لماذا أصبحت دبي أشهر المدن العالمية وكيف تأسست؟

تعتبر دبي ثاني أكبر الإمارات العربية بعد أبو ظبي تميزت بمزاراتها السياحية ومناظرها وبناياتها الخلابة يتوافد إليها الملايين كل عام فكيف وصلت لهذه المكانة؟

دبي واحدة من أشهر وأجمل المدن حول العالم، استطاعت في غضون سنوات قليلة أن تصبح قبلة لملايين السياح من مختلف الأعراق والجنسيات، بعدما تحولت من مدينة شبه صحراوية إلى ومدينة يُضرب بها المثل في الكمال والروعة والرُقي، لكن كيف تغلبت على طبيعة شبة الجزيرة الصحراوية؟ ولماذا أصبحت مزاراً عالمياً؟ ومن هم مؤسسُها؟

لماذا أصبحت دبي أشهر المدن العالمية وكيف تأسست؟

تأسيس إمارة دبي

تأسست مدينة دبي على يد ما يُقارب 800 شخص ينتمون لقبيلة بني ياس وعلى رأسهم آل مكتوم تحديداً بقيادة الشيخ مكتوم بن بطي، بدأ ذلك عندما انتقلوا من منطقة أبو ظبي واستقروا بمنطقة الخور على الساحل الشرقي لشبة الجزيرة العربية في ثلاثينيات القرن التاسع عشر، تميزت الخور بطبيعتها الساحلية التي جعلت منها مرفقاً طبيعياً، ازدهرت دبي نتيجة لهذه الطبيعة بصيد السمك واستخراج اللؤلؤ، فذاع صيت هذه المدينة الجديدة حتى استطاعت جذب العديد من القبائل الأخرى للإقامة بها وبالتالي تضاعف عدد سكانها كثيراً ولكنها ظلت تحت قيادة الشيخ مكتوم.

وصل عدد سكان دبي إلى حوالي 20 ألف نسمة في مطلع القرن العشرين أي بعد أقل من 70 سنة على تأسيسها، اعتمد اقتصاد دبي لمدة طويلة على ما يُستخرج من باطن البحر حتى اُكتشف أنها ترقد فوق كنوز من الذهب الأسود أو البترول وذلك عام 1966م، استغل الشيخ راشد الذي كان حاكما ً لدبي في هذه الفترة عائدات النفط في مد الطرق وتطوير البنية التحتية وإنشاء المدارس والمستشفيات والمرافق العامة بالإضافة لإدخال شبكة اتصالات حديثة كما طور مطار دبي كثيراً، وكانت هذه هي بدايات تطوير دبي لتظهر في ثوبها الذي نراها فيه اليوم.

مناخ دبي

طقس مدينة دبي لا يختلف كثيراً عن باقي دول شبه الجزيرة العربية التي يسودها مناخ قاري، فهي شديدة الحرارة والرطوبة أثناء الصيف حتى أنها في بعض الأحيان قد تصل إلى 40 أو 50 درجة مئوية أثناء فترات النهار، لكن مناخها معتدل ودافئ بشكل لطيف في فصل الشتاء، لذلك فهي مشتى رائع لأهل الخليج والإمارات الأخرى المجاورة لها.

السكان الحاليون لمدينة دبي

تتميز دبي بأن سكانها الحاليون خليط من أعراق وجنسيات مختلفة حيث يمثل سكان دبي الأصليون ما يُقارب 214 ألف شخص بنسبة 10% من إجمالي تعداد المقيمين، أما الـ 90% الأخرى من الأجانب المقيمين لأغراض مختلفة منها الدراسة والعمل.

اقتصاد دبي

يُعتبر اقتصاد إمارة دبي واحد من أقوى النظم الاقتصادية على مستوى العالم فهو قادر على التعافي من أي أزمة اقتصادية يمر بها في غضون سنوات قليلة، وقد بدا ذلك واضحاً إبان الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008 حيث تضر اقتصادها بشدة فتوقفت معظم المشاريع التنموية وتم تسريح جزء لا يُستهان به من العمالة، لكنه تمكن من النوم والعودة بشكل ملحوظ ولافت مرة أخرى عام 2011 خاصة في القطاعات البعيدة عن مجال المضاربة، مثل قطاع الصناعات التحويلية وقطاع السياحة.

أهم المناطق السياحية بإمارة دبي

يمثل القطاع السياحي الجزء الأكبر لدخل دبي بعد البترول فهي تضم الكثير من الأماكن الخلابة والرائعة بالإضافة للمهرجان التسوق الذي يُقام بداية من عام 1996 ويجذب مئات الآلاف من السائحين، فيما يلي سنعرض أهم الأماكن السياحية التي اشتهرت بها دبي

  • برج الخليفة

    أعلى ناطحة سحاب في العالم حتى الآن، يتميز بتنوعه واحتوائه على العديد من الأنشطة التجارية والسياحية في آن واحد، فيمكن اعتباره فندقاً ومركز للتسوق بالإضافة لمكان إداري للعديد من الشركات العالمية، يقع تحديداً في شارع الشيخ زايد.

  • مول دبي

    أكبر مركز تسوق على مستوى العالم نظراً لمساحته الكبيرة جداً، يزوره آلاف السياح كل عام لاحتوائه على العديد من الأنشطة الترفيهية والأماكن الخلابة، يقع في شارع المصلى.

  • دبي لاند

    واحدة من أكبر المدن الترفيهية العالمية، بها ملاعب جولف ومدن رياضية ومضامير لسباق السيارات وركوب الخيل، تقع هذه المدينة في القرية العالمية بشارع الأمارات.

  • البستكية

    حي عريق من أحياء دبي القديمة، يحتوي على المباني والقصور التي سكنها الأثرياء من السكان الأوائل، له أسلوب معماري فريد يميزه عن غيره، يقع هذا الحي في بر دبي.

  • سوق الذهب

    واحد من أكبر وأشهر أسواق الذهب العالمية، حيث يحتوي على ما يُقارب 300 محل لبيع المجوهرات ويبلغ إجمالي كمية الذهب به لنحو 10 أطنان تقريباً لذلك مهما كان ذوقك ستجد ضالتك هناك بالتأكيد، يقع هذا السوق في شارع السبخة.

  • متحف دبي

    يحتوي على بعض الآثار القديمة مثل حصن الفهيدي الذي يعود إلى القرن الثامن عشر، كما يضم العديد من القطع الأثرية من البلدان المجاورة نُقلت لدبي عن طريق التجارة مع السكان الأوائل، يقع في شارع الفهيدي.

  • برج العرب

    مبنى عملاق صُنعت واجهته من الزجاج ويأخذ شكل شراع منتصب على شاطئ الجميرة، يُعتبر من أكبر فنادق العالم وأرقاها، يقع في شارع جميرا.

  • نافورة دبي الراقصة

    بُنيت على مساحة 30 فدان على بحيرة برج الخليفة، بها العديد من أنظمة الإضاءة والتحكم في تدفق المياه لتتراقص ينابيعها مع أنغام الموسيقى المعروضة، تقع في مول دبي.

  • جزيرة النخلة

    أول وأكبر جزيرة صناعية، بنيت على شكل نخلة بجوار شاطئ الجميرة، بها العديد من الأماكن السياحية الترفيهية كخليج الدلافين والمدينة المائية ومدينة أتلانتس، تقع بجوار ساحل الجميرة.

هذا بالإضافة للعديد من الأماكن الخلابة الأخرى، فهذه المدينة تعتبر المزار السياحية الأروع على مستوى العالم نتيجة لاحتوائها على أماكن مختلفة تناسب أذواق جميع السياح مهما كانت ثقافتهم.

التعليقات مغلقة.