قميص بيكهام : لماذا يحمل قميص بيكهام الرقم 7 أو 23 ؟

قميص بيكهام هو أحد أكثر القمصان مبيعاً ولكن ما يثير التعجب هو حرص صاحبه على حمل قميصه لرقم 7 أو 23.. فترى لماذا ؟ وهل لهذه الأرقام مدلول؟

0

قميص بيكهام هو أحد أشهر قطع الملابس الرياضية في تاريخ كرة القدم، وذلك لأن مبيعاته حققت رقماً قياسياً، ففور تعاقده مع نادي ريال مدريد، بلغ عائد مبيعات قميص بيكهام حوالي نصف مليون يورو خلال أول ثمان ساعات، وقد اعتاد بيكهام خلال تنقلاته بين الأندية والمنتخب الوطني لبلاده، على أن تحمل قمصانه إما رقم 7 أو رقم 23، وكان يحرص على ذلك بشدة، الأمر الذي يثير الدهشة، ويفرض علينا طرح سؤال يبدأ بـ( لماذا ؟)

لماذا قميص بيكهام حمل رقمي 7 و 23 ؟

حمل قميص بيكهام لرقمي 7 و23 لم يكن صدفة، بل إن اللاعب الشهير كان يحرص وبشدة على ارتداء هذه الأرقام، وذلك لأسباب عديدة ومختلفة.

قميص بيكهام ذو الرقم 7 :

حين تم تصعيد ديفيد بيكهام لأول مرة إلى فريق نادي مانشستر يونايتد، وشارك للمرة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، كانت لديه رغبة في ارتداء القميص الذي يحمل الرقم 7، ولكن كان كابتن الفريق آنذاك يرتديه، وبناء عليه تم منحه رقم آخر مخالف لرغبته، وكان قميص بيكهام الأول يحمل الرقم 10، وهو رقم مميز في عالم كرة القدم إذ ارتبط ذلك الرقم على الدوام باسماء اللاعبين البارزين، وغالباً ما يكون من نصيب لاعبي خط الهجوم، ورغم ذلك ظل بيكهام راغب في الحصول على الرقم 7، وفور اعتزال قائد الفريق تقدم بطلب إلى إدارة النادي كي يحصل عليه خلفاً له.

سر تمسكه برقم 7 :

قميص بيكهام رقم 7 له مكانة خاصة لديه، وذلك لإنه يحمل دلالة معينة، احتفظ بها لنفسه لفترة طويلة إلى أن تم سؤاله عنها بأحد اللقاءات، فأجاب بأنه الرقم 7 هو عدد حروف اسمه في اللغة الإنجليزية (BECKHAM)، وقد يكون ذلك سبب تافه في نظر البعض، ولكنه ليس كذلك بالنسبة لبيكهام، فـ قميص بيكهام رقم 7 هو من وسائل تعبيره عن امتنانه لوالده روبرت بيكهام، والذي كان يحلم باحتراف كرة القدم وسانده كثيراً في بداية مشواره الكروي، والرقم 7 هو دليل اعتزازه باسم بيكهام الذي يتشاركه كلاهما.

قميص بيكهام ذو الرقم 23 :

حين انتقل ديفيد بيكهام إلى نادي ريال مدريد الإسباني واجه ذات المشكلة، فـ قميص بيكهام الجديد كان مستحيلاً أن يبقى مميزاً بالرقم 7، وذلك لأن نجم الفريق –آنذاك- راؤول جونزالس كان يشغل ذلك الرقم، وكان رئيس النادي يدرك مدى اعتزاز بيكهام بهذا الرقم، فعرض عليه حلاً وسطاً وهو أن يكون قميصه الجديد برقم 77، ولكن بيكهام رفض ذلك واختار الرقم 23 بدلاً منه، وكان من المعروف إن ديفيد بيكهام لا يقدم على فعل أو اختيار دون سبب، ولهذا راحت الجماهير تبحث عن تفسير حمل قميص بيكهام الجديد لهذا الرقم خصيصاً، وتوصلوا للعديد من الافتراضات المحتملة ومنها:

مايكل جوردن :

قميص بيكهام في ريال مدريد يحمل نفس الرقم المميز لقميص أسطورة كرة السلة الأمريكية مايكل جوردن، والذي طالما تحدث بيكهام عن إعجابه به، وإنه يراه من أساطير الرياضة ويتخذه قدوة ومثل أعلى.

ركلة البداية :

من الأسباب المحتملة لحمل قميص بيكهام للرقم 23، قد لا يكون مرتبطاً بشخص بل قد يكون بحدث، وهو أولى مشاركاته بصفة رسمية في عالم محترفي كرة القدم، حيث إن أول مباراة رسمية يخوضها مع فريقة مانشستر يونايتد كانت في الثالث والعشرين من سبتمبر 1992م.

التأهل لكأس العالم :

أيضاً افترض بعض المحللين إن اختيار رقم 23 لـ قميص بيكهام ،قد يكون إشارة منه للمسافة التي أحرز منها أحد أهم الأهداف في مسيرته الكروية، وهو الهدف الذي سجله في مرمى منتخب اليونان، والذي بسببه تأهل المنتخب الإنجليزي لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم، وقد تم تسجيل ذلك الهدف من على مسافة 23 ياردة عن مرمى الخصم.

أسباب شخصية :

قميص بيكهام الأول اختار له رقم 7 لسبب شخصي، وهذا دفع البعض للاعتقاد إن اختياره الثاني كان لأسباب مماثلة، فقد استقبل ديفيد بيكهام طفله الأول بروكلين وهو في الثالثة والعشرين من عمره، فهل من الممكن أن يكون ذلك سبب اختياره للرقم 23؟

ديفيد بيكهام من جانبه لم يرجح أي سبب من الأسباب سالفة الذكر على الآخرين، وأجاب بدبلوماسية بإنه يعتز بكافة الأحداث التي مر بها والمرتبطة بالرقم 23. ربما فضل بيكهام الاحتفاظ بسبب اختياره بهذا الرقم لنفسه، ولكن المؤكد هو إن ذلك اللاعب لم تكن اختياراته أبداً عشوائية، وإن كان قميص بيكهام حمل رقم 23 فالأمر الأكيد هو إن لذلك مدلول ما، حتى وإن كنا لا نعلمه علم اليقين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة − واحد =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر