لماذا قام بعض اصحاب رؤوس الأموال بالإستثمار في الاندية الاوروبية ؟

لماذا اهتم بعض رؤوس الأموال والمستثمرين بالإستثمار في النوادي الأوروبية ؟ . فما هو السبب الذي دفعهم الى الاستثمار في الاندية الاوروبية وهل لهذا منفعة ؟

0

من الأشياء التي لا يمكن إنكارها في عالم الرياضة وخصوصا في زماننا هذا أنها تحولت من رياضة فيها منفعة للجسم إلى وسيلة تدر على صاحبها دخل إلى أن أصبحت إستثمار. فقد لجأ بعض رؤوس الأموال إلى الإستثمار في الاندية الاوروبية وهذا ما  سنناقشه في هذا الموضوع المستجد وسنحاول إيجاد الجواب للإشكالية التي تقول لماذا اهتم بعض رؤوس الأموال بالإستثمار في الاندية الاوروبية ؟

لماذا قام بعض اصحاب رؤوس الأموال بالإستثمار في الاندية الاوروبية ؟

كما هو معلوم فإن رؤوس الأموال والمستثمرين يبحثون بجد عن أي شيء قد يكون سببا في تحقيق ولو قسط من الأرباح, ومن بين هذه الأشياء التي يبحث فيها المستثمرين هي كرة القدم وبصفة عامة الرياضة وخصوصا عندما أصبحت رياضة تكتسي أهمية كبيرة وفي بعض الأحيان أصبحت تكتسي أهمية مبالغ فيها, كما أن توسع قاعدة المتتبعين للرياضة جعل المستثمرين يهتمون بالإستثمار في الاندية الاوروبية حيث أصبح للرياضة سلطة على المتتبعين تضاهي السلطة التي تطبقها السياسة أو العرق ومجموعة من الاعتبارات الأخرى, اذ في بعض الحالات تجد صنفا من الجمهور لا يعرف القوانين ويتفرج على تظاهرة رياضية فقط لأن فريق بلده فريق من بلد أخر وهذا الشغف هو ما استغله المستثمرون استخدامه واستغلاله ليجعلوا من الرياضة الدجاجة التي تبيض ذهبا.

مستثمر يجذب مستثمر

ومن أهم الملاحظات التي يمكن ملاحظتها في رؤوس الأموال التي تستثمر في عالم الرياضة أن أغلبها لم تكن له دراية بالرياضة من قبل ولم يسبق له أن لعبها بشكل احترافي, كما أن بعض تجارب رؤوس الأموال في الإستثمار في الرياضة ونجاحها يعتبر من الأسباب التي شجعت على اهتمام رؤوس الأموال اخرى بالإستثمار في الاندية الاوروبية لما حققوه من أرباح، فالمستثمر يبحث عن ما يدخل عليه الربح ولا يبحث عما يحب بغض النظر عن ميوله وانجذابه لأي مجال من المجالات، فقط الشرط الأول والوحيد الذي يجعله يستثمر في مجال معين هو كم سيدخل لديه هذا المشروع على المدى القريب والمدى المتوسط.

دور الاعلام

كما أن للإعلام دور خاص ومهم للجوء رؤوس الأموال إلى الإستثمار في الأندية الأوروبية بحكم هذا التطور الهائل في الإعلام والذي يجعل كل كبيرة وصغيرة عند النادي تصل للجمهور والمحبين, فيصبح النادي كالأسرة الواحدة, ومن تم يركز الإعلام على رئيس النادي بصفته أب الأسرة وهذه الشعور بالعظمة والسيطرة قد يجدب جزء مهما من بعض رؤوس الأموال لكي يستثمروا في الاندية الاوروبية , كما أن المستثمر دائما ما عن المغامرة لأن المغامرة من طبعه ومن مزاياه , فهو يبحث عن الربح ولكن على أساس المغامرة لأن المغامرة هي الحجر الذي أسس عليه نجاحه, حيث يطوق لتجريب أي تجربة أخري تعتبر جديدة عليه والرياضة هو المجال الجديد والمستجد في عصرنا هذا لذالك ما نجد أن بعض رؤوس الأموال أصبحت تهتم بالإستثمار في النوادي الأوروبية لأن عالم الرياضة مازال عالما جديدا علي رؤوس الأموال ومجالا فارغا للاستثمار رغم خصوبته وقابلية الربح فيه رغم تأخره في بعض الأحيان .

من كل هذا يتبين أن لجوء رؤوس الأموال نحو الإستثمار بعالم الرياضة وخصوصا بالإستثمار في الاندية الاوروبية راجع لتحول الرياضة إلى إستثمار يغلب عليه نظام المصاريف ناقص المداخيل وقد ساعد في ذالك التطور الصناعي والتجاري والإعلامي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

20 − 18 =