر من 6 أمتار في التربة، وهي من الأشجار دائمة الخضرة، تختلف حجم أوراقها وثمارها تبعاً لنوع الشجرة، كما يختلف لون القشرة الخارجية للثمار أيضاً من سلالة لأخرى.
  • أنواع المانجو متعددة ومختلفة فهي تأتي بأكثر من 36 نوعاً منتشر في كافة أنحاء العالم، منها ألفونس والفص والعويسي والسكري الزبدية ومايا وناعموي وغيرها.

فوائد المانجو

  • تُساهم في الحماية من السرطان

    تُساهم المانجو في الحماية من بعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي والقولون والدم والبروستاتا، وذلك لغناها ببعض العناصر الهامة في تقوية الجسم ومساعدته على محاربة الشوائب الحرة التي تُسبب هذه السرطانات مثل الكيرسيتين، اليسوكيرسيترين وحمض الغال.

  • تُخفض نسبة الكولسترول في الدم

    تُساعد المانجو على تقليل نسبة الدهون الضارة في الدم بشكل ملحوظ عند تناولها وذلك لأنها غنية ببعض العناصر مثل فيتامين ج والباكتين كما أنها غنية جداً بالألياف الطبيعية.

  • تحمي من أمراض القلب

    رغم طعم المانجو اللاذع إلا أنها تُساهم في تخفيض نسبة الأملاح بالدم، وذلك لأنها غنية بعنصر البوتاسيوم والذي يُقلل نسبة الصوديوم الموجودة في الجسم، بالتالي تُساهم في خفض ضغط الدم المرتفع وتقلل من انقباض الأوعية والشرايين فتحميها من التلف.

  • تساعد في تنظيف البشرة

    استخدام شرائح المانجو كقناع يُساهم بشكل كبير في تنظيف مسام البشرة ومنع تراكم الأتربة بداخلها، بالتالي تمنع تكون الرؤوس السوداء وحب الشباب، والجيد في الأمر أنها مناسبة لكافة أنواع البشرة سواء الدهنية أو الجافة أو العادية.

  • تحفظ توازن أحماض الجسم

    زيادة نسبة الحمضية في جسم الإنسان يُمكن أن يُشكل خطورة كبيرة على حياته، وذلك لأن الوسط الحامضي مناسب جداً لنمو البكتريا والجراثيم، لكن تناول المانجو بشكل منتظم يُساهم في حفظ توازن الأحماض في الجسم وذلك لأنها غنية بحمض الطرطريك وحمض الماليك وحمض الليمون، وهي أحماض تزيد من قلوية الجسم بالتالي تقلل نسب الحموضة.

  • تساهم في فقدان الوزن

    تحتوي المانجو على نسبة عالية جداً من الألياف الطبيعية التي تُساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول، كما تُنظم عملية الهضم وتحمي من أمراض الجهاز الهضمي، لذلك فهي مثالية لمن يُريد إنقاص وزنه.

  • تنظم سكر الدم

    يُساعد تناول المانجو على تنظيم نسبة الأنسولين بالدم، كما تؤدي أوراقها نفس الدور أيضاً، لذلك يُنصح دائماً بتناول منقوع أوراق المانجو لمرضى السكري.

  • تحافظ على صحة العين

    تحمي المانجو من جفاف العينين وضعف البصر وأيضاً الإصابة بعتامة القرنية، وذلك لأنها غنية جداً بفيتامين أ الذي يلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة العينين، فقد وُجد أن كوب واحد من عصير المانجو الطبيعي من شأنه أن يمدك بنحو 25% من احتياجاتك اليومية من فيتامين أ.

  • تُعالج ضربات الشمس

    تناول كوب بارد من عصير المانجو الطبيعي من شأنه أن يُخفض حرارة جسدك يحميك من الإصابة بالسكتة الدماغية التي تنتج عن التعرض المباشر لأشعة الشمس الشديدة في فصل الصيف.

  • تُقوى الذاكرة

    تُساعد المانجو على تقوية الذاكرة وتحفيز المخ على تذكر الأشياء والمعلومات المختلفة، لاحتوائها على حمض الجلوتامين وهو أحد أهم الأحماض التي تُساعد في تقوية الذاكرة، لذلك تُعتبر غذاء مثالي للطلبة خاصة أثناء فترة الامتحانات.

  • تحمي من فقر الدم

    تحتوي المانجو على نسبة مرتفعة من الحديد والبوتاسيوم، بالتالي تُحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء فتُساعد على شفاء مرضى فقر الدم.

  • محفز جنسي قوي

    تُسمى المانجو أيضاً “بفاكهة الحب” وذلك لأنها غنية جداً بفيتامين هـ وهو أحد أهم الفيتامينات التي تلعب دوراً هاماً في تنظيم الهرمونات الجنسية وزيادة الشهوة خاصة لدى الرجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة عشر + 19 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر