لماذا السلطة الخضراء وجبة متكاملة؟ وما فوائدها الصحية؟

السلطة الخضراء أجمع خبراء التغذية على إنها وجبة غذائية مثالية ومتكاملة والسؤال هنا هو لماذا ؟ وما الفوائد الصحية التي تتحقق للإنسان من تناولها بانتظام؟

0

السلطة الخضراء بحسب وصف خبراء التغذية، هي غذاء مثالي ووجبة متكاملة، وذلك لإن السلطة الخضراء في ظاهرها تتكون من مجموعة خضروات، بينما إذا نظرنا لها بنظرة متعمقة ومتفحصة، فسنجد إنها وجبة تتكون من مجموعة معادن وفيتامينات وأملاح، واختصاراً فتقريباً لا يوجد عنصر غذائي واحد تخلو منه تلك الوجبة السحرية.

السلطة الخضراء وفوائدها الصحية :

السلطة الخضراء تحتوي على نسب مرتفعة من مختلف العناصر الغذائية، وهذا جعل فوائدها وآثارها تتسم بالتنوع والشمولية في آن واحد، ومن بين تلك الفوائد التي تجعل من السلطة الخضراء طبقاً رئيسياً على سفرتنا، ما يلي:

التحكم في الشهية :

من فوائد السلطة الخضراء الصحية للجسم، ومن العوامل التي تجعلها غذاء مثالي للراغبون في التخسيس وخفض أوزانهم، هو إن السلطة الخضراء قد تكون وسيلة للتحكم في الشهية، فبعض الأشخاص حين يبدأون في اتباع نظام غذائي معين بهدف التخسيس، يواجهون مشكلة مع شهيتهم وشراهتهم إلى الطعام، وغالباً ما يتناولونه من طعام لا يكون كافياً لإشباعهم وسد جوعهم، ولكن من فوائد السلطة الخضراء إنها تمثل طوق النجاة من تلك المشكلة، وذلك لإن السلطة الخضراء تمنح إحساساً بالشبع، ومن ثم فإن تناولها قبل تناول وجبة الغداء ضروري، خاصة لهولاء ممن يرغبون في خفض أوزانهم، والقضاء على تراكم الدهون في الجسم، فهي غذاء صحي ومفيد ولا يسبب السمنة، وفي ذات الوقت يجعل الريجيم عملية سهلة ولا تتسم بالقسوة أو الحرمان.

يمنح الإحساس بالشبع :

العديد من الأقوال المأثورة وحكم السابقين، وقبل هذا كله تعاليم ديننا الحنيف وأحدايث رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام، تحثنا على عدم الإسراف في تناول الطعام، والأبحاث العلمية التي تناولت الأمر، كشفت إن ذلك السلوك الغذائي الخاطئ له العديد من الآثار السلبية على الصحة، والأمر لا يتعلق فقط بالرغبة في فقدان الوزن وخسارة السعرات الحرارية، بل إن جميعنا سواء راغبون في التخسيس أو لا، علينا الالتزام باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وتحقيق ذلك لا يمكن أن يكون بمنأى عن السلطة الخضراء ،والتي من أبرز فوائدها الصحية هي منح متناولها إحساساً بالشبع، فتناول السلطة الخضراء قبل تناول الوجبات الرئيسية الدسمة أمر ضروري، وهذا لأنها تحد من الإسراف في أنواع الطعام الأخرى، والتي كثرتها قد تقود إلى التعرض لمخاطر صحية، ومن أمثله هذه العناصر النافعة والتي تنقلب إلى مُضرة حال الإكثار منها، عنصر الكالسيوم والفسفور وبالتأكيد الدهون وخاصة المُشبعة.

واقية للجهاز الهضمي :

حماية الجهاز الهضمي وانضباط عملية الهضم واتسامها بالسهولة واليسر، هي أيضاً واحدة من الفوائد التي تتحقق من تناول السلطة الخضراء ،وذلك لإن الخضروات التي تتشكل منها وجبة سلطة الخضروات أو السلطة الخضراء ،تجعلها طبق مثالي غني بالألياف الطبيعية، وهذه الألياف هي العنصر الأساسي المسئول عن حماية الجهاز الهضمي وتحفيزه، وذلك لإنها تحول دون الإصابة بحالات عسر الهضم، كما إنها تمد الغشاء الداخلي المُبطن للمعدة بما يحتاجه من عناصر، فتحد من احتمالات تعرضه لأية مشكلات صحية، كما تعد السلطة الخضراء ملين طبيعي ومحفز لعملية الهضم، ومن ثم فمن يبدأ تناول طعامه بسلطة الخضروات، فمن المستبعد أن يصاب يوماً بأي من الاضطرابات الهضمية، وعلى وجه الخصوص الاضطراب المُمثل في الإصابة بحالة من الإمساك.

الحد من امتصاص الأملاح :

من فوائد السلطة الخضراء الصحية أيضاً إنها تحد من امتصاص المعدة للأملاح، مما يعني إن الجسم يلفظ الفائض منه إلى خارجه مع الفضلات، ومن المعلوم إن ارتفاع مستويات الأملاح في الجسم ينتج عنه العديد من الآثار السلبية، ويجعل الإنسان أكثر عرضة للعديد من المشكلات الصحية، ولذات السبب ينصح الأطباء دوماً مرضى ارتفاع ضغط الدم بتناول السلطة الخضراء، وذلك لإن الصوديوم أو ملح الطعام من العناصر المؤدية لارتفاع ضغط الدم، بل إن ذلك العنصر على وجه التحديد، هو المسئول عن النسبة الأكبر من حالات ارتفاع الضغط الدم المفاجئ، مما يعني إن الانتظام في تناول السلطة يعد عامل وقائي تجاه ارتفاع ضغط الدم.

مصدر الفيتامينات :

إن أردت الحصول على قاعدة رئيسية خاصة بتناول السلطة الخضراء ،فهي إن من المستبعد -مع تناولها- أن تعرض في أي مرحلة عمرية، إلى مشكلة صحية مسببها هو نقص الفيتامينات في الجسم، وذلك لأن السلطة الخضراء هي أغنى أنواع الوجبات بالفيتامينات، وتمد الجسم بالقدر الذي يحتاج إليه من مختلف أنواعها، فسلطة الخضروات تحتوي على فيتامين هـ وفيتامين ج، بجانب فيتامين ب بمختلف مشتقاته، وجدير بالذكر هنا إن كلما ازداد تنوع الخضروات المستخدمة في إعداد السلطة الخضراء ،كلما زاد تنوع الفيتامينات المتوفرة بها، والأمر نفسه يمكن قوله عن المعادن، فـ السلطة الخضراء هي واحدة من أغنى الأغذية بالمعادن المختلفة، وأيضاً تنوعها يعتمد على تنوع الخضروات المتوفرة بها، ولا يوجد مقياس معين أو وصفة محددة يقدمها خبراء التغذية، فقط ينصحون بالحرص على جعل طبق السلطة الخضراء متنوع بقدر المستطاع.

مقوية لجهاز المناعة :

تعتبر السلطة الخضراء واقية من مختلف الأمراض، حتى وإن كان هذا الأثر ينتج عنها بشكل غير مباشر، فإن الخطأ الأكبر الذي يرتكبه الآباء في حق أطفالهم، هو إنهم لا يشجعانهم على تناول هذا النوع من السلطات، بينما أثبت العلم إن السلطة الخضراء مساهم فعال في تنمية وتحفيز جهاز المناعة، وذلك بفضل ما تحتوي عليه من نسب مرتفعة جداً من فيتامين ج، بجانب توفر المواد المضادة للأكسدة بها بنسب مرتفعة جداً، وهذا كله يعزز مناعة الإنسان ويرفع معدلات أدائها في مكافحة الأمراض والفيروسات، هذا بجانب إن ما تحتويه من عناصر غذائية هامة مثل الفيتامينات والمعادن، يرفع من كفاءة أعضاء الجسم ويحفزها للقيام بوظائفها الحيوية، وبالتالي يجعلها أقل عرضة للإصابة بالأمراض أو المشكلات الصحية.

الحفاظ على نضارة البشرة :

الجلد أيضاً له نصيب من فوائد السلطة الخضراء ،لا عجب في ذلك وإن مكونات السلطة منفردة، يتم استخدامها في عمل ماسكات الوجه، للحصول على بشرة ناعمة ومتوهجة دائماً، فما بالك إذا تناول الإنسان هذه المكونات مُجمعة في وجبة واحدة؟!.. فقد وجدت الدراسات إن السلطة الخضراء تحافظ على نضارة البشرة، وذلك لإنها تمد أنسجتها بما تحتاج إليه من عناصر غذائية، بجانب إنها تكافح الجذور الحرة التي تشكل خطورة بالغة على سلامة البشرة، هذا بجانب إنها تتضمن فيتامين أ وفيتامين ج وكلاهما من أهم العناصر اللازمة للحفاظ على توهج البشرة ونضارتها، كما إنها تحد من آثار الشيخوخة الشكلية وتقدم العمر، فالعناصر المتوفرة بـ السلطة الخضراء تكافح انتشار التجاعيد وظهور الانكماشات وعلامات تمدد الجلد.

مكافحة للأرق :

من المؤكد إنك قد سمعت قبلاً عن فوائد النوم الصحية، لكن الأهم من العلم بالآثار الصحية الإيجابية للنوم الهادئ المستقر، هو العلم بكيفية تحقيقه، ومن ضمن الوسائل التي تحقق لك هو تناول السلطة الخضراء ،بشرط أن تكون محتوية على قدر كاف من الخضروات الورقية، والتي أثبتت الأبحاث إنها تساعد في إحساس الشخص بحالة من الاسترخاء، وبالتالي تسهل من دخوله إلى حالة السبات والنوم العميق، ويعدها العلماء واحدة من أفضل وسائل محاربة الأرق وصعوبات النوم.

محفز عام :

في النهاية وبعد كل ما سلف ذكره من فوائد السلطة الخضراء الصحية، يمكننا القول بإنها يمكن أن تكون بديل صحي للمنشطات ومشروبات الطاقة، وذلك لإنها تمد الجسم بما يحتاج إليه من عناصر غذائية، وبالتالي فإنها تحفاظ على نشاط كافة أعضاء الجسم، وتحفزها للقيام بوظائفها الحيوية بالشكل الأمثل، الأمر الذي ينعكس بصورة إيجابية على الحالة الصحية العامة للإنسان، وتجعله أكثر نشاطاً وحيوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر − ثمانية عشر =