لماذا فوائد الحمضيات تجعلها من من أفضل الفواكه الصحية؟

هناك العديد من فوائد الحمضيات التي نستفيد منها فور تناولنا لها وهذا ما جعل الحمضيات واحدة من أكثر الفواكه الصحية اللازمة للإنسان بشكل يومي، والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل تعرف بعض من فوائد الحمضيات العديدة للصحة العامة أم لا؟

0

إذا كنت لا تعرف فوائد الحمضيات العديدة فقد خسرت الكثير من المعلومات القيمة واللازمة في حياتنا، فالحمضيات تتميز بكونها غنية بالفوائد المختلفة والمتنوعة التي تشمل أغلب أجزاء الجسم منها على سبيل المثال فوائد خاصة بالقلب، ومنها فوائد خاصة بالكلى، ومنها ما هو خاص بفقر الدم، ومنها فوائد خاصة بالجهاز الهضمي، وغيرها الكثير من الفوائد التي لا غنى للإنسان عنها في حياته أبدًا، فإن كنت بحاجة لمعرفة بعض من فوائد الحمضيات العديدة فيتوجب عليك أن تتابع هذا المقال إلى نهايته، لذا فلا تذهب بعيدًا.

حماية القلب من أية أمراض

أولى فوائد الحمضيات التي تجعلها واحدة من أفضل الفواكه الصحية على الإطلاق هو حماية القلب من أية أمراض قد تهاجمه، فكما نعرف القلب معرض للإصابة بعدة أمراض وللأسف تكون هذه الأمراض خطيرة جدًا عند تملكها بالقلب، ولذلك فإنه يتوجب علينا أخذ كافة التدابير اللازمة حتى نحمي أنفسنا من هذه الأمراض، ومن ضمن التدابير وسبل الوقاية تناول كميات لا بأس بها من الحمضيات بشكل شبه دائم، فتقول بعض الدراسات الطبية أن تناول كوب من عصير البرتقال يوميًا ولمدة شهر واحد يجعل القلب في حالة جيدة جدًا، ليس القلب فقط بل أنه يحسن من ضغط الدم وإن كانت مستويات الكوليسترول مرتفعة بالدم فإن البرتقال يخفضها ويجعلها على قدر مناسب.

يحمي الجسم من مشكلة فقر الدم

من ضمن المشاكل الشائعة لدى الناس وخاصة الأطفال هي مشكلة فقر الدم والتي تظهر نتيجة نقص كمية الحديد الموجودة بجسم الإنسان، فكلما انخفضت نسبة الحديد المتناولة يوميًا كلما زادت مشكلة فقر الدم في الذيوع والانتشار، عامة من بين فوائد الحمضيات العديدة أنها تحتوي على نسبة قليلة نوعًا ما من الحديد، وهذه النسبة القليلة بمفردها لا تجعلنا نرشحه كخيار جيد للقضاء على مشكلة فقر الدم، بل هناك ما يميز الحمضيات في هذا الصدد ألا وهو احتواءها على بعضًا من الفيتامينات والأحماض اللازمة لصحة الإنسان، فالليمون على سبيل المثال وهو نوع من أنواع الحمضيات يحتوي على فيتامين ج، وحمض ألستريك، وهاذين العنصرين يعملان بشكل جيد على امتصاص الحديد الذي يدخل إلى الجسم يوميًا.

من فوائد الحمضيات الحفاظ على الكلى وحمايتها

نأتي هنا للحديث عن فائدة أخرى من فوائد الحمضيات وهي الحفاظ على الكلى وحمايته من أية أمراض قد تهاجمه، حيث أن الحمضيات تحتوي على نسبة لا بأس بها من حمض ألستريك وهو بدوره يقي الجسم من حصوات الكلى، فيقوم الحمض بعمل عملية إدرار للبول بشكل كبير وهذا ما يجعله يتخلص من أي شيء مزعج في صورة سهلة وسريعة، وعلى ذكر السرعة فيقول الأطباء أن تناول نصف كوب ليمون أو برتقال يوميًا ينقي الكلى ويحميها من الحصوات، حيث أن ما يفعله حمض ألستريك في الكلى يجعل منها بيئة غير ملائمة تمامًا لظهور الحصوات، ولذلك ينصح الأطباء بضرورة تناول كوب عصير ليمون أو برتقال حتى نستفيد من كل هذه الفوائد العديد، وإن كنت تعاني من حصوات الكلى وقد ظهرت لديك بعض الحصوات من قبل فـ عصائر الحمضيات سوف تزيل تلك الحصوات، وتعمل على حماية الجسد من ظهورها مرة أخرى على الكلى.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

الكاتب: أحمد حمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر − 14 =