لماذا فوائد زيت اللوز تجعله بديلاً لعمليات التجميل؟

فوائد زيت اللوز لصحة الجلد والبشرة

فوائد زيت اللوز للبشرة بالغة التنوع والتعدد ودفعت الخبراء لاعتباره أحد سبل تحقيق حلم الحصول على الشباب الدائم .. ترى لماذا ؟ وما هي فوائده بهذا الصدد؟

0

أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية تعدد فوائد زيت اللوز بالنسبة للبشرة وصحة الجلد، حتى أن عدد من الأطباء والخبراء في مجال التجميل رأوا أن هذا الزيت يعد بمثابة أحد البدائل الطبيعية والآمنة لمستحضرات العناية بالبشرة، بالإضافة إلى أن الالتزام بتطبيقه على الوجه بصفة شبه منتظمة والاستفادة من خواصه الفريدة قد يغني عن الاضطرار إلى اللجوء لأي من عمليات التجميل الجلدية في المستقبل. ترى لماذا ؟ وما هي فوائد زيت اللوز وما أثره التجميلي؟

فوائد زيت اللوز للبشرة :

يرى الخبراء في مجال التجميل أن زيت اللوز المتعددة تعد أحد سبل تحقيق الحلم في الحصول على الشباب الدائم وامتلاك الإطلالة المشرقة بالغة التميز التي يطمح إليها الجميع وخاصة النساء، ومن أبرز فوائد زيت اللوز في هذا الخصوص الآتي:

إزالة الهالات السوداء :

تعتبر الهالات السوداء حول العينين من المشكلات الشائعة التي تسبب إزعاجاً شديداً خاصة للنساء، وتنتج تلك الهالات عن مُسببات عديدة منها إجهاد العمل والتعرض المباشر لأشعة الشمس بالإضافة إلى نوبات الأرق واضطراب النوم، ويرى خبراء التجميل أن زيت اللوز من المواد التي قد تساهم في التخلص من تلك المشكلة بفعالية وفي زمن قياسي.

ينصح خبراء التجميل من يعانون من الهالات السوداء باغتنام فوائد زيت اللوز عن طريق تدليك منطقة أسفل العينين به يومياً قبل النوم، كما يمكن تعزيز مفعول الزيت عن طريق خلطه مع عصير الليمون، ويمكن البدء في ملاحظة الفارق خلال أسبوعين فقط.

يحد من أثر الصدفية والإكزيما :

من فوائد زيت اللوز للبشرة مساهمته الفعالة في الحد من الآثار السلبية الناتجة عن وقوع الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والصدفية والتي تزيد من احتمالات التعرض إلى الحساسية والالتهابات البكتيرية بسبب جفاف البشرة، لهذا ينصح الأطباء بتطبيق زيت اللوز على المناطق المصابة من أجل الحفاظ على رطوبة البشرة وكذلك تنقيتها من الميكروبات ومسببات الحساسية.

يشار هنا إلى أن زيت اللوز لا يمكن الاعتداد به كعلاج فعال لتلك الحالات المرضية، أي أنه يساهم في تعزيز دور العلاج التقليدي ويُسرع عملية الاستشفاء، لكن في النهاية لا يمكن اعتباره بديلاً لهذا العلاج ولا يُغني عنه.

منع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة :

تتمثل علامات الشيخوخة في الانكماشات والتجاعيد وارتخاء بعض مناطق الجلد وتبدأ تلك العلامات في الظهور تباعاً مع التقدم في العمر والسبب الرئيسي فيها هو انخفاض معدلات الكولاجين في الجسم، حيث أن الكولاجين يُشكل طبقة أسفل الجلد هي المسؤولة عن الحفاظ عليه نضراً ومشدوداً ومتوهجاً.

 من المحتمل أن تتناقص معدلات الكولاجين في الجسم -لأسباب أخرى خلاف التقدم بالعمر- مثل التدخين والتعرض للملوثات وأشعة الشمس وغير ذلك، وفي تلك الحالة تظهر التجاعيد والانكماشات وهي الحالة التي تعرف طبياً باسم الشيخوخة المبكرة، ومن أهم فوائد زيت اللوز للبشرة إسهامه في الحد بنسبة كبيرة من احتمالات حدوث الشيخوخة المبكرة وظهور أعراضها المزعجة، والسر في ذلك يرجع إلى احتوائه على نسب عالية من فيتامين E والبروتينات والأحماض الأمينية وجميعها عناصر قادرة على منع طبقة الكولاجين من التدهور.

ترطيب البشرة :

يعد زيت اللوز أحد أفضل المرطبات الطبيعية للبشرة وذلك بفضل ما يحتويه من عناصر بالغة الأهمية للحفاظ على صحة وسلامة الجلد، علاوة على أنه من المواد سريعة الامتصاص وكذلك من مميزات زيت اللوز أنه لا يؤدي بأي حال إلى انسداد المسام أو جعل البشرة ذات ملمس دهني.

من فوائد زيت اللوز أنه يجعل البشرة أكثر ليونة ويعتبره الأطباء بديلاً مثالياً لبعض كريمات الترطيب الرديئة التي يدخل في تكوينها مواداً كيميائية قد تلحق أضراراً بصحة البشرة على المدى البعيد، كما يعزز زيت اللوز علاجات جفاف البشرة التقليدية وذلك لما يحتويه من نسب مرتفعة من عنصر الزنك.

علاج حروق الشمس والحد من أضرارها :

أحد أبرز فوائد زيت اللوز بالنسبة للبشرة تتمثل في فعاليته في وقاية البشرة من المضاعفات المحتملة للتعرض لفترات طويلة إلى أشعة الشمس الحارقة، حيث يساهم زيت اللوز في الحد من الألم وتخفيف شدة الاحمرار الناتج عن حرارة الشمس والذي قد يقود مع مرور الوقت إلى عواقب وخيمة مثل التهاب البشرة أو تغير لونها.

ينصح خبراء التجميل من يتعرضون لأشعة الشمس لفترات طويلة بعمل ماسك للوجه مكون من خليط زيت اللوز مع معلقة من عسل النحل وقطرات عصير الليمون، وتطبيق ذلك الخليط على الوجه أو المناطق المصابة بالاحمرار لمدة ساعة تقريباً مع فركه بهدوء قبل إزالته بالماء.

علاج تشققات الجلد والشفتين :

يعاني الكثيرون خلال فصل الشتاء من تشقق الجلد والشفتين ويسبب ذلك لهم إزعاجاً شديداً، ومن الممكن أن تساهم فوائد زيت اللوز في التغلب على تلك المشكلة أيضاً، حيث أن هذا الزيت يحتوي على نسب مرتفعة من الفيتامينات والمواد الغذائية الأخرى التي تجعل منه مرطباً مثالياً للشفاه.

يمتاز زيت اللوز أيضاً بأنه من الزيوت الخفيفة غير الدهنية ويتم امتصاصه سريعاً، لذلك يمكن اعتباره بديلاً طبيعياً لكريمات اليدين والقدمين؛ حيث يساهم على يساهم في ترطيب البشرة وجعلها أكثر نعومة وكذلك يقلل بنسبة كبيرة من احتمالات التعرض إلى تشققات الجلد بتلك المناطق.

يمنع دباغة الجلد :

كشفت بعض الدراسات عن أن زيت اللوز يعد بمثابة بديلاً طبيعية لمجموعة مستحضرات الوقاية من الشمس؛ ذلك لأن هذا الزيت يحتوي على نسب بالغة الارتفاع من فيتامين E وغيره من العناصر الأخرى اللازمة للحماية خلايا الجلد والحفاظ على سلامتها، كما أن تلك العناصر التي يحتويها زيت اللوز تعمل على حماية البشرة من الآثار الضارة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترات طويلة.

يمكن اعتبار زيت اللوز أحد المواد الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في الوقاية من الآثار الضارة للتعرض إلى أشعة الشمس وفي مقدمتها دباغة الجلد وظهور البقع الداكنة، كما يمكن -لذات السبب- اعتبار زيت اللوز أحد وسائل الوقاية من خطر سرطان الجلد الذي يعد التعرض لأشعة الشمس الضارة أحد مُسبباته الرئيسية.

التنظيف العميق للبشرة :

ينصح الخبراء بضرورة الخضوع بشكل دوري لجلسات التنظيف العميق للبشرة مثل جلسات التقشير الكيميائي وما يماثله، وذلك من أجل حماية البشرة والحفاظ على نضارتها وإشراقها، ويرى البعض أن زيت اللوز قد يكون بديلاً لهذا النوع من الإجراءات التجميلية، وذلك لأن هذا الزيت الخفيف قادر على اختراق عمق البشرة بسهولة، كما أن تركيبه يتضمن العديد من المواد والعناصر التي تساهم في طرد الأوساخ والملوثات ومن ثم يعمل على تنقية خلايا الجلد والحفاظ على توهج البشرة.

يمكن كذلك استغلال فوائد زيت اللوز في حماية البشرة من مخاطر استخدام مستحضرات التجميل الكيميائية التي قد تظهر على المدى البعيد، وذلك عن طريق وضع بضعة قطرات من زيت اللوز على قطعة قطن واستخدامها في إزالة المكياج بلطف، أو عن طريق الالتزام بتطبيق ماسك زيت اللوز على الوجه بشكل دوري للتخلص من الشوائب وخلايا الجلد الميتة.

خاتمة :

توافق أطباء الأمراض الجلدية وخبراء التجميل على أن زيت اللوز هو الحل السحري لكافة مشاكل البشرة وذلك بفضل ما يحتويه من عناصر غذائية بالغة الأهمية للحفاظ على صحة وسلامة الجلد، وكذلك لما يمتاز به من خواص فريدة أبرزها أنه من الزيوت الخفيفة التي يصلح استخدامها مع مختلف أنواع البشرة بما في ذلك البشرة الحساسة، لكن يشار هنا إلى أن كل ما ورد ضمن التقرير مجرد معلومات لا تغني بأي حال عن الحصول على استشارة طبية متخصصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين + إحدى عشر =