لماذا يرى النقاد جيم كاري ممثلاً استثنائياً؟ وما يميزه؟

لماذا يعتبر جيم كاري ممثلاً فريداً في نظر النقاد؟

جيم كاري هو واحد من أبرز نجوم الكوميديا في العالم ويراه عدد كبير من النقاد ممثلاً ذو قدرات فريدة.. ترى لماذا ؟ وما مظاهر هذا التفرد؟

0

جيم كاري هو ممثل أمريكي كندي من مواليد 1962م بدأ حياته من خلال تقديم العروض الترفيهية في التلفزيون، قبل أن يحترف العمل في السينما ويصبح خلال التسعينات من نجوم الصف الأول في هوليوود، بعدما حققت أفلامه مثل Dumb and Dumber وAce Ventura: Pet Detective التي لاقت نجاحاً جماهيرياً كبيراً، يشتهر جيم كاري بأسلوبه التمثيلي الساخر وحركاته الجسدية المفرطة الأقرب إلى الهزلية، ويحظى كاري بشعبية طاغية في مختلف دول العالم ويعد من أبرز الأسماء السينمائية المعاصرة ويرى أغلب النقاد أنه ممثلاً استثنائياً، فترى لماذا ؟ وما العوامل التي منحته التميز؟

أسباب تميز جيم كاري :

ارجع النقاد سبب اعتبارهم جيم كاري ممثلاً استثنائياً من طراز فريد إلى عِدة أسباب أو دلائل من أبرزها الآتي:

مثال للممثل المغامر :

يقال دائماً أن الفنون جنون والجنون مغامرة، وتلك المقولة تنطبق تماماً على الفن السابع أو فن السينما، حيث أن النسبة الغالبة ممن برعوا فيها واكتسبوا شهرة عالمية كانوا من المغامرين، ممن لا يفضلون البقاء داخل المناطق الآمنة ويقدمون نوعاً واحداً من الأفلام السينمائية طوال مسيرتهم.

إعلانات

يرى النقاد أن جيم كاري ينتمي إلى هذا النوع من الفنانين، فالنجم الذي بدأ مسيرته من خلال تقديم العروض الكوميدية Stand Up Comedy رفض أن يبقى أسيراً لهذا النوع الفني، وسرعان ما قرر إثبات نفسه وإبراز قدراته من خلال تجسيد العديد من الشخصيات الدرامية المعقدة نسبياً، وفي أواخر التسعينيات وفي خضم نجاح جيم كاري في مجال الكوميديا أعلن التمرد وقدم الفيلم الدرامي The Truman Show، وقد تم استقبال الفيلم بحفاوة نقدية وجماهيرية كبيرة ليثبت جيم كاري بذلك إنه ممثل استثنائي يمتلك موهبة فريدة تمكنه من تجسيد مختلف الشخصيات وتقديم أنواع متنوعة ومتعددة من الأفلام، وقد نال كاري جائزة جولدن جلوب لأول مرة في مشواره عن هذا الفيلم.

تجسيد الشخصيات الشريرة :

مغامرات جيم كاري السينمائية لم تتوقف عند حد التنوع بين تقديم الأفلام الكوميدية والأفلام الدرامية الجادة فحسب، بل أنه في منتصف التسعينيات قرر خوض تجربة أخرى جديدة وفريدة، حين قبل الانضمام إلى سلسلة أفلام شخصية باتمان -البطل الخارق في عالم دي السي السينمائي- ليقوم بتجسيد شخصية دكتور إدوارد نيجما أو رجل الألغاز The Riddler في فيلم باتمان للأبد Batman Forever.

مغامرة جيم كاري السينمائية في تلك المرة اشتملت على عِدة مستويات دفعة واحدة، كالآتي:

  • أولاً الوقوف على جانب الشر وتجسيد أحد شخصيات خصوم أحد الأبطال الخارقين الأكثر شعبية في العالم
  • ثانياً التراجع إلى أدوار الصف الثاني رغم تقديمه العديد من أفلام البطولة المطلقة
  • ثالثاً الدخول في مباراة تمثيلية شرسة حيث أن الفيلم كان يضم عدد كبير من نجوم هوليود منهم فال كيلمر ونيكول كيدمان وتوم لي جونز

تلقى صناع الفيلم صدمة قوية عقب عرضه حيث نال الفيلم مراجعات نقدية سلبية ويحمل حالياً تقييم 5.4/10 على موقع IMDB السينمائي، إلا أن جيم كاري كان الناجي الوحيد من هذا الفيلم، حيث أن النقاد رغم عدم إعجابهم بالفيلم بشكل عام إلا أنهم أشادوا بقدرة جيم كاري على تجسيد شخصية الشرير رجل الألغاز خلال مختلف مراحل الشخصية.

ظل تجسيد كاري للشخصية لصيقاً بأذهان الجمهور حتى أن بعض النقاد رأوا أن الأسوأ حظاً بين فريق عمل مسلسل جوثام Gotham من سيتولى تجسيد شخصية الجوكر وشخصية رجل الألغاز، حيث أن الأول سيوضع في مقارنة مع الأداء العبقري للمثل هيث ليدجر في ثلاثية فارس الظلام The Dark Knight Trilogy للمخرج كريستوفر نولان بينما الثاني سيقارن بأداء جيم كاري في فيلم Batman forever ، إلا أن الممثل كوري ميشيل سميث نجح في الاختبار عن طريق تقديم نسخته الخاصة من رجل الألغاز وإبراز جوانب مختلفة من الشخصية متفادياً بذلك المقارنة مع جيم كاري

سادس أفضل أفلام القرن الحالي :

من العوامل التي تميز جيم كاري عن غيره من نجوم السينما العالمية وخاصة الممثلين المصنفون كممثلي كوميديا هي قدرته على اختيار الأعمال التي يقدمها، حيث أن كاري لا يرغب في التواجد على الساحة لمجرد التواجد، إنما يسعى دائماً إلى تقديم وجبة فنية دسمة متكاملة العناصر بين الإخراج والقصة والتجسيد، كما أنه يبحث من وقت لآخر عن إحدى الشخصيات المعقدة التي يمكنه من خلالها إبراز موهبته التمثيلية وإظهار قدراته.

كان فيلم Eternal Sunshine of the spotless Mind أحد تلك الأفلام التي برع بها جيم كاري وأظهر قدراته الاستثنائية على التجسيد من خلالها، حيث لعب به شخصية الشاب جول باريش الذي يخوض تجربة مسح ذاكرة بهدف التغلب على الأزمة العاطفية التي تعرض لها إثر افتراقه عن حبيبته، ليبدأ بذلك رحلة جديدة للبحث عن الذات وعن الحب الضائع، وقد شاركت كاري في بطولة هذا العمل نجمة فيلم تيتانيك كيت وينسليت.

إعلانات

ينتمي فيلم Eternal Sunshine of the spotless Mind إلى مجموعة الأفلام السينمائية الحديثة؛ إذ يرجع تاريخ إنتاجه إلى عام 2004م، لكن رغم ذلك يعتبره الجماهير والنقاد مرشحاً بقوة ليكون أحد أروع الأفلام الكلاسيكية في المستقبل، حيث يتسم بالتكامل والتفرُد في مختلف عناصره، وقد تم اختياره ضمن قائمة أفضل 100 فيلم خلال القرن الحالي حسب استفتاء محطة BBC الذي اشتمل على 177 ناقداً فنياً، وقد جاء هذا الفيلم في المرتبة السادسة.

تنوع الشخصيات السينمائية :

النسبة الغالبة من نجوم الكوميديا لم يشتمل تاريخهم الفني إلا على عدد قليل من الشخصيات والنماذج، حيث أن طبيعة الأفلام التي يقدمونها تفرض عليهم نمطاً محدداً، فدائماً أبطال الأفلام الكوميدية شخصيات تقليدية تنتمي إلى جانب الخير وفي الأغلب يكون ذلك الشخص مضطهداً أو يعاني من ضعف الشخصية.

لكن جيم كاري استطاع خلال مسيرته الفنية التمرد على ذلك النمط، ورغم استحواذ الأعمال الكوميدية على النسبة الأكبر من تاريخه الفني، إلا أنه قدم من خلالها شخصيات متباينة ومختلفة في كل شيء، حتى أنه من الكوميديانات القلائل ممن يحتوي تاريخهم الفني على أفلام مستوحاة من القصص المصورة أو الكوميكس، حيث قدم -كما ذكرنا- شخصية رجل الألغاز المستوحاة من قصص باتمان في 1995م، وسبقها بتجسيد شخصية القناع The Mask في عام 1994م.

التوازن بين البهجة والكآبة :

أوضح جيم كاري في أكثر من لقاء تلفزيوني إنه شخصياً من محبي الكوميديا والعروض الترفيهية ويجد متعة كبيرة في تقديمها، لكنه قال أيضاً أنه يفضل من وقت لآخر التعبير عن الجانب المظلم من شخصيته، فهو في النهاية إنسان لا تسير حياته على وتيرة واحدة وأحياناً يكون في قمة السعادة وكثيراً ما يعاني من نوبات الاكتئاب.

إذا كانت أفلام جيم كاري انعكاس لمشاعره وحالاته النفسية فيمكن القول بأن ذلك قد ساعد في إحداث التوازن في مسيرته الفنية، حيث جاءت أعماله مرضية لجميع الأذواق، حيث تنوعت أفلامه ما بين أفلام كوميدية صارخة وبين أفلام ذات أجواء كئيبة مظلمة بالإضافة إلى عدد آخر وقف على الخط الفاصل بين النوعين، حيث تضمن قصصاً درامية جادة تتخللها بعض المواقف الطريفة.

يشار في النهاية إلى أن جيم كاري حالياً يعيش واحدة من أسوأ مراحل حياته بعد انتحار صديقته، كما اتهمته بعض وسائل الإعلام بالتسبب في ذلك بعدما نقل إليها مرضاً جنسياً، مما دفع البعض لتشبيهه بالنجم كيانو ريفز الذي يعرف بكونه أشهر حزين في هوليوود، ولذلك من الصعب توقع طبيعة العمل الذي سيعود به كاري إلى الشاشات خلال الفترة المقبلة وإلى أي نوع سينتمي. آخر أعمال كاري كان فيلم True Crimes  في عام 2016م.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

sixteen + 14 =