لماذا يعد صابون الكبريت من أهم منظفات الجسم؟

أسباب تمتع صابون الكبريت بالعديد من الفوائد للبشرة

صابون الكبريت هو من أشد أنواع المنظفات قوة في القضاء على الكثير من مشاكل الجلد وخاصة حب الشباب ومعالجة اسمرار ما بين الفخذين، وسمي بذلك الاسم نظرًا لتوافر عنصر الكبريت في مكوناته بصورة كبيرة نوعًا ما.

0

يستخدم صابون الكبريت منذ القدم ولكن لم يكن بنفس الكفاءة التي عليها الآن، وذلك نظرًا لإضافة بعض المواد الأخرى إليه مثل الغسول وحمض الساليسيليك الذي يعمل كمضاد جيد للالتهابات والحد من حب الشباب، ويستخدم صابون الكبريت في العديد من الأشياء المتعلقة بالجسم مثل القضاء على اسمرار ما بين الفخذين، وعلاج الحبوب بأنواعها المختلفة، وتفتيح مناطق الجسم المختلفة مثل الوجه والكوعين والكعبين والمناطق الحساسة، ويستخدم أيضًا في تنظيف الشعر من القشرة وإعطائه رائحة جميلة ولون لامع، ومفيد جدًا للبشرة الدهنية والقضاء على الرؤوس السوداء، بجانب ترطيبه وتنعيمه للبشرة، كل هذا وأكثر من صابونة واحدة فقط فهل يوجد منظف أخر يفعل كل هذه الأشياء، بالطبع لا، ولذلك ينصح باستخدام صابونة الكبريت بصورة مستمرة وخاصة أوقات الاستحمام لكي تمر على جميع أجزاء الجسم من الرأس للقدم، ونحن هنا سنتعرف على جميع فوائدها وأهم ما يميزها عن بقية المنظفات الأخرى، فتابعوا معنا.

سرعته في القضاء على حب الشباب

أولى الأسباب التي تجعل من صابون الكبريت أحد أهم المنظفات المتواجدة في الأسواق هو سرعة قضاءه على حب الشباب ومسام الرؤوس السوداء، حيث أنه قد أثبت فعاليته في الحد من تطورها ثم القضاء عليها في مدة وجيزة، سنقوم أولًا بغسل الوجه بالماء الفاتر ثم بعدها نقوم بدعكه بالصابونة بالطريقة التقليدية التي نقوم فيها باستخدام الصابون العادي، ثم نترك الرغوة لمدة دقائق بسيطة ثم نقوم بغسل الوجه مرة أخرى بالماء البارد، فخلال هذه العملية سيقوم صابون الكبريت بعمل عدة أشياء في آن واحد فيما يتعلق بحب الشباب فقط وهي، أولًا سيقوم بتطهير المسام بصورة جيدًا، وثانيًا سيحد من تطور هذه الحبوب، وبعد عدة مرات سيبدأ الشيء الثالث وهو القضاء على حب الشباب بقدر المستطاع سريعًا، ورابعًا إزالة الأوساخ التي كانت عالقة بها مع إخفاء أثارها، وأخيرًا الحد من إفراز الزيوت والدهون التي تتسبب بشكل كبير في ظهور حب الشباب وأنواع الحبوب الأخرى، لذلك فينصح بشدة استخدام صابون الكبريت عند العزم بالقضاء على حب الشباب.

استخدام صابون الكبريت لتنظيف الشعر من جذوره إلى أطرافه

يعمل صابون الكبريت بصورة جيدة عند استخدامه على الشعر، بداية سنقوم بغسل الشعر بالماء الفاتر، ثم سنقوم بدعكه بالصابون من الجذور إلى الأطراف لمدة لا تقل عن أربعة دقائق، ثم نقوم في النهاية بغسله بالماء البارد، ونتائج استخدام صابون الكبريت على الشعر هي القضاء الحكة التي تأتي لبعض الفتيات نتيجة القشرة أو الالتهابات أو المنتجات الكيميائية، وأيضًا يعمل على تنظيف الشعر من الجذور إلى الأطراف وإزالة القشرة المتواجدة به مهما كانت كثافتها فهو كفيل بإخراجها من أول استخدام، ومن فوائد صابون الكبريت للشعر مساعدته في نمو الشعر وزيادة طوله وكثافته بدرجة ليست بالقليلة، ومع الاستخدام بعيد المدى ستزداد الكثافة والطول، وأيضًا القضاء على الرائحة الكريهة التي تخرج من الشعر الدهني، وهي التي ينفر منها الأزواج عند شمها من زوجاتهم، فلذلك يتوجب على الجميع استخدام صابون الكبريت لما له من فوائد عديدة على الشعر.

معالجته السريعة لاسمرار البشرة

عادة ما تظهر مشاكل اسمرار البشرة في أماكن مختلفة من الجسم فمثلًا الوجه والكوعين والكعبين وما بين الفخذين أو ما حول سرة البطن، ففي هذه الحالات يمكننا استخدام صابون الكبريت لمعالجتها أيضًا، بداية طريقة استخدامه هي الطريقة المعتادة في شتى المجالات المستخدم لها، غسل الجسم بالماء الفاتر ثم دعكه بالصابون لمدة أربعة دقائق ثم غسله مرة أخرى بالماء البارد، ويفضل عمل هذه الأشياء عند الاستحمام لكي تطول الصابونة جميع أجزاء الجسم، وسيعمل صابون الكبريت على تبييض الأماكن الغامقة وتوحيد لونها مع اللون السائد للجسم، هذا بجانب تأثيرها القوي بالقضاء على الحروق الناتجة عن التعرض الطويل للشمس، وبعد استخدام صابون الكبريت عدة مرات أثناء الاستحمام ستلاحظ نتيجة مبهرة مع مضي بعض الأيام، وخاصة في الأماكن الحساسة التي تستعصي على الصابون العادي، ولكن يجب استخدامه على الكوعين والركبتين والمنطقة الحساسة بحذر وعدم المبالغة في دعكها بصابون الكبريت لتجنب حدوث أي التهاب أو ضرر ما بهم، عمومًا يعتبر صابون الكبريت أفضل خيار لمعالجة اسمرار البشرة في جميع مناطق الجسم بلا استثناء.

فوائد صابون الكبريت العديدة للوجه

كما تحدثنا عن فوائد صابون الكبريت وتنظيفه للجسم ككل نود أن نوضح أهميته على الوجه بالتحديد، فهو يعمل على تنظيف وترطيب وتنعيم وتبييض البشرة على مراحل مختلفة مع الاستخدام المتواصل، ففي البداية عندما نستخدم صابون الكبريت للمرة الأولى سيقوم بالقضاء على خلايا الجلد الميتة وتقشير البشرة جيدًا، ثم يقوم بإزالة الحبوب والرؤوس السوداء المتواجدة في الوجه، ثم بعدها سيبدأ في تنظيف المسامات ومعالجة الفطريات المتواجدة بها، وفي الأخير سيمد البشرة بما تحتاجه من مرطبات لكي تتخلص من الجفاف وتصبح رطبة لأطول فترة ممكنة، هذا بجانب أنه عند استخدام صابون الكبريت لمدة طويلة سيؤثر على النمش والكلف ويحاول التقليل منه، كل هذا واكثر من غسل الوجه بصابون الكبريت فقط، وأهم ما يميز غسل الوجه بالصابون هو سرعة ظهور النتائج والتي من الممكن ملاحظتها مع أول مرة من الاستخدام، ويزداد التأثير الجيد مع تكرار الاستخدام بصورة منتظمة فمن المفضل الغسل بها لمدة ثلاثة مرات أسبوعيًا.

التخلص من البكتريا والصدفية

يعمل صابون الكبريت بصورة فعالة جدًا في القضاء على الصدفية والبكتريا التي تظهر بشكل خارجي على الجسم، فالصدفية هذه عبارة عن مرض جلدي غير معدي يصيب الجلد ويظهر بشكل خارجي على الجسم، وتكون أثاره على هيئة بقع جلدية سميكة دائرية الشكل ويصحبها الإحساس بالرغبة في الحك بها، ويمكننا من خلال صابون الكبريت الحد من هذه الأعراض وقتل البكتريا المتواجدة بها، مع التخلص من التقشير والطفح الذي ينتج عنها، ولكن الصابون لا يكتفى به بل لابد من مصاحبته ببعض الأدوية التي يكتبها طبيب الجلدية، حيث أنهما عندما يعملان سويًا يقضيان على الصدفية بسرعة كبيرة عكس العمل الفردي لكل منهما، ولا يقتصر استخدام صابون الكبريت لعلاج الصدفية فقط بل يمكننا استخدامه كمحارب للإكزيما والتي تظهر على شكل التهابات وطفح جلدي ذا لون أحمر وجفاف شديد والشعور بالحك الشديد والمستمر، فعندما نقوم بدعك المنطقة المصابة بلطف تام بواسطة صابون الكبريت نستطيع مع الاستخدام المتكرر القضاء على الإكزيما بصورة لا بأس بها، لذلك يعتبر هذا الصابون مطهر عام للبكتريا التي تصيب أي جزء من أجزاء الجسم ولكن يجب استخدامه بحذر بعد التأكد من مناسبته للوضع على هذا الجزء المصاب.

ختامًا

بعدما عرفنا فوائد صابون الكبريت العديدة على الوجه والشعر والبشرة ومعالجة الأمراض المختلفة من البكتريا والالتهابات وغيرها، يجب عليك عدم الإكثار من استخدامه بصورة متتالية وبكثرة لأنه من الممكن أن يسبب تلفًا في الجلد لحدة المواد المتواجدة به، فلذا أنصحك بالاستخدام المتوازن له.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: أحمد علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر + 1 =