لماذا يعد فلاسفة اليونان الأشهر في تاريخ الفلسفة القديمة؟

فلاسفة اليونان هم من جعلوا لكلمة فلسفة وجود، وكونهم الأشهر في أذهان البشر عندما يأتي نطق كلمة فلسفة، فهذا ناتج من القيمة الفكرية التي أضافوها هؤلاء الفلاسفة للإنسانية وفي هذا المقال سيتم توضيح أسباب تأثيرهم في التاريخ.

0

فلاسفة اليونان ادخلوا مفاهيم الميتافيزيقيا والماورائيات والبراهين إلى البشرية، ليس هذا فقط، بل هم كانوا مُجتمع أسطوري، يبحث عن الفضيلة والعِلم والسيطرة والقوة، وكثير من هؤلاء الفلاسفة كانوا معلمين لفلاسفة آخرين، والغريب أن كل فليسوف منهم يختلف عن منهاج معلمه، أو يطوره حسب رؤيته، وربما ما جعل هؤلاء الفلاسفة يعيشون بسيرتهم حتى الآن هو كتابتهم الفلسفية العميقة جدًا في كل العلوم، هذا بخلاف أنهم كانوا أساس مهم جدًا للعلوم الأخرى خصوصًا الرياضيات والأحياء، حيث أن الطريقة الفلسفية التي كانوا يفكرون بها جعلتهم يفكرون خارج ما تراه العيون، ليضعوا أسس للكثير من العلوم الحديثة.

طاليس الملطي من أشهر فلاسفة اليونان

عاش من عام 620 ق.م إلى 546 ق.م، ويعتبر من أعظم فلاسفة اليونان على الإطلاق، ويدعونه علماء الفلسفة بأبو الفلاسفة، لأن من خلاله انبثقت خطوط التفكير الفلسفي في اليونان القديمة، كان عقله مشتعل دائمًا بالماورائيات، تأثر به كثيرًا أرسطو، والكثير مما يُعرف عنه كان عن طريق أرسطو، بحث في نشأة المادة، واعتبر أن الماء هو العنصر الرئيسي الذي خرجت منه الحياة على الأرض، كانت له محاولات فكرية في الرياضيات والجغرافيا والعلوم، كان له تقدير عظيم في وسط المجتمع اليوناني القديم.

فيثاغورس

عاش بين عامي 570 ق.م و495 ق.م، اشتهر فيثاغورس على مر التاريخ بنظريته الرياضية الشهيرة، حيث أن هناك برهان رياضي شهير يدعى برهان فيثاغورس، ولكن الحقيقة أنه لم يكن فقط مجرد عالم رياضيات في العصر اليوناني، بل كان فيلسوف له مكانته، وقبل ظهور سقراط كان هو الأشهر في اليونان القديمة، وله مدرسة فلسفية تدعى فلسفة فيثاغورس كان لها ملايين المريدين على مر التاريخ، وجاهد فيثاغورس في فلسفته لتحديد التناغم بين الحياة والوعي الإنساني، وبين الواقع العملي، ومنها كان له تأثير ليس فقط في الفلسفة بل كانت له قواعد سلوكية ينشرها في المجتمع، وقواعد للطعام، وغيرها من التعاليم الفلسفة.

سقراط شهيد فلاسفة اليونان

عاش بين عامي 469 ق.م و399 ق.م، ويعتبر سقراط من أشهر الفلاسفة على مر التاريخ، حيث أن تاريخ الفلسفة تم تقسيمه إلى عصر ما قبل سقراط، وما بعد سقراط، الرجل كان مولع بالماديات والنظم الأخلاقية للبشر، كان يضع دائمًا تخمينات في جميع أقواله، وهذه التخمينات كانت تشغل الفلاسفة الذي أتوا بعده من تعقيدها، ويعتبر سقراط أعظم محاور في التاريخ، حيث أنه كان يحاور الناس، ويعلمهم الفلسفة عن طريق سؤالهم أسئلة تجعلهم يفكرون في الذي يقوله، كان لا يخاف من مدعين الفضيلة ولا يفتأ أن يسألهم عن تعريف الفضيلة، كانت له مدرسة وتلاميذ، ووصل إلى مكانة رفيعة جدًا في المجتمع اليوناني القديم، ولكن لكونه حاد المزاج وطريقة ردوده صعبه صنع هذا الأمر له أعداء كثيرين، مما جعلهم يحاكمونه ويعدمونه أمام الناس، ولكن هذا الموت في سبيل الفلسفة هو الذي جعله شهيد الفلسفة الأشهر في التاريخ.

أخيرًا هناك العديد من فلاسفة اليونان الآخرين مثل أفلاطون الذي كان معلمًا لأرسطو، الذي كان معلمًا للإسكندر الأكبر، الذي استطاع أن يحتل ثلثي العالم في ذاك الوقت تقريبًا، مما يوضح أن التعليم والتأثير الفكري في ذلك الوقت كان عظيمًا جدًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × ثلاثة =