موقع يجيب على كل سؤال يبدأ ب : لماذا او ليه او ليش

لماذا يشكل حرق قش الأرز خطرًا على البيئة والإنسان؟

لماذا يعد حرق قش الأرز أحد أخطر المشكلات البيئية؟

فرضت عدة حكومات عقوبات رادعة على حرق قش الأرز خلال السنوات الأخيرة في محاولة للحد من تلك الظاهرة الملوثة.. ترى لماذا ؟

0

يشكل حرق قش الأرز خطراً داهماً على سلامة البيئة المحيطة والصحة الأفراد في العديد من مناطق العالم، ويصنف حالياً ضمن قائمة أخطر الملوثات وقد بدأت العديد من الدول وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية في اتخاذ خطوات للحد من تأثير تلك المشكلة وما ينتج عنها من مخاطر، كما قامت بعض الدول العربية بسن قوانين رادعة ومضاعفة العقوبات على كل من يقم بذلك الفعل.. تري لماذا ؟ وما هي طبيعة تلك المخاطر التي تنتج عن قيام المزارعين بـ حرق قش الأرز ؟

مخاطر حرق قش الأرز البيئية والصحية :

أقر العلماء مراراً وتكراراً أن قيام العاملين في مجال الزراعة بـ حرق قش الأرز يشكل تهديداً بالغاً على صحة الإنسان وسلامة البيئة، وذلك لما يترتب عليه من آثار وما ينتج عنه من مخاطر جسيمة أبرزها الآتي:

تكون السحابة السوداء :

أبرز مخاطر حرق قش الأرز تتمثل في كونه سبباً مباشراً لتكون السحابة السوداء، وذلك نتيجة تراكم الأدخنة الناتجة عن عملية الحرق في طبقات الغلاف الجوي كما أن تأثير السحابة السوداء يستمر لفترة زمنية طويلة نسبية قد تدوم لعدة أسابيع متصلة قبل أن تنقشع وينعدم تأثيرها.

تكون السحابة السوداء يؤدي إلى تلوث الهواء المحيط -حتى إن كان يبدو نظيفاً- وذلك بالطبع يؤثر بشكل سلبي على الحالة الصحية للإنسان ومختلف الكائنات الحية المتواجدة في نطاق تأثيرها.

الاختناق الدخاني :

تزداد حالات الاختناق الدخاني بصورة كبيرة في المواسم التي يتم خلالها حرق قش الأرز وذلك يكون ناتجاً عن الاستشاق المباشرة للأدخنة الكثيفة الناتجة عن حرق القش، أو أن حتى بعد إخماد الحرائق نتيجة تكون السحابة السوداء وبقاء جسميات الأدخنة عالقة في الهواء المحيط.

يعتقد البعض أن الأشخاص المعرضين لتلك الأزمات الصحية هم من يعانون في الأصل من أحد أمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل الربو، لكن الحقيقة المثبتة علمياً أن أي شخص معرض للإصابة بالاختناق حتى لو لم يكن يعاني من أي من مشاكل الجهاز التنفسي في السابق نتيجة تلوث الهواء.

حساسية الصدر :

تعتبر الأدخنة الناتجة عن حرق قش الأرز أحد العوامل الرئيسية المسببة للإصابة بحساسية الصدر، علاوة على أنها تمثل خطورة كبيرة على من يعانون من تلك الحالة المرضية في الأصل، وعادة ما تزداد أوضاع هؤلاء الصحية سوءاً خلال مواسم حرق قش الأرز ويصابون بحالة من الاختناق والتنفس تستدعي نقلهم إلى أقرب مستشفى لتلقي الرعاية الصحية اللازمة ووضعهم على جهاز التنفس الصناعي.

الأزمات القلبية والذبحة الصدرية :

التأثير السلبي الناتج عن حرق قش الأرز قد يصل إلى حد التسبب في الوفاة، حيث لاحظ العلماء ارتفاع حالات الإصابة بالذبحات الصدرية وكذلك الأزمات القلبية خلال مواسم جني الأرز، والسر في ذلك يرجع إلى استنشاق الأشخاص للأدخنة الكثيفة الناتجة عن عملية الحرق، وتزداد احتمالية تعرض الشخص لذلك الخطر كلما كان أكثر قرباً من مركز الحريق.

إهدار الثروات القومية :

أضرار حرق قش الأرز لا تقتصر على ما يمثله من خطر داهم على سلامة البيئة وصحة الإنسان ومختلف الكائنات الحية، بل أن الخبراء يؤكدون أن ذلك الفعل يعد بمثابة إهدار للثروات القومية للدول، حيث أن يمكن الاعتماد على ذلك القش كمادة خام تدخل في عدد كبير من الصناعات، من أبرزها الآتي:

  • يستخدم في عملية إنتاج السيليكا جيل
  • صناعة الورق وكذلك صناعة الكربون
  • عملية إنتاج الأسمدة الصناعية
  • يمكن استخدام قش الأرز في صناعة الحبال وبعض أنواع القبعات والحقائب
  • استخدام قش الأرز في إنتاج الخشب البلاستيكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ten − four =