لماذا سلبيات الإنترنت تجعله شيئًا غير محبذًا لبعض الفئات؟

لاختراع الإنترنت فوائد جمة على البشر، إلا إن سلبيات الإنترنت جزءًا لا يتجزأ منه أيضًا، سلبيات على الأطفال والكبار، من الناحية الاجتماعية والنفسية للفرد، مما لا يدع مجالًا للشك بأن الدخول على الإنترنت يجب أن يكون بحساب ومراقبة.

0

لا مفر من الحديث عن سلبيات الإنترنت ، فبالحقيقة أن العالم تغير بشكل كبير منذ اختراع الإنترنت، حتى أصبحت البنوك والأعمال التجارية والصناعية جميعها تعتمد على الإنترنت بشكل أو بآخر، حتى التعليم واكتساب المهارات أصبح سهلًا من خلال استخدام الإنترنت، نهيًا عن التواصل السريع بين البشر بسهولة وفتح المجال لفرص العمل الجديدة، ولكن هذه الإيجابيات لا تنفي وجود العديد من السلبيات، و سلبيات الإنترنت لا تشمل الأطفال فقط، بل الكبار أيضًا، ويستعرض هذا المقال بعضًا من سلبيات الإنترنت على الصغار والكبار في بعض المجالات الحياتية.

إدمان الإنترنت أول سلبيات الإنترنت

من أولى سلبيات الإنترنت هو إدمانه، الإنترنت يربط البشر أمام شاشات الحاسوب والأجهزة اللوحية أو شاشات الهاتف لساعات عديدة خلال اليوم، قد يكون للإنترنت فوائد في التواصل بين البشر إلا إنه بالتأكيد يضر التواصل البشري المباشر بين أفراد الأسرة الواحدة، مسببًا فجوة كبيرة، الإدمان يجعل الطفل الصغير يسرع إلى اللعب بالهاتف بدلًا من تعلم القراءة أو اللعب بأدوات ملموسة توسع أفاق خياله، وجعل الشاب يؤجل من دراسته ووجباته اليومية، وجعل الأم تنسى مهام بيتها، والأب ينسى دوره في رعاية الأطفال.

عدم القدرة على التوقف عن العمل

من إيجابيات الإنترنت أنه فتح مجالات عمل جديدة حول العالم، أهمها مجالات الفري لانسر أو العمل الحر عبر الإنترنت، إلا إنه في ذلك سلبيات أيضًا، لأن العمل على الإنترنت يربط الإنسان طوال اليوم وطوال أيام الأسبوع بالعمل، ولا توجد فرصة حقيقة للتوقف عن العمل وأخذ راحة وإجازة، حتى عن بعض الشركات تستغل الإنترنت في متابعة العاملين بالشركة طوال الوقت، ما يجعل الإنترنت نقمة في هذه الحالة.

سلبيات الإنترنت على سلوكيات البشر

الإنترنت يفتح مجال لتعلم سلوكيات خاطئة، مثل سهولة الغش في الامتحانات، أو تعلم القرصنة وسرقة الآخرين أو مضايقتهم وتشويه سمعتهم، كما يفتقد العديد من الأشخاص إلى فضيلة الصبر، لأن الإنترنت جعل الحياة سريعة والبشر يبحثون على الحلول السريعة والسهلة دائمًا.

الاكتئاب والسمنة من أخطر سلبيات الإنترنت

الاكتئاب واحد من سلبيات الإنترنت المتعددة، لأنه يزيد من الوحدة التي يشعر بها الإنسان كلما مرت به الساعات يتنقل من موقع لآخر على صفحات الإنترنت، ويزيد الأمر سوءًا مع زيادة معدلات السمنة حول العالم، لأن أغلب البشر يميلون إلى تناول الطعام أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو على الإنترنت، ولا يحسبون كميات الطعام مع قلة ممارسة الرياضة، خاصة من يدمنون ألعاب الإنترنت.

المشاكل الصحية

الإنترنت يَعرض الأطفال الصغار لخطر الإصابة بضرر في الدماغ أو مشاكل في البصر نتيجة الجلوس بكثرة أمام شاشات الهاتف والحاسوب، وبالنسبة للكبار فالإنترنت يضر بالعمود الفقري لأن أغلب مستخدمي الإنترنت لا يَعرفون القواعد السليمة للجلوس على الحاسوب أثناء العمل، ويُفضلون استخدام الهاتف من الفراش.

بالنهاية، قد يكون إدمان التسوق هو أكبر سلبيات الإنترنت، حيث تعمل الإعلانات على زيادة رغبة الشراء والامتلاك عند البشر، على الرغم من أنهم لا يحتاجون إليها بالفعل، وقد تكون النساء أكثر المتضررات من ذلك الأمر، وعلى الرغم من كل تلك السلبيات، لا يمكن الاستغناء عن الإنترنت بشكل كامل، بل لابد من ترشيد استخدامه للانتفاع به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة عشر + 7 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر