لماذا يوصي الكثير من الأطباء بتناول النعناع الأخضر ؟

أسباب توصية الأطباء بفوائد النعناع الأخضر واعتباره عشبة معجزة

تتعدد فوائد النعناع الأخضر للصحة العامة، ونجد أنها كانت تُستخدم منذ قديم الأزل لعلاج الكثير من الأمراض، فأوراق النعناع الأخضر تحتوي على بعض المواد والزيوت الطيّارة التي تفيد مختلف أعضاء الجسم، فما هي تلك الفوائد الهامة؟

0

من المعروف الفوائد الهامة لنبتة النعناع الأخضر الذي يتم زراعته أمام معظم منازلنا في المنطقة العربية؛ لما لها من فوائد جمّة للصحة العامة كما يتميز بفوائد عظيمة لكلٍ من البشرة والشعر ويتميز أيضًا بمذاقٍ رائع يحبه ويتمتع به الكثيرون، وكان يتم استخدامه منذ العصور القديمة حيث يتم استخدامه في علاج الكثير من الأمراض، وفي الآونة الأخيرة أصبح الكثير من الأطباء يوصون بضرورة تناول النعناع الأخضر الطازج الذي قد يتم تناول أوراقه طازجة أو في صورة شاي، ولكن ما هي هذه الفوائد التي يتميز بها النعناع الأخضر؟ سنتعرف في هذا المقال على جميع فوائد النعناع الأخضر بصورة تفصيلية. فهيا بنا..

النعناع الأخضر مُهدئ للأعصاب ومسكن للآلام

يعمل النعناع الأخضر على تسكين وتهدئة الآلام؛ وذلك لأنه يحتوي على العديد من المواد مثل: مادة المنتول التي تؤدي إلى استرخاء الجسم وتهدئة الأعصاب بصورة كبيرة، ويُساعد أيضًا على تهدئة الآلام الناتجة من الصداع وآلام انتفاخات البطن، وتقوم الكثير من البنات والسيدات باستخدامه لتسكين آلام الطمث والتخلص منها نهائيًا؛ حيث أنه يعمل على تهدئة أعضاء الجسم وتدفئة الجزء السفلي ومنطقة الرحم مما يؤدي إلى الشعور بالهدوء والراحة.

التخلص من الاضطرابات التي تلحق الجهاز التنفسي

يعمل النعناع الأخضر على مُحاربة البكتيريا والفيروسات التي تلحق بالجهاز التنفسي من تلوث الهواء المحيط بنا من الغازات والأبخرة الضارة التي تصدرها المصانع؛ فيتم عمل حمامات البخار ووضع بها أوراق النعناع الطازجة وعندما يصل الماء إلى درجة الغليان قم بوضع منشفة فوق رأسك لاكتساب جميع الأبخرة المُتصاعدة وقم باستنشاقها بصورة جيدة؛ فستلاحظ القدرة على التنفس بصورة أفضل وتوسيع الممرات الهوائية والرئتين وتنظيفهما.

وأثبتت بعض الدراسات والأبحاث استخدام النعناع الأخضر في علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي، والمُتمثلة في:

يُساعد على طرد البلغم والتخفيف من حدة الكحة والسعال.

يعمل على تهدئة أعراض مرض الربّو بمساعدة الأدوية الخاصة به.

يساعد في التخلص من مرض الإنفلونزا والرشح.

يعمل كمُضاد جيد للالتهابات؛ فيُساعد على التخلص من الالتهابات التي تُصيب الشعب الهوائية والتهابات الحلق.

يقوم النعناع الأخضر بالقضاء على حالات الغثيان

عندما تقوم باستنشاق رائحة أوراق النعناع الأخضر الطازج أو شرب كوب من النعناع المغلي ستنتهي حالة الغثيان التي من الممكن أن تشعر بها الأمهات الحوامل في الصباح الباكر، كما من الممكن أن يتم استخدامه عند الشعور بدوار البحر والغثيان أثناء السفر؛ لأن عندما يتم شرب الشاي الخاص به يعمل على إفراز بعض الإنزيمات بالمعدة وهذه الإنزيمات تقوم بدورها على تحسين عملية الهضم ومن ثَم القضاء على حالة الغثيان بصورة فعالة.

يعمل على خفض معدل ضغط الدم المرتفع

يقوم النعناع الأخضر على خفض ضغط الدم المرتفع؛ حيث أنه يحتوي على عنصر البوتاسيوم الذي يقوم بدوره على تنظيم معدل ضربات القلب، ويعمل على نشاط عضلة القلب ويساعد على سريان الدورة الدموية بصورة طبيعية، كما يعمل على ارتخاء الأوعية الدموية فيسير الدم بها بشكل منتظم ويعود ضغط الدم إلى مستواه الطبيعي بعد تناول كوب مغلي من النعناع الأخضر الطازج.

يقوم النعناع الأخضر بتقوية الجهاز المناعي

يعمل النعناع على التعزيز من قدرة جهاز المناعة وتقويته لمهاجمة الأمراض بصورة فعالة، كما يعمل على وقاية الجسم من الالتهابات المتعددة؛ وذلك بقدرته الفائقة لما يحتويه من عناصر وفيتامينات هامة كفيتامين (C) و(D) و(E) وعناصر الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم.

يُحسن من حالات الاكتئاب والحالة النفسية السيئة

يعمل النعناع على تعزيز إفراز بعض الهرمونات بالجسم مثل: (هرمون السيرتونين) المسئول عن الشعور بالسعادة والهدوء وتحسين الحالة المزاجية السيئة، كما يعمل على تهدئة الجسم والعقل وعدم التفكير فيما يُعكر صفو الحالة النفسية.

يساعد النعناع الأخضر على علاج الالتهابات الجلدية

تساعد أوراق النعناع على التخلص من الحكة الناتجة من التهاب الجلد عندما يتعرض لبعض لدغات البعوض أو النحل؛ وذلك عن طريق فرم أوراق النعناع الطازجة مع القليل من الماء ووضعها على أماكن الالتهابات؛ فيقوم النعناع بتهدئة الجلد بصورة سريعة. كما يساعد على ترطيب البشرة وإزالة التصبُغات الناتجة من أشعة الشمس.

يُعالج حالات اضطراب الجهاز الهضمي

يُعتبر النعناع الأخضر هو أهم مُساعد للجهاز الهضمي في الطب البديل حيث أنه يقوم بكلٍ من:

تسهيل عملية الهضم؛ حيث أنه يقوم بإفراز بعض الإنزيمات الهاضمة التي تُساعد على هضم الطعام بصورة جيدة.

مُهدئ قوي لحالات القولون العصبي التي يشعر بها جميع الفئات العمرية.

يعمل على القضاء على الشعور بالحموضة وتقليل كمية الغازات وانتفاخات المعدة.

يُغير رائحة الفم الكريهة ويجعلها ذات رائحة مقبولة، كما يقضى على البكتيريا الموجودة بالفم.

يقضي على التهابات الحنجرة؛ وذلك من خلال عمل منقوع النعناع المغلي وتغطيته لمدة ساعة والقيام باستخدامه كغرغرة للحلق والحنجرة.

يعالج أعراض عسر الهضم من خلال وضع قطرة واحدة من زيت النعناع على كوب من الماء وتناولها قبل تناول الوجبات؛ فهو يعمل على ارتخاء الأمعاء ومرور الطعام بشكل طبيعي.

يعمل كمُطهر جيد للمعدة؛ فيستطيع القيام بطرد السموم من البطن والتخلص منها.

تستخدم أوراق النعناع الأخضر كفاتح جيد للشهية؛ لذلك يتم إضافتها في الكثير من أنواع السلطات.

يقوم النعناع بعلاج الإسهال للأطفال بصورة فعالة.

يقي النعناع الأخضر من الإصابة بأمراض السرطانات

أثبتت بعض الدراسات أن النعناع الأخضر يحتوي على بعض المواد التي تعمل على الوقاية من الإصابة بالسرطانات المختلفة وخاصةً سرطان الرئة والجلد.

يساعد على فقدان الوزن بصورة فعالة

يقوم النعناع الأخضر بتحفيز إفراز الإنزيمات الهاضمة وبالتالي يتم هضم الطعام بصورة جيدة، وعندئذٍ يستطيع الجسم التخلُص من الدهون بشكل سريع، مما يساعد على فقدان الوزن.

يعالج النعناع الأخضر التسلخات والطفح الجلدي للأطفال

يمكن لعشبة النعناع علاج التسلخات والطفح الجلدي بشكل فعال؛ وذلك من خلال خلط ثلاث نقاط من زيت النعناع مع ثلاث نقاط من زيت اللافندر ودهن المنطقة المُصابة، وفي غصون يومين سوف تهدأ الأعراض.

الحصول على بشرة نضرة ومشرقة

يساعد النعناع الأخضر على تغذية البشرة بالفيتامينات المتعددة، كما يقوم بتنعيم البشرة وجعلها صافية ونقية من الشوائب؛ وذلك من خلال إفراز نسبة بسيطة من هرمون الأستروجين وهو الهرمون الأنثوي الذي يساعد على إشراق البشرة وجعلها أكثر طبيعية، كما يعمل على:

تنظيف البشرة والتخلص من الأوساخ المتراكمة عليها من خلال عمل فرك دائري للبشرة بواسطة أوراق النعناع الأخضر.

يساعد على إزالة الرؤوس السوداء والبيضاء.

يعمل على إزالة الآثار الناتجة من حبّ الشباب والبثور.

يساعد على التخفيف من حدة الهالات السوداء حول العين.

يعمل على تقليل نسبة الدهون التي تقوم البشرة بإفرازها.

يساعد النعناع الأخضر على خفض درجة حرارة جسم الأطفال

نجد أن النعناع له قدرة على خفض درجة حرارة جسم الأطفال؛ فيتم غلّي أربعة أعواد من النعناع الأخضر مع كوب من الماء وتركه ليبرد تمامًا ثم إعطاءه للطفل، ومن الممكن استخدامه بطريقة أخرى عن طريق إضافة زيت النعناع إلى زيت جوز الهند والقيام بتدليك رقبة الطفل وقدميه.

يسرع من عملية تطويل الشعر

يقوم النعناع الأخضر بالتسريع من عملية نمو الشعر وتطويله؛ وذلك من خلال القيام بتدليك فروة الرأس بمغلي النعناع بعد تبريده، كما يساعد على تقليل نسبة الدهون التي يقوم الشعر الدهني بإفرازها. كما يعمل على علاج قشرة الشعر والقضاء عليها.

يعتبر مُدر جيد للبول

عندما يتم تناول أوراق النعناع الطازج أو القيام بغليّها تقوم بإنتاج بعض الزيوت والمواد النافعة بالمعدة وتجعل الكليتين تعملان بشكل طبيعي؛ مما يؤدي إلى إدرار البول بصورة طبيعية.

يدخل في صناعة المستحضرات التجميلية والطبية

يتم استخدام النعناع في صناعة مستحضرات التجميل؛ لما به من مواد وإنزيمات فعالة للحفاظ على البشرة والجلد، ويمتاز برائحته العطرة. كما يتم استخدامه في صناعة الأدوية لما به من مواد فعالة تُساعد على علاج الكثير من الأمراض، ويتم استعماله في منعشات التنفس لما له في رائحة قوية في عودة التنفس إلى مستواه الطبيعي.

يقوم النعناع الأخضر بترطيب وإنعاش الجسم

يعتبر النعناع من أفضل الأعشاب التي يتم استخدامها في الشعور بترطيب الجسم وجعله مُنتعشًا؛ وذلك من خلال إضافة بعض قطرات الليمون إلى مغلي النعناع الأخضر وتركه ليبرد ثم يتم شربه ليشعر الفرد بالراحة والسكون وانتعاش جسمه.

يساعد الدماغ على التركيز المستمر وعدم النسيان

يعمل النعناع الأخضر على زيادة القدرة على اليقظة المستمرة؛ لأنه يحتوي على بعض المواد التي تقوم بتحسين وظائف الإدراك الموجودة بالدماغ.

يعمل النعناع الأخضر على طرد الديدان من المعدة

عندما يكتشف أي شخص أن معدته تحتوي على أي نوع من أنواع الديدان أو البكتيريا يجب المداومة على تناول ثلاثة أكواب من النعناع المغلي بعد تبريده على مدار اليوم؛ لأنه يحتوي على بعض الزيوت التي تقوم بطرد الديدان والبكتيريا من المعدة في صورة براز والتخلص منها نهائيًا.

يساعد على تفتيت الحصوات الكلوية

عندما يتم شرب النعناع الأخضر وتناول أوراقه طازجة يساعد ذلك على تفتيت الحصوات الكلوية بجانب الأدوية التي يقوم الطبيب بإعطائها للمريض.

يعالج النعناع الأخضر تسوس الأسنان

يدخل النعناع في صناعة الكثير من أنواع معجون الأسنان؛ لما له من رائحة مُنعشة وجذابة، ويعمل أيضًا على علاج تسوّس الأسنان ويُهدئ من التهاب الأعصاب الداخلية للأسنان والضروس بصورة فعالة. ويعالج اللثة من الالتهابات ويمنع تكوّن فطريات الفم.

يقضي على الشعور بالأرق والنور بصورة طبيعية

عندما يتم تناول كوب من النعناع الأخضر قبل النوم يؤدي إلى استرخاء الجسم والرغبة الشديدة في النوم، ولكن يجب ألا يتم تناوله مع أي نوع من الأدوية حتى لا يؤثر على الجسم بشكل عكسي، كما لا يجب الإكثار منه فكوب واحد قبل النوم سيخلصنا من الأرق.

ها نحن بصدد الانتهاء من التعرف على فوائد النعناع الأخضر لجميع أعضاء الجسم، ولكن يجب العلم بالطريقة الصحيحة لعمل النعناع الأخضر حتى نستفيد من قيمة المواد النافعة والزيوت الطيّارة الموجودة به؛ وذلك عندما يتم غليّه ينبغي تحليته قبل وضع الوعاء على النار كما يجب عند صبّه أن تتم تغطيته بغطاء مُحكم الغلق حتى لا تتطاير هذه الزيوت ولا يستطيع الجسم حينئذٍ الاستفادة منها. وننصح الجميع كبار أو صغار أن يستمروا على تناول أواق النعناع الأخضر الطازجة أو شربه مغليًا أو إضافته إلى بعض الأعشاب الأخرى؛ ففي جميع حالاته من هي إلا استفادة كبيرة للجسم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: ندى حسن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة − ثلاثة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر