النمل الأبيض : لماذا يُعد النمل الأبيض خطرًا على الإنسان ؟

    النمل الأبيض : لماذا يُعد النمل الأبيض خطرًا على الإنسان ؟

    إبادة حشرة النمل الأبيض هو أمر ضروري ينصح به الخبراء لتجنب تلف المفروشات والمنقولات بالمنازل.. والسؤال هو لماذا تهاجم هذه الحشرة منقولاتنا؟

    64
    0
    النمل الأبيض

    النمل الأبيض أو ما يعرف باسم الأرضة هو أحد أخطر الحشرات، وهو شبيه بحشرة النمل ومن هنا اكتسب هذا المُسمى الشائع، لكنه من حيث التكوين لا يتطابق بشكل تام مع النمل، إذ أن منطقة الصدر في تكوينه الجسدي متصلة بالبطن. ودوماً ما يشير الخبراء إلى ضرورة التأكد من خلو المنازل من النمل الأبيض ،وكذا ضرورة إجراء عملية تطهير كل فترة لإبادته.

    النمل الأبيض ومخاطره :

    النمل الأبيض مصنف كأحد الحشرات الضارة، وإن أردنا الدقة فهو مصنف ضمن الحشرات بالغة الخطورة، وذلك لما يتسبب فيه من تآكل للمنقولات وتخريب للأثاثات المنزلية، فما السر الكامن وراء ذلك؟

    النمل الأبيض مادة السليلوز :

    مادة السليلوز هي المصدر الغذائي الرئيسي لحشرة الأرضة أو النمل الأبيض ،وقد وجد علماء الحشرات إن الأضرار التي يلحقها هذا النوع من النمل بالإنسان، ناتجة عن اتباعه ذلك النمط الغذائي بالأخص، وهو ما سنتطرق إليه بالتفصيل لاحقاً، لكن قبل ذلك علينا التعرف على ماهية هذه المادة.. فماذا تكون؟

    مادة السيلولوز وفي اللغة الإنجليزية Cellulose هي مادة سكرية، تعد هي المادة الأساسية الداخلة في تركيب خلايا النبات، وتمثل هذه المادة حوالي 33% من النبات، وهي عبارة عن كربوهيدرات معقدة شديدة الشبه بالنشا.

    الإعلانات

    النمل الأبيض والمنقولات :

    النمل الأبيض أو الأرضة مصنفة ضمن الحشرات المعادية للإنسان، وذلك لإنها من الممكن أن تلحق به أضرار بالغة، حتى وإن كانت تلك الأضرار غير مباشرة، فـ النمل الأبيض لا ينقل الأمراض مثل البعوض أو الذباب وغيرهما، ولا يلدغ كما هو الحال بالنسبة لحشرات النحل، إنما الأضرار التي تنتج عن تواجده في محيط الإنسان هي أضرار مادية، متمثلة في إتلافه للمنقولات والممتلكات وخلافه، وذلك لأن النمل يهاجمها بأعداد كبيرة ويقوم بالتهامها.

    لماذا يتغذى على المنقولات :

    السؤال عن سر مهاجمة النمل الأبيض أو الأرضة على المنقولات، أو الأشياء التي يستعملها الإنسان في حياته اليومية ونخرها، يرجعنا مرة أخرى إلى النقطة الأولى، والمتعلقة بمادة السيليلوز والتي هي إحدى أنواع السكريات، فتلك المادة التي تعتبر مصدر الغذاء الرئيسي بالنسبة لحشرة الأرضة، تتواجد بنسب مرتفعة جداً في أمتعة الإنسان، كونها تدخل في العديد من الصناعات مثل صناعات النسيج والورق واللدائن والأثاث وغيرها الكثير،

    مخاطر النمل الأبيض :

     إذاً النمل الأبيض ينخر منقولات البشر بهدف واحد وهو الحصول على الغذاء، وعلى الرغم من ضآلة حجم هذه الحشرة، إلا إنه لا يجب أبداً الاستهانة بالأثر السلبي الذي تُحدثه، فمهما كبرت أحجام تلك المنقولات أو ثقلت أوزانها أو كانت صلابتها، فإن جموع النوع الأبيض من النمل قادر على تخريبها تماماً، والأمثلة على ذلك عديدة، ومن بينها:

    الإعلانات

    انهيار الحوائط :

    يمثل النمل الأبيض خطر داهم على المنازل المقامة بواسطة الطوب النيئ، والسر في ذلك إن مركبات هذا الطوب تحتوي على نسب مرتفعة من مادة السليلوز، وهو ما يمثل إغراءً لهذا النوع من الحشرات، وعادة ما تكون الجدران المقامة من هذا الطوب ذات جوف مفرغ بفعل نخر النمل، الأمر الذي يجعلها هشة وضعيفة وآيلة للسقوط في كل لحظة.

    الأثاث الخشبي :

    عدم إبادة النمل الأبيض أو الأرضة بالمنزل قبل تجهيزه بالمفروشات، يعني إن تلك المنقولات الخشبية جميعها ستتلف في زمن قياسي، وذلك لأن الأخشاب أيضاً تحتوي على مادة السليلوز بوفرة، ولهذا فإنها تأتي في المرتبة الأولى على قائمة أهداف حشرة الأرضة، فالأخشاب هي أغنى المواد على الإطلاق بتلك المادة السكرية، والأمر ذاته ينطبق على الأسقف أو الأرضيات المصنوعة من الخشب.

    تآكل الأشجار :

    العاملون في مجال الزراعة أيضاً يعتبرون النمل الأبيض من أخطر الآفات التي يواجهونها، وذلك لأن تلك الحشرة يمكنها التغذي على جذوع الأشجار، الأمر الذي يدمرها تماماً أو على أقل تقدير يخل بإنتاجيتها من الثمار، وقد تم تسجيل حالات عديدة لجفاف المحاصيل، نتيجة تآكل جذوع الأشجار بفعل حشرات الأرضة.

    اترك رد

    four + eight =