لماذا زيت عباد الشمس هو الأفضل بين المواد الزيتية؟

من بين جميع المواد الدهنية والزيتية التي تستعمل بالطهي ينصح الخبراء بـ زيت عباد الشمس .. لماذا ؟ ، وما فوائده التي تجعل منه أحد أهم المصادر الغذائية ؟

0

زيت عباد الشمس هو المادة الدهنية الأفضل، وهذا حسب ما يؤكده الأطباء وخبراء التغذية دوماً، والسر في ذلك لا ينبع فقط من كونه آمن، ولا ينتج عنه مشاكل صحية كتلك التي تنتج عن المواد الدهنية والزيتية الأخرى، التي تتسم بارتفاع نسبة الدهون المشبعة بها، بل لإن زيت عباد الشمس يمتاز أيضاً بقيمته الغذائية واحتوائه على العديد من العناصر الهامة، الأمر الذي حجز له موقعاً رئيسياً بجميع قوائم الأنظمة الغذائية الصحية.

فوائد زيت عباد الشمس :

زيت عباد الشمس له الانعكاسات الإيجابية على الحالة الصحية للإنسان، الأمر الذي يجعله الخيار الأفضل من بين مختلف المواد الغذائية الزيتية، ومن أمثلة تلك الفوائد الصحية التالي:

واقي من السرطان :

ربما لم يتمكن العلم حتى اليوم من إيجاد وسيلة للقضاء على مرض السرطان، لكن الأبحاث والدراسات وخاصة المتعلقة بالأنماط الغذائية، وجدت وسائل عِدة للوقاية منه والحد من احتمالات الإصابة به، ويعتبر زيت عباد الشمس أحد هذه الوسائل المحاربة للسرطان، وهذا لما يحتوي عليه من نسب مرتفعة من فيتامين هـ وكذلك مادة التوكوفيرول، وكلاهما يساهم في القضاء على الجذور الحرة المُحدثة لإصابة السرطان.

مفيد للبشرة :

الحفاظ على نضارة البشرة وحفظ الجلد من التشقق والأمراض، هو أمر آخر يمكن أن يتحقق من خلال زيت عباد الشمس ،وذلك لأنه يعد أحد أكثر المواد المضادة للتأكسد فاعلية، بالإضافة إنه يعد من مُطريات الجلد الطبيعية، حتى إنه يدخل في تركيب العديد من مستحضرات التجميل الخاصة بالبشرة، لفاعليته في حفظ النضارة والنعومة، بجانب مساهمته في علاج الأمراض الجلدية مثل حب الشباب والأكزيما وتهيجات الجلد.

ممد بالطاقة :

زيت عباد الشمس من المصادر الغذائية التي تمنح الطاقة، وذلك لإن فائدته كمادة دهنية تستخدم في الطهي، لا تتمثل فقط في إن زيت عباد الشمس خال من الدهون المشبعة، والتي تتوافر بنسب مرتفعة بالمواد الدهنية الأخرى وتسبب العديد من المشاكل الصحية، بل إن فائدته الحقيقية تأتي من الدهون الأحادية التي يحتويها، والتي لا تمثل أدنى خطورة على الصحة العامة للإنسان، فلا تسبب ارتفاع ضغط الدم ولا تشكل خطراً على عضلة القلب، بل إنها على العكس تساعد على خفض نسبة الكوليسترول بالدم، وتمد الإنسان بالطاقة اللازمة لممارسة أنشطته الحياتية.

حامي للجهاز العصبي :

من يستخدمون زيت عباد الشمس في طعامهم، هم أقل عرضة للمشكلات الصحية المتعلقة المهددة لسلامة الجهاز العصبي، هذا ما كشفته دراسة أمريكية تمحورت حول فوائد زيت عباد الشمس وآثاره الصحية، ووجدت إن هذا الزيت يتضمن نسبة وفيرة من فيتامين ب، وهو العنصر الرئيسي المسئول عن الحفاظ على سلامة الجهاز العصبي للإنسان.

مهدئ طبيعي :

من يستعملون زيت عباد الشمس أيضاً هم أقل عرضة لاضطرابات النوم ونوبات الأرق، وكذلك هم أكثر نشاطاً ونادراً ما يصيبهم إجهاد العمل، وهذا كله لإن حمض الفوليك والمغنسيوم والتربتوفان يتوفرون بـ زيت عباد الشمس بنسب مرتفعة، وجميعها عناصر تساعد الجسم على تجديد خلاياها باستمرار، وكذلك يحفزوا إنتاج الناقل العصبي “السيروتونين”، الأمر الذي يُريح الدماغ ويُسكن الآلام ويمنح الإنسان شعوراً بالاسترخاء.

بناء الأنسجة :

زيت عباد الشمس يعتبر أيضاً أحدى أغنى المصادر الغذائية بعنصر البروتين، وبالتبعية أصبح أحد أهم الأغذية المساهمة في إعادة بناء الأنسجة، وتجديد ما يتلف من خلايا الجسم البشري، إذ أن إفراز الهرمونات والإنزيمات التي تقوم بهذه الوظيفة الحيوية، تعتمد بشكل أساسي على توفر عنصر البروتين بالنظام الغذائي بنسب جيدة، وذلك لأن جسم الإنسان يفتقد للقدرة على اختزان ذلك العنصر، ولكن الانتظام في تناول زيت عباد الشمس بإضافته للطعام واستخدامه في الطهي، يضمن حصول الإنسان على ما يحتاج إليه من هذا العنصر بصفة دورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 2 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر