لماذا اشتهر مسلسل طاش ما طاش وبقي في وجدان المشاهد العربي؟

أسباب الشعبية الطاغية التي حصل عليها المسلسل السعودي طاش ما طاش

مسلسل طاش ما طاش رغم توقفه إلا أنه لا زال يحفر عميقا في وجداننا فما السبب وراء ذلك ورغم ظهور العديد من المسلسلات بعده لا زلنا نراها تقليدا له فلماذا احتل كل هذه المساحة من وجداننا؟ الإجابة في السطور التالية.

لعل مسلسل طاش ما طاش السعودي يشكل أحد أهم مكوّنات الثقافة الخليجية الحديثة لا سيما السعودية ولا زال هذا المسلسل منذ بداية عرض موسمه الأول عام 1993 يعد من أهم وأشهر المسلسلات السعودية التي عرضت واستمرت قرابة العشرين عاما تعرض على التلفزيون السعودي حيث توقف في العام 2011 بشكل نهائي بعد 18 عشر موسما ناجحا ظل يجذب إليه الجمهور طوال هذه الفترة، فكيف اشتهر هذا المسلسل إلى هذا الحد وكيف ظل باقيا في وجدان المشاهد العربي وحافظ على جمهوره على مدار كل المواسم التي عرضت على شاشة التلفزيون؟ هذا ما نتناوله في السطور التالية للوقوف على الأسباب التي جعلت من مسلسل طاش ما طاش واحدا من أهم العروض التلفزيونية على الشاشة العربية الصغيرة خصوصًا السعودية.

ريادته

الدراما التلفزيونية السعودية لم تتمكن من المنافسة بشكل جدي بين شقيقاتها في الدول العربية مثل مصر أو سوريا أو حتى العراق ولبنان فعلى الرغم من تخلف السعودية عن البث التلفزيوني 5 سنوات فحسب عن مصر وسوريا وست سنوات عن العراق ولبنان حيث بدأ البث التلفزيوني بشكل رسمي في المملكة عام 1965 إلا أنها لم تنتج أعمالا تلفزيونية واعتمدت على إنتاج الجارات والشقيقات من سوريا ومصر التي كان لها باعا في المسرح والدراما الإذاعية قفزت سريعا إلى التلفزيون وصدّرت إنتاجها إلى سائر الدول العربية رغم ذلك حتى الدول المنتجة للمسلسلات مثل سوريا ولبنان والعراق، ويرجع هذا لعدم وجود معاهد أو أكاديميات لتدريس المسرح أو الدراما أو السينما مما يعني عدم وجود متخرجين يحملون على عاتقهم إنشاء أعمال فنية سعودية جادة والمضي قدما بالدراما السعودية إلى الأمام، وحتى منتصف الثمانينات لم يكن هناك تجارب سعودية يمكن الالتفات إليها حيث بدأت فيما بعد بمساعدة فنانين وجهات عربية من سوريا والعراق وخليجية من الكويت أن يصبح هناك دراما سعودية إلا أنها ظلت بعيدة كل البعد عن واقع المملكة وفي خصومة مع هموم ومشكلات المملكة اليومية فأعرض عنها حتى المشاهد السعودي نفسه منجذبا لمسلسلات مصر وسوريا والكويت، إلا أن مسلسل طاش ما طاش أتى لكي يعيد المواطن السعودي أمام التلفزيون مرة أخرى وهذا أحد أهم عوامل نجاح مسلسل طاش ما طاش وهو ريادته في خلق جمهور حتى للدراما السعودية.

طاش ما طاش يقدم الواقعية

إن كنت ستقوم بصنع أعمال فنية محلية وتود جذب الجمهور إليها فلا مفر أمامك من مناقشة هموم ومشكلات المجتمع الموّجه إليه هذا العمل وعرض واقعه وتناوله بالأسلوب الفني الجذاب، وهذا ما نجح فيه طاش ما طاش بالفعل حيث استطاع أن يلقي الضوء على بواقعية شديدة على المجتمع السعودي مما حدا بأبنائه بالتحلق حول شاشة التلفزيون بعد الإفطار مباشرة حيث كان يعرض المسلسل في رمضان من كل عام، وأكثر ما جذب المواطن السعودي إليه أنه كان يرى واقعه وتفاصيل حياته اليومية تعرض على التلفزيون لأول مرة تقريبا، حيث لم تسبق التجارب الأخرى إلى الإغراق في تفاصيل الحياة السعودية بهذا الشكل مما كان مبهرا وقتها بشكل جعله مفضلا طوال الوقت، وكلما مرت مواسم المسلسل كلما اهتم أكثر القائمون عليه بمسألة التفاصيل الواقعية هذه.

خفة الظل وجرعة الكوميديا

أفضل طريقة يمكن أن تتناول بها مشاكل اجتماعية في بلداننا العربية هي اللجوء للكوميديا لأن بلادنا تشبه مسرحية كوميدية هزلية بالأساس، ولا تمت للجدية بصلة بل أحيانا تميل إلى مسرح العبث نوعا ما كما أن تشير البدايات التاريخية لأي مسرح أنه كان يعتمد على الكوميدية فحسب من أجل كسب الجمهور حتى إن كانت هذه الكوميدية مبتذلة لكن ما حافظ عليه مسلسل طاش ما طاش بالفعل هو عرضه للمشكلات الاجتماعية وأشدها حساسية ولكن لم يتخلَّ عن الكوميديا إطلاقًا غير أن صناع المسلسل كانوا بين الحين والآخر يفاجئون الجمهور بحلقة جادة بعد جرعة كوميدية فائضة فيكون الموسم به حلقتين أو ثلاث يتميزون بالجدية نوعا ما ربما لإعداد الجمهور للدراما الجادة.

التجدد

أكثر ما يميز المسلسل هو التجدد في الموضوعات والإلمام بكافة زوايا المشكلات السعودية والقدرة على شمول كافة الجوانب والحلقات المنفصلة المتصلة أسلوب مسلسل طاش ما طاش وكون أن كل حلقة لها عنوان معين جعلت من المسلسل بانوراما فنية جميلة مضادة للملل بحيث أنك لا تمل أبدا من متابعة المسلسل بل تزداد تشوقا لحلقة الغد كي تعرف ما هو الموضوع الذي سيطرحونه وما هو عنوان حلقة غدا وما هي الطريقة المدهشة التي سيتناولونه بها، لذلك أكثر ما جعل مسلسل طاش ما طاش يحظى بكل هذه الشعبية هو قدرته على التجدد ومقاومة الملل والحفاظ على تركيبته السحرية على مدى 18 موسما للمسلسل.

مناقشة المشكلات الاجتماعية

كما قلنا أن مناقشة المشكلات الاجتماعية هي جوهر مسلسل طاش ما طاش، حيث استطاع أن يركز على السلبيات ولم يخش من أي انتقادات توجه له ولا أن الصحافة سنت أسنانها عليه بل واظب على وصفته المميزة بطرح السلبيات ومناقشة المشكلات الاجتماعية للمجتمع السعودي وطرح الأزمات في المجتمع في إطار نقدي ساخر جعل من هذا المسلسل واحدا من أهم المسلسلات العربية على مر تاريخ الدراما العربية.

الجرأة في طرح السلبيات

لم يدخروا صناع مسلسل طاش ما طاش جهدا في طرح السلبيات في المجتمع السعودي ولكن بمنتهى الجرأة حيث لم يتوانوا عن أن يتحرروا من كل موروثات المجتمع وتشنجاته ويواجهوا المجتمع بعوراته كي يتسنى لهم سترها عن طريق الفن وهو أرق الوسائل لمعالجة الجراح، الجرأة وصلت إلى تجسيد امرأة تتزوج أربع نساء لمواجهة ظاهرة تعدد الزوجات بشكل مسرف ومبالغ فيه استنادا إلى الشرع وغير ذلك مما خلق جدلا واسعا في المجتمع السعودي وقتها ولعل هناك العديد من الحلقات أثارت الجدل أيضًا مثل حلقة “وا تعليماه” التي ناقشت تردي التعليم في المجتمع كما أن هناك العديد من الحلقات التي منعت لأنها كانت شديدة الجرأة والحساسية، وبذلك أصبح مسلسل طاش ما طاش من أشهر وأكثر المسلسلات تأثيرا لدى المشاهد العربي عامة والسعودي بشكل خاص.

ارتباط أجيال متعددة بمسلسل طاش ما طاش

مثلما قلنا فإن هناك أجيالا متعددة ارتبطت بهذا المسلسل لأنه ظل يعرض على مدى ثماني عشرة سنة كاملة أي ثماني عشر موسما، بمعنى أنه من أدركه طفلا فقد انتهى من شابا ومن أدركه شابا فقد انتهى وهو رجلا ومن أدركه رجلا فقد انتهى وهو في سن الكهولة وهكذا، مما يعني أن المسلسل شهد تحولات كبيرة ومراحل عدة سواء على صعيد الشأن السعودي بشكل عام أو على سبيل الأشخاص وحياتهم بشكل فردي.

خاتمة

لا شك أن مسلسل طاش ما طاش من أشهر المسلسلات في الوطن العربي وسر احتفاظه بجمهوره طوال هذه المدة يرجع إلى أنه أول مسلسل يواجه المجتمع بمشكلاته وبمنتهى الجرأة والصدق.

التعليقات مغلقة.