لماذا الكتابة عن الكتابة هي أفضل محفز للكتابة أحيانًا؟

أسباب لجوء الكثير من الكتاب إلى الكتابة عن الكتابة لتحفيزهم

الذين يعانون من أزمة الكتابة، يجدون في الكتابة عن الكتابة أفضل معين ومحفز لهم وتجدهم بعد القراءة عن الكتابة لديهم شهية مفتوحة للكتابة، فما السبب؟ نفسر لك لجوء الكثير من الكتاب إلى الكتابة عن الكتابة من أجل شحذ أفكارهم مجددًا.

0

إن الكتابة عن الكتابة والقراءة عن الكتابة أفضل محفز ومعين على الكتابة، فمن يعانون بما يسمونه “حظر الكتابة” أي الأشخاص الذين يكتبون على الدوام تجد أن هناك فترة أتت عليهم يتوقف فيها الإبداع تماما ويفرغ ذهنهم من أي فكرة أو خاطرة ويحاولون قدر الإمكان استحلاب أي شيء يكتبونه لكن دون جدوى لذلك تبقى الكتابة نفسها في ذاتها وماهيتها هي أفضل محفز للكتابة لأن الكتابة عن الكتابة هي الوسيلة التي تلهم الكتاب، ولو سألت أحد الأشخاص الذين يكتبون باستمرار وسألته ما هي أكثر الأوقات التي تحس فيها أنك تريد أن تكتب حالا سيقول لك عند القراءة عن الكتابة أو الاسترسال في الحديث أو الكتابة عن الكتابة أيضًا، فإليك الأسباب:

الحديث عن أجواء الكتابة والحنين إليها

عند الكتابة عن الكتابة أو القراءة عنها تجد نفسك تحن للكتابة وتشتاق إليها، لا ريب أن لحظات الخلق هذه التي تخلق فيها قصيدة أو قصة أو تكتب فصلا جديدا من رواية أو مشهدا من مسرحية أو تعمل على سيناريو لا يكون لديك هذه الشخصيات ولا الأحداث وفجأة توجد، إنها لحظة رائعة لا يعرفها سوى من جربها، تماما كما لو كنت وحيدا وخلقت لك أصدقاء، حينما تكون قاصا وتكتب 10 قصص مثلا ولكن هذه القصص كتبتها بإخلاص وصدق وكل قصة بها شخصين على الأقل فلديك 20 شخصية يحيون معك وفي ذهنك وفي وجدانك ويؤثرون على واقعك، إن لحظة الكتابة لحظة ملائكية نورانية لا يمكن لأحد أن يصفها بشكل متقن ولذلك الكتابة عن الكتابة والقراءة عن تقنيات الكتابة أكبر محفز لها.

الحديث يكون من شخص يكتب فيصيبك بالألفة

حينما تتحدث أنت وصديقك عن مطربكما المفضل أو فيلمكما المفضل، حينما تستعيدان سويا أفلام المخرج المفضل لكما والمرات التي ذهبتما فيها للسينما لمشاهدة أفلامه واستعادة الطقوس المصاحبة لهذا الأمر ستعرف جيدا أن الحديث مع شخص في أمر مشترك كلاكما تشعرون بنفس الشعور تجاهه يحفزك لاستعادة هذه الأمر مرة أخرى واستحضاره، لذلك حينما تقرأ عن الكتابة وتقنياتها وأجوائها من كاتب فإن القراءة عن الكتابة والكتابة عن الكتابة تحفزك كي تكتب.

الكتابة عن الكتابة يلهمك بأفكار للكتابة

حين يقوم كاتب بـ الكتابة عن الكتابة فإنه يتحدث عن تقنيات الكتابة ويقوم برمي شص عبارة عن مثال صغير أو نموذج لقصة، لشخص عادي قد لا ينتبه هو لهذا الشص ولكن بالنسبة لكاتب يبحث طوال الوقت عن أفكار لكتاباته فمن خلال هذه النماذج والأشياء التي يذكرها الكاتب عن تقنيات الكتابة فإن هذا يحفزه للكتابة.

تحفيز الأفكار التي لم تختمر بعد لديك

من يكتب يعرف جيدا أن الكتابة لا تأتي فجأة، بالطبع بالنسبة لكتابة القصص أو القصائد هناك أفكار تأتي هكذا، تكون سائرا فتبرق في ذهنك فكرة من العدم، ولكن معظم الوقت الأفكار تنشأ كشرنقة صغيرة ثم تبدأ في النمو حتى تنضج تماما، ولكن حين تقرأ مقالات الكتابة عن الكتابة فإن الأفكار التي في ذهنك تجدها تختمر تلقائيا وتنضج بسرعة، أي أن مقالات الكتابة عن الكتابة تقوم بتسريع نضج الأفكار في ذهنك بالتالي تصبح أهم محفز للكتابة.

الكتابة عن الكتابة تعتبر أكبر محفز للكتابة تماما كما لو دخلت إلى مطبخ أحد المطاعم الكبير وتم شرح كيفية إعداد الطعام بشكل عملي منذ البداية وحتى الانتهاء، أراهنك أنك ستجوع بالطبع، هكذا إذن الكتابة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × ثلاثة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر