فوائد السباحة : لماذا تعتبر السباحة رياضة مثالية للكثيرين ؟

فوائد السباحة العديدة جعلتها واحدة من الرياضات الأوسع انتشاراً بالعالم ، والسؤال هنا هو لماذا ؟ وما هي الآثار الإيجابية لها ؟

0

فوائد السباحة بالغة التعدد والتوع وفقاً لما ورد بنتائج الدراسات العلمية المتناولة لآثارها، ولا عجب في ذلك وقد أوصى أمير المؤمنين-رضي الله عنه- عمر بن الخطاب بها.. فترى ما هي فوائد السباحة وما هي الآثار الإيجابية التي تتحق عن ممارستها :

لماذا فوائد السباحة تجعلها مثالية ؟

السباحة هي واحدة من الرياضات الشائعة حول العالم، ولذلك كانت محط اهتمام الكثير من الباحثين والعلماء، بهدف التوصل إلى مدى تأثيرها ونوعه، وقد كشف الدراسات عن فوائد السباحة ومدى عظمتها، وقد كانت كالآتي:

تحسين الحالة المزاجية :

فوائد السباحة وأثار ممارستها الصحية لا يقتصر على الجانب الجسماني، بل إنه يمتد ليمشل أيضاً الجانب النفسي، وقد كشفت الدراسات العلمية المتنولة لآثار و فوائد السباحة ،إن ممارسة تلك الرياضة لمدة 30 : 60 دقيقة فقط، هو أمر كفيل لتحسين الحالة المزاجية لممارسها، إذ إن حركة الجسم المقاومة للماء، لها تأثير مماثل بنسبة كبيرة لذلك الناتج عن الخضوع لجلسات التدليك والمساج، ومن ثم فإنها تجعل ممارسها يدخل بحالة من الاسترخاء، كما تزيل المشاعر السلبية المتراكمة نتيجة الضغوط مثل التوتر والقلق، وهذا كله يجعل ممارسة السباحة خياراً أمثل بيوم العطلة، لتجديد النشاط والتخلص من إجهاد العمل.

تقوية عضلة القلب :

عضلة القلب أيضاً لها نصيب وفير من فوائد السباحة ،إذ يؤكد خبراء التربية البدنية ومدربي السباحة على وجه الخصوص، على أن هذه الرياضة تنشط الدورة الدموية أكثر من أي رياضة أخرى، وهو الأمر الذي أكدته الأبحاث والدراسات العلمية المتناولة للأمر، ومن ثم يمكن ضم الحفاظ على سلامة عضلة القلب إلى قائمة فوائد السباحة ،التي ممارستها تحد بنسبة كبيرة من احتمالات التعرض إلى الأزمات القلبية، أو انسداد الشرايين وغيرها من أمراض القلب الخطيرة المصنفة ضمن الأمراض المهددة للحياة.

تقوية العضلات :

لعلك لاحظ إن لاعبي السباحة يملكون أجساداً ممشوقة بارزة العضلات، ولعلك ظننت إنهم يقضون ساعات طويلة في صالات الجيم، ليحصلون على تلك النتائج الأقرب للمثالية، هم بالتأكيد يذهبون لتلك الصالات ويمارسون تمارين بناء العضلات، لكن لا يمكن اعتبار هذه التمارين هي الوحيدة المسئولة عن نحت أجسامهم بهذا الشكل، فمن فوائد السباحة نفسها إنها تعمل على تقوية العضلات وإبرازها، حتى إن أبطال كمال الأجسام أنفسهم يُنصحون بممارسة السباحة للحصول على نتائج أفضل وأسرع، إذ أن مقاومة الماء للجسم يُجبر العضلة على القيام بجهد المضاعف، الأمر الذي يحقق نتائج لا تختلف بنسبة كبيرة عن التي تنتج عن ممارسة تمارين دفع ورفع الأوزان، بخلاف إن السباحة أكثر متعة بالتأكيد.. وما يجعل هذه الفائدة من أهم فوائد السباحة ،هي إن ذلك التأثير الإيجابي ينعكس على كافة عضلات الجسم، ولكن كي تعم الفائدة ينصح الخبراء بضرورة تغيير وضعية السباحة في كل مرة، فالسباحة بالوضع التقليدي تفيد عضلات الذراعين والصدر، بينما السباحة على الظهر تنمي العضلات الخلفية مثل عضلات الأرجل والكتفين والظهر.

رياضة آمنة وغير مرهقة :

نأتي هنا للميزة الأكبر لمميزات و فوائد السباحة ،والتي تتمثل في كونها من الرياضات الآمنة على الرغم من فوائدها الفائقة، فربما لاحظت إن هناك نسبة كبيرة من المعاقين جسدياً، أو من يعانون من تشوهات جسمانية مثل بتر أحد الأطراف أو ما شابه، وذلك لأن السباحة من الألعاب الرياضية القليلة لحد النُدرة، التي لا تسبب إرهاقاً أو إنهاكاً لعضلات الجسم، وذلك لأن الحركات المؤداه خلال القيام لها، لا تشكل ضغطاً على الأنسجة الضامة.

السباحة والوقاية من الآلام :

فوائد السباحة ليست جميعها تنموية فقط بل إن منها ما هو وقائي أيضاً، فقد وجدت الدراسات المتناولة لـ فوائد السباحة إنها تعالج إصابات العضلات، بجانب أن الانتظام في ممارستها يحد من احتمالات التعرض للإصابات الملاعب، من أمثلة التقلصات والشد العضلي وما يشبههما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × واحد =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر