التهاب الحلق : لماذا نصاب به وما الطرق التي نعالجه بها بسهولة؟

التهاب الحلق من المشكلات الصحية التي تزعج الملايين حول العالم .. فترى لماذا تقع الإصابة به؟ و ما العوامل التي تسببه بخلاف العدوى ؟

0

يُعد التهاب الحلق وتهيجه من المشاكل الصحية المُنتشرة والتي تزعج ملايين البشر حول العالم، تنتشر وقوع الإصابة بذلك العَرَّض الصحي خلال فصل الشتاء، لذلك يعتبره البعض أحد المضاعفات الطبيعية للإصابة بأمراض الشتاء مثل الأنفلونزا الموسمية ونزلات البرد وغير ذلك، ولكن تلك المعلومة -رغم صحتها- يشوبها شيء من القصور، حيث أن نزلات البرد وغيرها من أنواع العدوى الفيروسية لا تعد المُسبب الوحيد لوقوع الإصابة بـ التهاب الحلق

مسببات التهاب الحلق وتهيجه

حدد الأطباء مجموعة العوامل التي تؤدي إلى وقوع الإصابة بـ التهاب الحلق بخلاف العدوى الفيروسية وهي كالآتي:

العدوى البكتيرية

خلال فصل الشتاء وفي ظل الطقس البارد يُرجع الجميع وقوع الإصابة بـ التهاب الحلق إلى الأمراض الموسمية مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا وغيرها من أنواع العدوى الفيروسية، لكن الحقيقة أن ذلك العَرَض الصحي قد ينتج عن العدوى البكتيرية، وفي تلك الحالة يكون مصحوباً بمجموعة أعراض أخرى مثل ظهور بقع بيضاء على اللوزتين وارتفاع درجة الحرارة وتضخم الغدد الليمفاوية.

إعلانات

الأطفال من الفئة العمرية 5 : 15 سنة هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من التهاب الحلق بينما يشكل الأشخاص البالغون نسبة 10% فقط من إجمالي الإصابات، ويتم علاجه عن طريق تلقي جرعات من المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب تبعاً لنوع العدوى وشدتها.

التدخين

مخاطر التدخين الصحية على اختلاف أنواعه سواء تدخين السجائر أو تدخين الشيشة متعددة، ومن بينها أن التدخين سواء كان مباشراً أو سلبياً يُضاعف من احتمالات التعرض إلى التهاب الحلق الشديد، حيث رصدت الدراسات أن الشخص المدخن أكثر عرضة إلى تهيجات الحلق والتهابه، إلى جانب أن التبغ يزيد من احتمالات وقوع الإصابة بأكثر من نوع من أنواع مرض السرطان من بينها سرطان الفم والحنجرة.

مرض الحساسية

التهاب الحلق ليس دائماً مرضاً في ذاته بل أن في كثير من الأحيان تكون الإصابة به عبارة عن أحد أعراض مرض آخر، مثال ذلك أن التهابات الحلق تأتي مترتبة على الإصابة بأي من أنواع الحساسية، حيث كشفت الدراسات الطبية أن من يعانون من الحساسية الموسمية مثل الحساسية تجاه العفن أو العث أو الغبار وغير ذلك كانوا أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الحلق.

إعلانات

الأمر نفسه ينطبق على هواة تربية الحيوانات الأليفة في المنزل، فقبل الإقدام على تلك الخطوة لابد من التأكد من أن المقيمون في المنزل لا يعانون من الحساسية تجاه وبر الحيوانات، إذ أن ذلك يزيد من احتمالات تعرضهم للعديد من المشاكل الصحية من بينها تهيج و التهاب الحلق

التعرض للمواد الكيميائية

صُنفت بعض المواد الكيميائية ضمن العوامل مُسببة لمرض التهاب الحلق ،حيث وجدت الدراسات المقارنة أن الأشخاص الأكثر عرضة لتلك المواد ويتعاملون معها بصفة يومية، مثل العاملون في مجالات صناعة المُنظفات والصناعات الكيمياوية الأخرى كانوا أكثر عرضة لتهيج الحلق نتيجة استنشاق انباعثات تلك المواد.

ضعف المناعة

يرى الأطباء أن النسبة الغالبة من حالات التهاب الحلق الحادة ناتجة عن ضعف جهاز المناعة، بناء على ذلك تم اعتبار الأطفال وكبار السن والمرأة خلال فترة الحمل الأشخاص الأكثر عرضة إلى تهيجات الحلق، نظراً لكونهم الفئات التي تعاني بصورة أكبر من ضعف جهاز المناعة.

كذلك تم اعتبار كافة العوامل المؤدية إلى إضعاف جهاز المناعة من مُسببات التهاب الحلق وتهيجه، من أمثلة ذلك الاعتماد على نظام غذائي غير متوازن، أو الإصابة بأحد الأمراض المزمنة التي تهدم المناعة وبالتالي تسهل من عملية وقوع الإصابة بأي عدوى فيروسية أو بكتيرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − 7 =