لماذا يجب عليك أن تستعيد لياقتك البدنية وكيف تفعل ذلك ؟

إذا كنت قد توقفت عن ممارسة الرياضة لفترة وكسبت الكثير من الوزن فإليك أسهل طريقة لتستعيد لياقتك البدنية وتتخلص من هذه الدهون الإضافية حتى تتمتع بجسم جميل.

0

كل منا يحلم بجسم رياضي و قوام متناسق بدون وزن زائد أو دهون متراكمة ، لكن مع تسارع وتيرة الحياة و إنغماسنا في العمل تصبح الرياضة شيء هامشي في حياتنا ، فنغفل تماماً عن انفسنا و لا ننتبه لما وصلنا إليه و كيف أصبحنا إلا بعد فوات الأوان ، فقد لا نشعر أننا إكتسبنا وزناً إضافياً إلا إذا ضاقت ملابسنا و أكتشفنا فجأه أننا بحاجة إلا قياس أكبر ! لكن كيف ننقذ أنفسنا و نستعيد لياقتنا البدنية قبل فوات الأوان و قبل أن يتطلب نهوضنا من السرير صباحاً مجهوداً يعادل تسلق قمة إفريست!

لماذا يجب عليك أن تستعيد لياقتك البدنية وكيف ؟

♦ توقف عن أكل الأطعمة السريعة فوراً :-

هل تسائلت يوماً ما الذي يعطي تلك الأطعمة مذاقها الشهي ؟! الإجابة ببساطة هي ما تحتويه من قدر لا تتخيله من الدهون المشبعة ! تعد تلك الأطعمة من المسببات الرئيسية للسمنة لذلك إن أردت إستعادة لياقتك البدنية فتوقف عن تناولها فوراً ، إستبدلها بالأطعمة الصحية المطهوة في المنزل و إحرص على تقليل الزيوت و الدهون عند قيامك بإعداد الطعام ، إحمل معك بعض ثمار الفاكهة لتناولها إذا شعرت بالجوع و أنت خارج المنزل ، كذلك إستبدل قهوتك بكوب من الشاي الأخضر فهو يساعد على حرق الدهون بشكل ممتاز ، و أستبدل المياة الغازية بالعصائر الطبيعية ، أحرص أيضاً على تناول كميات كافية من المياه حتى تقي جسمك من الجفاف و تساعده في القيام بعملية التمثيل الغذائي بشكل أفضل .

♦ لا تجلس لمدة طويلة :-

أثبتت الدراسات الحديثة أن الجلوس لمدة طويلة يعد أكبر مسبب لترهل البطن ، إن كان عملك يتطلب منك الجلوس لمدة تتجاوز الثلاث ساعات فحاول أن تأخذ بعض الوقت لتتمشي قليلاً حتى لو لعشرة دقائق لا أكثر ، كذلك حاول أن تؤدي عملك واقفاً ، فالوقوف يساعد على الحرق أكثر و يقوي عضلات القدم و الفخذين وبالتالي يساعدك في إستعادة لياقتك البدنية .

♦ خصص بعض الوقت لممارسة الرياضية :-

الحمية الغذائية وحدها لا تكفي حتى تحصل على جسم جذاب ، لذلك إحرص على ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يومياً على الأقل ، فالرياضة تقوي الجسم بشكل عام و تساعد على رفع معدل حرق الدهون في جسدك كما تخلصك من الدهون المتراكمة ، كذلك تساعد على تنشيط الدورة الدموية و تقوية عضلة القلب و تقيك من العديد من الأمراض ، لذلك إجعل الرياضة عادة يومية لك ليس مجرد وسيلة للحصول على قوام ممشوق فقط ، تعلم بعض التمارين الجديدة كل يوم أو حتى مارس الجري أو المشي السريع ، إن كنت لا تستطيع المواظبة وحدك إنضم لأحد النوادي الرياضية فوجودك وسط أشخاص لهم نفس هدفك يعطيك دفعة قوية للإنتظام في ممارسة الرياضة .

♦ ضع أهدافاً صغيرة :-

إن كنت تسعي لأن تخسر عشرة كيلو جرامات من وزنك فقوم بتقسيمها على ثلاثة أسابيع مثلاً ، ثم قم بتقسيم هدف كل أسبوع على أيامه ، فيصبح لديك في كل يوم هدف تسعي لتحقيقه ، ثم أبذل كل جهدك لتحقيق هذا الهدف ، قم بقياس وزنك نهاية كل يوم لتري إن كنت قد حققته أم لا ! هكذا ستري نتائج تعبك سريعاً مما يعطيك دافعاً للمواظبة و الإستمرار حتى تصل إلى ما تريد .

♦ كافئ نفسك :-

في نهاية كل أسبوع قس النتائج التي وصلت إليها ثم قارنها بالأهداف التي وضعتها سابقاً ، إن كنت قد حققت هدفك و وصلت للنتائج المطلوبة فلا بأس بمكافئة نفسك بوجبتك المفضلة ، أو حتى أخذ يوماً راحة من الحمية الغذائية ، لكن هذا لا يعني أن تفسد كل ما فعلته خلال الأسبوع في يوم واحد !

♦ أشرك عائلتك في الأمر :-

أخبر عائلتك أنك تسعي لخسارة بعض من وزنك و إستعادت لياقتك البدنية مرة أخرى و أطلب منهم أن يحترموا ذلك و يساعدوك فيه ، فسيكون من الصعب عليك إتباع حمية غذائية سليمة بينما تري الأطعمة السريعة و المياة الغازية في كل مكان حولك ! إذهب معهم للتسوق إن كنت تستطيع و حاول إختيار أطعمة صحية و غنية بالألياف بدل من المعلبات و الأطعمة المليئة بالسكريات ، أيضاً إخبارك لعائلتك و أصدقائك سيكون بمثابة قطعك عهد أمام الجميع و ستبذل كل جهدك للإلتزام به و تنفيذه .

© في النهاية تذكر أن المستفيد الوحيد من ممارسة الرياضة أو إتباع حمية غذائية هو أنت ، فلا أحد غيرك سيشعر بالتعب و الإرهاق أو يصبح عاجزاً عن ممارسة نشاطته اليومية غيرك ، لذلك إحرص دائماً على الإهتمام بصحتك و إتباع العادات السليمة ، و تذكر أن الوقاية بالتأكيد أفضل من العلاج !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر − 8 =