لماذا الجذور بالغة الأهمية بالنسبة للنباتات ؟

الجذور هي أحد الأجزاء الخمسة الرئيسية المكونة لبنية النبات وهي من الأجزاء بالغة الأهمية وذلك لما تقوم به الجذور من مهام متعددة بالغة الأهمية.. فما هي؟

0

الجذور هي إحدى الأجزاء الخمسة الرئيسية المكونة للنباتات على أختلافها، وهي أول الأجزاء التي تظهر كخطوة تالية على غرس البذور، ويسمى الجذر في هذه المرحلة بالجذير ويبدأ في النمو إلى أسفل التربة باتجاه مركز الأرض، وهذه الوضعية التي تتخذها الجذور هي ما تؤهله للقيام بوظائفه العديدة والمهمة، والتي تجعل منه مصدر الحياة بالنسبة لكافة النبتات الموجودة على وجه الأرض.

أهمية الجذور بالنسبة للنبات :

الجذور لها أهمية قصوى بالنسبة لمختلف النباتات، وتلعب دوراً حيوياً ومحورياً في عملية نموه واستمرار نوعه وإتمامه لدورة حياته، ففي الواقع امتصاص الماء وإمداد أوراق النبات وسيقانه به ليست الوظيفة الوحيدة للجذور، بل أن وظائف الجذور متعددة ومتنوعة وجميعها يمكن وصفها بأنها بالغة الأهمية، ويمكن إيجاز تلك الوظائف في الآتي :

امتصاص الأملاح :

أولى الوظائف الحيوية الهامة التي تقوم بها الجذور هي استخلاص الأملاح المعدنية، فالماء يحتوي على العديد من الأملاح المعدنية الناتجة عن تحلل المواد العضوية، وتلك العملية هي ما يُعرف علمياً باسم ظاهرة الامتصاص أو امتصاص الجذور ،وهذه الوظيفة موكلة إلى الأجزاء القوية من الجذور أما الخلايا الضعيفة فهي تعجز عن امتصاص الأملاح.

الغذاء :

تعتمد النباتات بنسبة كبيرة في غذاءها على الجذور ،فهي المسئول الأول عن إمداد مختلف أجزاء النبات بالماء والعناصر الغذائية، ويمكن تقسيم أجزاء الجذور إلى أربعة أجزاء جميعها تلعب ذات الدور ولكن بنسب مختلفة، فنجد أن الربع الأول من الجذر يمد النبات بنسبة 40% من إجمالي ما يحتاجه من ماء وغذاء، بينما الربع الثاني هو المسئول عن إمداده بـ 30%، والربع الثالث 20% والرابع والأخير نسبة 10% فقط، وذلك التقسيم النسبي يعتمد عليه مهندسو الزراعة في القيام بعمليات الري وتسميد التربة.

اختزان الغذاء :

كما تقوم بعض الحيوانات مثل الأبقار والجمال باختزان الغذاء، فأن هذه الخاصية أيضاً متوفرة بالنسبة لبعض أنواع النباتات، حيث تقوم الجذور بوظيفة إضافية بجانب استخلاص العناصر الغذائية، ألا وهي وظيفته كوحدة تخزين لتلك العناصر، وتعتبر النباتات من ثنائيات الفلقة هي الأكثر قدرة على القيام بعملية التخزين هذه، إذ تقوم الجذور باستهلاك كم قليل من الغذاء الذي يستمده ويقوم باختزان النسبة الأكبر منه.. أما بالنسبة لأنواع النبات أحادية الفلقة فالأمر بالنسبة لها ينقسم إلى شقين، الأول هو النوع الذي لا يحتاج إلى تخزين الغذاء بـ الجذور ولا يقوم به، فنباتات مثل القمح والشعير والشوفان تعد من النباتات الحولية وتستهلك الغذاء في تحفيز عمليات النشاط الانقسامي، أما الأنواع المعمرة من النباتات ذات الفلقة الأحادية فهي تقوم بتخزين الغذاء ومن أمثلتها نبات الجذمور.

الاستفادة من المتعضيات :

تمثل الجذور حلقة الوصل بين النباتات وبين المتعضيات الحيوية التي تحيا في قلب التربة، ومن أهم هذه المتعضيات وأبرزها نوع من بكتيريا التربة تعرف بالبكتيريا المستجذرة، وتتسم العلاقة بين الجذور وخاصة جذور البقوليات وهذه المتعضيات بكونها علاقة تبادلية، حيث تقوم الجذور بإفراز مجموعة من المواد التي تمثل مصدر غذائي لهذه البكتيريا، التي تنمو فتقوم بتثبيت عنصر النيتروجين الذي يعود بالفائدة على كل من التربة والنبات في ذات الوقت.

التكاثر :

من الشائع أن تكاثر النباتات يعتمد اعتماد كلي على عمليات التلقيح الذاتي أو عن طريق الحشرات وغيرها من الكائنات، لكن الحقيقة أن في بعض الأنواع الأخرى تلعب الجذور دوراً محورياً في إتمام هذه العملية، ومن أمثلة المزروعات التي تعتمد على جذورها في التكاثر البطاطا الحلوة ونبات الفصة والهليون.

طرد الماء الزائد :

من وظائف الجذور بالغة الأهمية بالنسبة للنبات، هي قدرة الجذور على التخلص من الماء الزائد عن حاجة النبات وطرده إلى التربة، وذلك يحدث عادة عند ري النباتات بقدر من الماء يزيد عن حاجتها إليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر − ثمانية =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر