كيانو ريفز : لماذا يلقب ريفز بقديس هوليود الأكثر شعبية ؟

كيانو ريفز هو أحد أبرز نجوم السينما وقد منحه الجمهور لقب قديس هوليود.. ترى لماذا استحق هذا اللقب؟ وما العوامل التي ساهمت في شعبيته ؟

0

كيانو ريفز هو ممثل أمريكي وُلِد في مدينة بيروت اللبنانية عام 1964م وينحدر من أصول بريطانية من جهة أمه وأصول أمريكية كندية من جهة والده، قدم كيانو ريفز العديد من الأعمال السينمائية الناجحة على مدار سنوات نشاطه الفني، ومن أبرز ما قدمه سلسلة أفلام ماتريكس Matrix والفيلم الرومانسي Sweet November وفيلم The lake house وغيرهم. تمتاز أفلام كيانو والشخصيات التي يجسدها بالتنوع أما موهبته التمثيلية فلا خلاف عليه. يحظى ريفز بشعبية طاغية حول العالم وهو من النجوم المفضلين لدى الكثير من شباب الدول العربية، أما في الولايات المتحدة فالأمر مختلف فتقريباً لا يوجد شخص لا يحب كيانو ريفز حتى إن شعبيته تقارب شعبية عظماء الفن السابع أمثال مارلون براندو وآل باتشينو.

لماذا يُلقب كيانو ريفز بالقديس :

شعبية كيانو ريفز الطاغية لا ترجع فقط لأدائه الرائع على الشاشة ولم تتحقق من نجاح أفلامه جماهرياً، إنما جاءت نتيجة تضافر العديد من العوامل التي جعلت الجماهير تعشقه وتتعاطف معه وتطلق عليه لقب قديس هوليود.

التواضع :

كيانو ريفز لا يتعامل مع الجماهير من منطلق إنه النجم الشهير الذي يحظى بتأييد الملايين حول العالم، بل ربما يكون قد حظي بهذا التأييد في الأساس كونه لا يعيره انتباهاً، فريفز من نجوم هوليود القلائل الذين من الممكن أن تلتقيهم مصادفة في شوارع الولايات المتحدة أو بأحد المقاهي أو الحدائق العامة، كيانو يعيش حياته بصورة طبيعية جداً وبسيطة تماماً، ولا يعيش منعزلاً عن الجماهير أو يحيط نفسه برجال الحراسة كلما توجه إلى مكان، جمهور السينما يصنف ريفز ضمن النجوم الأكثر تواضعاً ولهذا فهم يعشقونه كإنسان وليس كفنان فقط.

إنكار الذات :

تضاعفت شعبية كيانو ريفز حول العالم بسبب موقفه النبيل تجاه من شاركوه أنجح أفلامه وهي سلسلة ماتريكس The Matrix Trilogy، فقد حققت تلك السلسلة طفرة حقيقية في مجال صناعة الخدع البصرية السينمائية، وتوقع النقاد إنها ستفتح الباب أمام العديد من الأفلام من نفس النوع، وهو ما تحقق بالفعل فشاهدنا أفلاماً مثل ثلاثية فارس الظلام ومملكة الخواتم وفيلم أفاتار وغيرهم. كان كيانو ريفز مثله مثل الجميع يعلم إن السبب الرئيسي لنجاح الفيلم هو مشاهد الإثارة التي نفذت بحرفية شديدة وبتقنيات مستحدثة وليس جماهيريته هو أو أي ممن شاركوه البطولة. بناء على ذلك رأى كيانو ريفز إن النسبة الأكبر من تكلفة الإجور المدرجة ضمن ميزانية الإنتاج لابد أن تذهب للمجموعة صاحبة الفضل في خروج الفيلم في هذه الصورة المشرفة، فأعلن تنازله عن النسبة الأكبر من أجره والمقدرة بحوالي 80 مليون دولار لصالح فريق تنفيذ الخدع بالفيلم.

ريفز.. رمز الإخلاص :

مر كيانو ريفز خلال حياته بالعديد من الأزمات وواجه العديد من الصدمات العاطفية، فقد فقد والديه وصديقه المقرب أما صدمته الحقيقية فتتمثل في فقدانه لحبيبته ووالدة ابنته. كان ريفز قد ارتبط عاطفياً بجنيفر سايم وخططا معاً كيف ستكون حياتهما معاً خاصة بعدما اكتشفا حملها، وكانا قد أعدا كل شىء لاستقبال المولود واختارا الاسم الذي سيطلقونه عليه، إلا إن نتيجة حادث سير فقد ريفز حبيبته وابنته وهذا هو سر مسحة الحزن التي تبدو دائماً في عينيه، وعلى عكس عادة ابناء هوليود لم يعرف عن ريفز تعدد العلاقات النسائية بجانب إنه رفض الارتباط بأي امرأة أخرى بعد رحيل جنيفير سايم.

الأعمال الخيرية :

كيانو ريفز أحد الشخصيات العامة المعروفين بدعمهم الدائم والمستمر للجمعيات الخيرية، مثل كريستيانو رونالدو والكاتبة جوان رولينج وغيرهم، أما ما يميز ريفز عنهم هو إنه لا يتبرع بمبالغ مالية على فترات متقطعة، بل إنه خصص النسبة الأكبر من ثروته الضخمة لتلك الأعمال، مبرراً ذلك بإنه يملك كل ما يحتاجه بالفعل، خاصة وإنه يرفض حياة الترف ولا يمتلك منزلاً ضخماً أو قصراً كباقية مشاهير هوليود، ويفضل الإقامة بشقته الصغيرة التي تربطه بها العديد من الذكريات، وزهد ريفز في حياة الترف كان من الأسباب الرئيسية التي دفعت الجمهور لوصفه بالقديس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة − 4 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر