لماذا فيتامين د بالغ الأهمية ؟ وما فوائده؟

فيتامين د من العناصر بالغة الأهمية التي نقص معدلاتها في جسم الإنسان يشكل خطورة بالغة على الصحة .. ترى لماذا ؟ وما تأثيره وفوائده التي تتشكل منها أهميته ؟

0

فيتامين د من العناصر بالغة الأهمية بالنسبة لصحة الإنسان، ويمكن استمداده من المصادر الغذائية النباتية، كما تعتبر الشمس مصدر طبيعي ودائم أيضاً لذلك الفيتامين، ولفترة طويلة كان الاعتقاد السائد إن أهمية فيتامين د تنحصر في تنظيمه أداء الجهاز العصبي، بجانب إنه يعتبر من
محفزات جهاز المناعة، ورغم إن تلك الفوائد ذات أهمية بالغة، إلا إن الأبحاث التي أجريت لاحقاً أثبتت أن فوائد هذا الفيتامين أكثر تعدداً، وأهميتها تفوق ذلك بكثير.

فوائد فيتامين د للصحة العامة :

فيتامين د من العناصر بالغة الأهمية لاستقرار الحالة الصحية للإنسان، مما يعني إن أي نقص معدلاته بالجسم سؤدي بالضرورة إلى إحداث خلل بالحالة الصحية للإنسان، وأهمية ذلك العنصر تنبع من فوائده تأثيراته الإيجابية بالغة التعدد، والتي من بينها الآتي:

واقي من الزهايمر :

ترجح العديد من الدراسات إن فيتامين د يلعب دور في الحد من مظاهر الشيخوخة العقلية بشكل عام، ويحد من احتمالات الإصابة بمرض الخرف أو الزهايمر على وجه الخصوص، وقد جاء ذلك الترجيح بناء على العديد من الدراسات الراصدة لأسباب الإصابة بمرض هذا المرض، والتي وجدت إن نسبة كبيرة ممن عانوا من هذا المرض مع تقدم العمر، كانوا يعانوا في الأساس من نقص حاد في معدلات هذا النوع من الفيتامينات ،وبناء عليه رجحوا إن حصول الفرد على حصته كاملة منه يحد من فرص إصابته به، ولكن في النهاية لا يزال الأمر خاضع للبحث والدراسة للتوصل إلى نتائج مؤكدة.

مفيد لصحة العظام :

من أبرز وأهم الأدوار الحيوية التي يلعبها فيتامين د والتي تجعله ذو أهمية فائقة بالنسبة لصحة الإنسان، هو إنها يعزز من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، ومن المعلوم إن الكالسيوم هو العنصر الغذائي الأهم للحفاظ على صحة وسلامة النسيج العظمي، مما يعني أن حصول الفرد على القدر الكافي من هذا الفيتامين، يضمن الحفاظ على سلامة الهيكل العظمي وصلابته، ولهذا ينصح الأطباء بتعريض الأطفال إلى أشعة الشمس، حيث إن الجسم البشري ينتج فيتامين د من تلقاء نفسه عند التعرض للشمس، وبذلك تقوى عظام الطفل وتنمو بشكل صحي وسليم، وكذلك يعتبر الأطباء هذا الفيتامين من العناصر الفعالة في الوقاية من أمراض لين وهشاشة العظام.

يمنع تسمم الحمل :

فيتامين د أيضاً له أهمية بالغة بالنسبة للمرأة وبصفة خاصة خلال فترات الحمل، إذ وجدت الدراسات إن نقص هذا النوع من الفيتامينات في الجسم، من أهم العوامل التي تسبب تسمم الحمل، وهو حالة صحية خطيرة تحدث نتيجة إفراز البروتين في البول وطرده خارج الجسم، مما ينتج عنه حدوث ارتفاع ضغط الدم مما يزيد معه احتمالات وفاة الجنين، ويعتبر تسمم الحمل من أخطر المشكلات الصحية التي قد تصيب الحامل، إذ أن له مضاعفات وخيمة قد تصل لحد وفاة الحامل أو الحد من احتمالات حدوث حمل آخر، ليضاف بذلك فائدة عظيمة أخرى إلى فوائد ذلك الفيتامين.

واقي من السرطان :

لا يزال الوقت مبكر جداً على القول بإن فيتامين د من العناصر التي تحارب خطر مرض السرطان، لكن في ذات الوقت فإن الدراسات التي أجريت في هذا الصدد مُبشرة، والنتائج الأولية تقول بأن هذا العنصر فعال في محاربة ذلك الخطر المميت، إذ أن تلك الدراسات التي أجريت بكبرى المراكز البحثية في الولايات المتحدة، رأت إن هذا الفيتامين له القدرة على منع نمو الخلايا السرطانية، وكذلك تلك النتائج الأولية تشير إنه أكثر فاعلية بالنسبة لبعض أنواع السرطان عن غيرها، وهي وفقاً للتقارير الصادرة عن تلك المراكز سرطان الثدي وسرطان البروستاتا وسرطان القولون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × ثلاثة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر