لماذا يعد لبن السرسوب من أهم الأغذية للطفل الرضيع؟

لبن السرسوب أو لبن اللبأ، هو أول حليب ينتجه ثدي المرأة بعد ولادة طفلها مباشر، وبالتالي هو أول غذاء للطفل الرضيع، ويقدم العديد من الفوائد للطفل، مثل العناصر الغذائية والفيتامينات وتعزيز المناعة، خلال الأسبوع الأول من حياة الطفل.

0

لبن السرسوب هو أول كمية حليب تنتجه الغدد اللبنية في ثدي المرأة الحامل، ويراوح لونه من الأبيض السائل إلى الذهبي، تنتج الأم حوالي 50 مل من هذا الحليب في الأيام الأولى بعد ولادة الطفل، وهي الكمية المناسبة لمعدة الطفل الصغيرة، ومن المهم أن يحصل الطفل على هذا اللبن المفيد جدًا لصحته خاصة في أيام حياته الأولى، وفيما يلي شرح لفوائد لبن السرسوب للرضيع ما تفسر أهميته كأفضل غذاء للطفل.

تعزيز مناعة الطفل

يحتوي لبن السرسوب كريات دم بيضاء من جسم الأم، وما أن تصل هذه الخلايا إلى الطفل فتعمل عمل المناعة في جسمه، لأن جسمه أضعف من أن يحارب الأمراض، فتقل فرص الإصابة بالصفراء، والالتهابات الرئوية وغيرها من الأمراض التي تصيب الأطفال الرضع.

غني بالمغذيات المهمة

في لبن السرسوب يوجد ما يحتاج إليه الطفل من فيتامينات وكوليسترول وأملاح معدنية وبروتينات ومضادات أكسدة، كل تلك المغذيات تساعد الطفل على نمو صحي خاصة في الأيام الأولى الحرجة من حياته.

تسهيل الهضم وحركة الأمعاء

لبن السرسوب يساعد على نمو معدة وأمعاء الطفل، ونمو البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، ما يمنع حدوث عسر الهضم ويسهل عملية التبرز، كما يُساعد الطفل على زيادة القدرة على امتصاص وهضم المواد الغذائية التي توجد باللبن الدسم الذي يفرزه ثدي الأم فيما بعد للطفل، كما يعزز بناء الجدار الحامي للمعدة من الداخل فيمنع الالتهابات وكثرة الإصابة بالانتفاخات والعدوى البكتيرية.

النوم بسهولة وهدوء

يوجد في لَبن السرسوب بروتين مفيد جدًا لصحة الرضيع، كما يساعد هذا البروتين على استرخاء الطفل وتهدئته، مما يدفعه إلى النوم مباشرة بعد تناول الوجبة بسهولة ولمدة طويلة والحصول على قسط كبير من الراحة.

القدرة الحَركية والعقلية

لبن السرسوب بما يحتويه من بروتينات وكربوهيدرات نافعة، يساعد الطفل على النشاط والحركة، ويعطيه طاقة سيحتاج لها لينمو بشكل سليم ويتحرك، كما تساعد البروتينات على بناء الخلايا العصبية في الدماغ، ووجدت الدراسات أن الأطفال الذين شربوا لبن السرسوب كانت لهم فرص أكبر للحصول على ذكاء عالي .

لبن السَرسوب وحاسة الإبصار

يحتوي لبن الَسرسوب على مُغذيات كافية لنمو شبكة عين الطفل بشكل سليم، فيقلل من احتمالية ارتداء الطفل للنظارات بالمستقبل.

سكر الحليب

اللاكتوز هو سكر الحليب ويوجد في لبن السَرسوب بكمية أكبر من الدهون، لذلك يشعر الرضيع بالشبع بشكل أسرع ولفترة أطول، ما يمكنه النوم بهدوء ومنع كثرة البكاء الناتج من الجوع.

كمية لبن السرسوب

كمية لبن السرسوب التي تنتجه الأم هي بالتحديد ما يحتاجه الرضيع، لأن معدة الرضيع الأولى لن تحتاج إلى أكثر من 10 مل من اللبن حتى تمتلئ، وما يزيد عن ذلك فهو يضر المعدة وقد يسبب قيء عند الطفل.

منع السمنة

30% من الأطفال الذين حصلوا على لبن السرسوب بدلًا من اللبن الاصطناعي، كان لديهم فرص أفضل ليمتلكوا جسدًا صحيًا والتقليل من خطر السمنة عند الأطفال.

بالنهاية، لابد على الأم أن تحاولوا بكل طاقتها لإرضاع الطفل من لبن السرسوب ، حتى وإن كانت تعاني من تعب الولادة أو إن كان الطفل في الحضانة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 5 =