رجل المستحيل : لماذا حققت سلسلة رجل المستحيل النجاح ؟

تعد سلسلة رجل المستحيل للكاتب نبيل فاروق السلسلة القصاصية الأكثر نجاحاً والأوسع انتشاراً في تاريخ الأدب العربي .. فترى لماذا ؟

0

سلسلة رجل المستحيل هي واحدة من السلاسل القصصية الشهيرة في العالم العربي، السلسلة صادرة عن السلسلة عن المؤسسة العربية الحديثة للنشر ومؤلفها هو الدكتور نبيل فاروق المتخصص في أدب الجاسوسية والخيال العلمي، صدر العدد الأول من سلسلة رجل المستحيل في عام 1984م بعنوان الاختفاء الغامض وانتهت في 2009 بالعدد رقم 160 الذي حمل عنوان وداع. اكتسبت هذه السلسلة شهرة واسعة داخل مصر وخارجها وحققت نسبة مبيعات مرتفعة طيلة عقد التسعينيات، وهي تعد السلسلة القصصية الأكثر شهرة ونجاحاً في تاريخ الأدب العربي.

عوامل تميز سلسلة رجل المستحيل :

لا جدال في أن سلسلة رجل المستحيل هي واحدة من أكثر السلاسل القصصية نجاحاً في تاريخ الأدب العربي، وقد أرجع النقاد أهمية تلك السلسلة إلى العديد من العوامل، بعضها يتعلق بالقيمة الأدبية للعمل باعتبارها سلعة ثقافية في المقام الأول، والبعض الآخر يرتبط بالجوانب الإبداعية باعتبارها عمل فني.

أولاً : قيمة سلسلة رجل المستحيل الأدبية والثقافية :

رغم أن سلسلة رجل المستحيل تدور أحداثها في كواليس عالم المخابرات وتعتمد على عنصر التشويق، ألا أن النقاد رأوا إمكانية تصنيفها ضمن الإنتاج الأدبي التربوي، وذلك للعديد من الأسباب منها الآتي:

القيم التربوية :

من العوامل المباشرة التي دفعت النقاد والتربويون إلى الإشادة بـ سلسلة رجل المستحيل للكاتب نبيل فاروق وتصنيفها كأحد أفضل الإصدارات الأدبية الموجهة إلى الصبيان والشباب في مرحلة المراهقة، هو أن الهدف من السلسلة لم يقتصر فقط على تحقيق المتعة للقارئ، بل أن المؤلف أراد أن تكون تلك السلسلة أكثر ثقلاً وأهمية، لذلك حرص على أن تتضمن أعداد رجل المستحيل العديد من الرسائل التربوية الهامة، وقد اتسمت بعض أعداد سلسلة رجل المستحيل بطابع تربوي صريح ومباشر يهدف إلى ترسيخ قيمة الانتماء إلى الوطن في نفوس الشباب والمراهقين، كما عملت السلسلة على إعادة إحياء مجموعة القيم العربية التي اندثرت مثل الشهامة والمروءة والثبات على المبدأ في أصعب الظروف.

بطل عربي خالص :

دائماً ما انجذب شباب الدول العربية إلى مجموعة الأفلام الهوليودية التي تعتمد على تقنيات الخدع البصرية والتي تنتمي إلى نوعية الإثارة والتشويق، وكذلك القصص البولوسية الغربية المترجمة تحقق نسبة مبيعات مرتفعة في مختلف دول العالم العربي، وتلك الأعمال الفنية سواء الروائية أو السينمائية تعمل على إبراز النموذج الأمريكي، وتصور جهاز الاستخبارات الأمريكي CIA في صورة حامي الحمى الذي يتصدى إلى كل خطر يهدد أمن وسلامة كوكب الأرض بالكامل، ثم جاءت سلسلة رجل المستحيل لتسد تلك الفجوة وتقدم إلى شباب الوطن العربي نموذجاً ينتمي إليهم ويشبههم.

حيث أن شخصية أدهم صبري التي رسمها ببراعة دكتور نبيل فاروق تعد بمثابة النموذج العربي من الضابط البريطاني الشهير جيمس بوند، إلا أن أدهم بطل ينتمي إلى العالم الشرقي، يلتزم بتعاليم الدين الإسلامي والقيم والعادات العربية، فهو لا يحتسي الخمر ولا يمارس الفُحش ولا يعتدي على الضيف على النقيض من نماذج البطولة الغربية، وكان ذلك أحد الأسباب المباشرة التي ساهمت في نجاح سلسلة رجل المستحيل ودفعت النقاد لاعتبارها واحدة من أهم السلاسل القصصية في تاريخ الأدب العربي.

القيمة الثقافية :

هناك نوعان من الأدب بصفة عامة والأدب الموجه إلى فئة المراهقين والشباب بصفة خاصة، النوع الأول يقتصر دوره على تحقيق المتعة للقارئ وأمثلة ذلك عديدة أبرزها سلسلة هاري بوتر الخيالية، أما النوع الثاني من الممكن أن نُطلق عليه الأدب التنموي حيث أنه يعمل على المزج بين متعة القراءة وبين القيمة الثقافية، وقد اختار دكتور نبيل فاروق منذ العدد الأول لـ سلسلة رجل المستحيل أن تنتمي إلى النمط الثاني، ليس فقط لأنها تتضمنت رسائل تربوية هامة، بل لأنها احتوت على قدر كبير من المعلومات العامة.

حرص نبيل فاروق على أن يتضمن كل عدد من أعداد سلسلة رجل المستحيل العديد من الحقائق التاريخية والعلمية، والتي كان يقوم بتوضيحها بشىء من التفصيل في ذيول الصفحات التي يرد ذكرها فيها، مع العلم أن ذلك كان في زمن الوصول فيه إلى المعلومة ليس بالأمر اليسير، حيث أن السلسلة قد بدأت في عام 1984م أي قبل انتشار استخدام الإنترنت بفترة طويلة.

 ثانياً : النواحي الإبداعية في سلسلة رجل المستحيل :

كانت ستفقد سلسلة رجل المستحيل قيمتها وتأثيرها إذا لم يتابعها القارئ، وما كان من الممكن أن يتحقق ذلك إلا إذا توفرت بعضها العديد من عوامل الجذب تدفع أصحاب هواية القراءة إلى ترقب أعدادها بشغف، ومن أهم عوامل الجذب التي توفرت في سلسلة رجل المستحيل القصصية ما يلي:

الإثارة والتشويق :

قدم نبيل فاروق من خلال سلسلة رجل المستحيل جرعة مضاعفة من الإثارة والتشويق، كانت كفيلة بأن تجعل القارئ شديد الشغف بمواصلة القراءة، وعدم ترك الكتيب قبل معرفة حل الألغاز التي تضمنها العديد واكتشاف كيفية تخطي بطلها أدهم صبري للمواقف الصعبة والخطيرة التي يتعرض لها، وبراعة نبيل فاروق الحقيقية تتمثل في تمكنه من الحفاظ على معدلات الإثارة في كافة أعداد السلسلة والتي بلغت 160 عدداً.

الاهتمام بالتفاصيل :

رغم أن سلسلة رجل المستحيل كما هو واضح من مُسماها تدور أحداثها حول شخص واحد هو رجل المستحيل أو أدهم صبري، والذي ينفرد بالبطولة ويستحوذ على النسبة الأكبر من الأحداث، إلا أن ذلك لم يؤثر على اهتمام نبيل فاروق بباقية عناصر القصية، حيث أن البطولة لم تكن دائماً من نصيب أدهم بمفرده، فهناك العديد من الشخصيات المساعدة المؤثرة في الأحداث أبرزهم الفريق المعاون له والمتمثل في زميلته منى توفيق وصديقه قدري.

العلاقات الإنسانية :

الأعمال الأدبية والفنية التي تنتمي إلى أدب الجواسيس عادة ما تكون خالية من المشاعر الإنسانية، حيث أن أحداثها بالكامل تتمحور حول المهمة التي يخوضها أبطالها أو الخطر الذي يهدد البلاد وكيفية التصدي له، لكن سلسلة رجل المستحيل رغم أنها تنتمي لذلك النوع إلا أنها احتوت على العديد من العلاقات الإنسانية المؤثرة، أبرزها قصة الحب التي تجمع بطلي الرواية أدهم صبري ومنى توفيق، كما احتوت السلسلة كذلك على العديد من اللحظات المؤثرة المتمثلة في فقدان الأعزاء والتضحية من أجل الآخرين، وهذا كله جعل الأحداث تتسق بصورة أكبر مع المنطق وضاعف درجة ارتباط القارئ بالشخصيات.

الخصوم :

دائماً ما تكون الشهرة من نصيب أبطال القصص وليس خصومهم، ولكن في بعض الحالات النادرة يُبدع الكاتب في رسم تفاصيل شخصية الخصم حتى يحظى بشهرة تقترب من شهرة بطل القصة الأساسي، مثال ذلك شخصية الجوكر الشريرة في عالم الكوميكس أو شخصية لورد فولدمورت العدو اللدود لهاري بوتر وشخصية فرانتز لوسفير من سلسلة ما وراء الطبيعة.

وقد انضمت سلسلة رجل المستحيل إلى هذا النوع من الأعمال، حيث برع نبيل فاروق في رسم تفاصيل شخصيات الأشرار حتى أنها جاءت معقدة في بعض الأحيان وبعيدة كل البعد عن السطحية، فالشخصيات الشريرة في عالم رجل المستحيل واضحة المعالم كل منها له تاريخه ودوافعه التي تبرر تصرفاته، وتعد سونيا جراهام ضابطة الموساد الإسرائيلية هي الشخصية الشريرة الأشهر في السلسلة، تليها شخصيات موشى دزرائيلي ودونا كالورينا زعيمة المفايا الإيطالية وغيرهم.

تنوع الأحداث :

تزامن إطلاق سلسلة رجل المستحيل مع إطلاق العديد من السلاسل الأخرى التي تدور في قالب بوليسي أو مخابراتي، إلا أن تلك السلاسل الأخرى لم تلق نفس النجاح أو الشهرة ولم تستمر لفترة طويلة، السر في ذلك يرجع إلى أن تلك السلاسل كررت نفسها، حيث أن كل عدد منها شديد التشابه بالأعداد الأخرى، أما أحداث سلسلة رجل المستحيل فقد تميزت بتنوعها، حيث أنها لم تقتصر على المهمات الرسمية التي يخضوها أدهم صبري بتكليف مباشر من قياداته في المخابرات المصرية.

حيث أن أدهم صبري مع تصاعد الأحداث تعرض إلى حادثة فقد ذاكرته على إثرها، ومن ثم تم تقديم مجموعة أعداد من السلسلة خارج عالم المخابرات حيث أن البطل لم يكن يعرف حقيقته أو من يكون، كذلك بعض الأعداد رصدت مغامرات أدهم صبري غير الرسمية أو التي خاضها دون تكليف رسمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 19 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر