لماذا توجد حيوانات غير قابلة للاستئناس لا يمكن السيطرة عليها؟

نجح الإنسان في استئناس حيوانات كثيرة على مدار التاريخ، وجعلهم مطيعين للإنسان، بما في ذلك حيوانات مفترسة مثل الأسود، ولكن هناك حيوانات غير قابلة للاستئناس على الرغم من المحاولات، مثل الحمار الوحشي والراكون والفيلة، لأسباب متعددة.

0

توجد حيوانات غير قابلة للاستئناس مهما حاول الإنسان جاهدًا لجعلها حيوانات مطيعة، تتقبل تقرب الإنسان إليها ولا تنفر من وجوده أو تهجم عليه، وذلك لأسباب كثيرة، منها الطبيعة الحيوانية المفترسة والشرسة التي لا يمكن السيطرة عليها، أو الخوف الغريزي الموجود في تلك الحيوانات نحو الإنسان، وغيرها من الأسباب التي يُمكن توضيحها مع ذكر الأمثلة التالية لبعضًا من تلك الحيوانات.

الحمار الوحشي

حتى القرن التاسع عشر، عندما جاء العديد من المستعمرين إلى أفريقيا، واجهوا مشكلة كبيرة في التنقل داخل القارة، حيث عانت الأحصنة من أمراض متعددة وماتت، فتوجهوا إلى الحمار الوحشي، والذي كان منتشرًا في أفريقيا، يحاولوا تروضيه واستخدامه في التنقل، لكن كل المحاولات فشلت، لأن الحمار الوحشي حيوان متنبه وعدواني ويهرب بسرعة إن شعر بقرب الإنسان، وحتى عند الإمساك به فهو لا يرضخ ولا يسمح للبشر بالركوب على ظهره.

القرش الأبيض الكبير

على الرغم من محاولات استئناس القرش الأبيض الكبير لوضعه في الأكواريوم أو أحواض السمك، إلا إنه أثبت بالفعل أنه من حيوانات غير قابلة للاستئناس ، السبب الأساسي هو أنه لا يستطيع العيش في الحبس، ففي كل مرة تقوم مجموعة من الصيادين باصطياد قرش ابيض ووضعه في حوض كبير، يقوم القرش بضرب رأسه في جدار الحوض حتى يموت، وأطول مدة زمنية قضاها قرش في الحبس كانت 16 يوم فقط، والسبب الثاني هو ان القرش سباح سريع ويحتاج الكثير من الأكسجين تحت الماء، ولا يوجد حوض كبير كفاية ليوفر للقرش هذه البيئة، كما أنه لا يأكل سوى فرائس حية، ما لا تستطيع أحواض السمك توفيره، وبالتالي تموت أغلب القروش من الجوع.

الراكون حيوانات غير قابلة للاستئناس

على الرغم من أن الراكون يمكن أن تكون حيوانات مساعدة جدًا لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، لأنها تدخل إلى الأماكن الضيقة وتستخدم أياديها كالإنسان، إلا إن كل محاولات استئناسها بائت بالفشل، وذلك لأن الراكون عدواني على الرغم من شكله اللطيف، وهو مخرب جدًا، فما أن يتركه صاحبه في مكان سينقلب هذا المكان رأسًا على عقب، ودائمًا سيكون في حالة هيجان أو غضب أو جوعان، لا يمكن احتواءه أو تدريبه، كما أنه ناقل لبعض الأمراض الخطيرة عند عض الإنسان.

الفيلة الآسيوية

الفيلة الآسيوية ضمن مجموعة كبيرة من حيوانات غير قابلة للاستئناس ، وهناك فارق بين مجرد حيوانات مدربة ليس إلا وحيوانات مستأنسة، فالاستئناس يعني أن تتغير بعض الصفات في الحيوان نتيجة اختيار أفراد معينة للتوالد، وبعد 12 جيل على الأقل ستتوالد أجيال تختلف في الصفات عن أجدادها، هذا الأمر لم يحدث أبدًا مع الفيلة الآسيوية، ولم تتغير طباع الفيلة عن أجدادها، والفيلة الموجودة في السيرك هي حيوانات مدربة فقط، كما لا يمكن توقع أفعالها العدوانية في الكثير من الأحيان.

توجد حيوانات غير قابلة للاستئناس كثيرة، مثل الثعالب، الموظ، قردة بونوبو، أفراس النهر، حيوان القيوط أو ذئب البراري، والكلب الأسترالي الذي على الرغم من كونه مشابه للكلاب العادية، إلا إنه عدواني بشكل غير متوقع ولا يمكن للإنسان التعامل معه كما الكلاب العادية، ولكل حيوان أسباب مختلفة تمنع استئناسه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرة + 16 =