لماذا يُعتبر خالد النبوي الممثل الأكثر موهبة في الجيل الحالي؟

أسباب موهبة وتميز الممثل خالد النبوي في مجال التمثيل

خالد النبوي ممثل مصري ظهر بشدة مع مطلع القرن الحادي والعشرين وشارك في العديد من الأفلام والمسلسلات لكنه على الرغم من ذلك لا يلقى قدر كبير من التقدير والنجاح الجماهيري أو النقدي، فلماذا يا تُرى؟ الإجابة بالسطور المُقبلة.

0

طبعًا لا خلاف على كون النجم المصري خالد النبوي يحظى بمكانة كبيرة للغاية ويُعتبر من أهم نجوم السينما والدراما في مصر، هذا طبعًا من ناحية الأداء وما كان من المُفترض أن ينعكس بشدة على الشهرة والنجاح والانتشار، لكن هذا الأمر لم يحدث بطريقة غريبة، إذ أن الرجل الذي يحظى بموهبة كبيرة بين جميع أبناء جيله ويُمكن اعتباره الأفضل بينهم في جزئية الموهبة على وجه التحديد لا يزال حتى وقتنا الحالي يُعاني من صعوبة في الحصول على فرص من أجل المشاركة في البطولة، فهو مُقل بدرجة كبيرة، وهذا ليس قرارًا منه بقدر ما هو شيء جُبر عليه، فلماذا يا تُرى يحدث ذلك على الرغم من أن هذا الرجل الأكثر موهبة بجيله؟ ولماذا يتم اعتباره الأكثر موهبة بالأساس؟

قدرة خالد النبوي على التجسيد والتقمص والمُحاكاة

أول وأهم الأسباب التي تجعل من خالد النبوي الممثل المصري الأكثر موهبة على الإطلاق في الجيل الحالي أن ذلك الرجل في الأساس قد أظهر من خلال الأعمال التي يُشارك بها قدرته الفائقة على القيام بالعديد من الأمور التي تُعد طبعًا أمور مميزة وتُظهر جودة الممثل، والحديث هنا عن فكرة التجسيد رفقة فكرة التقمص بالإضافة إلى فكرة المُحاكاة، فكل هذه أمور لا يبرع فيها الكثير من المصنفين كنجوم في الوقت الحالي، إذ أنه ربما يمتلك نجم من النجوم جزء بسيط من التميز، جزء من الكل الذي يملكه نبوي، وما ذلك يحظى بدرجة عالية من الشهرة، أما خالد النبوي فهو يملك كل هذه الأمور السابقة وفوقها طبعًا الموهبة، ولذلك يجد الجميع الحرج في مقارنته بالكثير من الممثلين في الجيل الحالي.

اختيار يوسف شاهين له

في الوسط الفني ثمة معيار خاص يُمكن من خلاله تحديد كون الرجل الذي نتحدث عنه يستحق أن يكون موهوبًا وضمن مصاف المُبدعين أم لا، وهذا المعيار في الحقيقة هو المُخرج الكبير يوسف شاهين، فما دام شاهين قد وثق بك في يوم من الأيام ومنحك دور من الأدوار داخل العمل الفني الخاص به فأنت بكل تأكيد شخص موهوب، موهوب بدرجة كبيرة وليست عادية بالمرة، فمعيار الموهبة والبراعة هو المعيار الوحيد لاختيار شاهين للمشاركين في أعماله ولا يشغله بالمرة أن تكون نجمًا أو معروفًا، فلو شاهدك تُمثل في الشارع وأُعجب بك سيجعلك نجمًا في أفلامه، على العموم، بداية خالد النبوي الحقيقية كانت من خلال أفلام يوسف شاهين الذي قدمه للجمهور على أنه شخص موهوب للغاية، وهو ما لم يحدث مع معظم أبناء جيله.

تأدية خالد النبوي أدوار عالقة في الأذهان

أيضًا من المعايير الهامة التي يُمكنك من خلالها الحكم على ممثل وهل هو موهوب أم لا أن يكون ذلك الممثل صاحب أدوار خالدة وعالقة في الأذهان، فالكثير من الممثلين يُشاركون في الأعمال الفنية المُختلفة، لكن بعد فترة قصيرة تنسى الممثل وتنسى الدور الذي شارك به، لكن هذا الأمر لم يحدث مع خالد النبوي التي تميز باختيار أعمال ذات شخصيات بارزة تعلق بسهولة في ذهن المُتلقي، وهو ما يقود إلى تخليد النبوي نفسه على عكس الكثير من الممثلين الذين قضوا سنوات طويلة دون دور واحد بارز يُخلدهم، أما خالد فخالد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × اثنان =