لماذا ينتشر الانجذاب للرجال الأكبر سنا بين الكثير من الفتيات؟

أسباب تفضيل الكثير من الفتيات الرجل كبير السن بدلاً من الشاب

نلاحظ عادة الانجذاب للرجال الأكبر سنا بين كثير من الفتيات خصوصًا في مرحلة الجامعة أو المراهقة، فما السر وراء ذلك وما الجذاب في هذه الفئة من الرجال حتى يتركن الشباب اليافع وينجذبن لمن هم أكبر في العمر منهن بكثير؟

0

نلاحظ أن العديد من النساء يجدن أنفسهن في الانجذاب للرجال الأكبر سنا ، وخصوصًا بين ذوات السن الصغير سواء تحت العشرين أو فوق العشرين عاما، وهذا أمر غريب نوعا ما حيث أنهن يتركن الرجال الذين في عمرهن ويهرولن خلف رجل مثلا تخطى الثلاثين بسنوات، فما السر وراء ذلك؟ والأمر أيضًا لدى المراهقات حيث أنهن ينجذبن نحو الشخص المتخرج والعامل من اقترب من الثلاثين وينفرن ممن في نفس أعمارهن، أي أن الانجذاب قد يكون لرجال يكبروهن بأكثر من عشر سنوات كاملة، فما السر وراء ذلك؟

أكثر ذكاء ونضجا

الانجذاب للرجال الأكبر سنا بسبب أن الرجل الأكبر سنا يكون أكثر ذكاء ونضجا، أكثر حكمة ورزانة، وهذا مفهوم بالطبع في سياق أن الفتاة الصغيرة تنقصها الحكمة والرزانة والذكاء والنضج بالتالي تبحث عما ينقصها، كما أن مظهر الرجل الذكي الناضج يبدو أكثر جاذبية من الشاب الصغير المتهور الطائش، مما يعني أن الانجذاب يحدث لصفات في الرجال الأكبر سنا لا يمكن إيجادها في الشباب الصغار، وهذا ما يفسر حالة الانجذاب للرجال الأكبر سنا من الفتيات الصغيرات.

أذخر تجربة وخبرة

الطالب في السنة الأولى الجامعية ربما ليس لديه أي خبرات وتجارب في الحياة فضلا عن سطحيته وجهله بمجريات الحياة بينما الرجل الكبير في الثلاثينيات من عمره مثلا قد مر بمواقف عدة وتجارب مختلفة خاضها صقلت شخصيته ومنحته حكمة ووقار ونظرة موضوعية للأمور، مما يجعله مطمع للفتيات الصغيرات ويفسر حالة الانجذاب للرجال الأكبر سنا منهن.

الانجذاب للرجال الأكبر سنا لكونهم أكثر وسامة

من المعروف أن الرجال الأكبر سنا أكثر وسامة حيث أن تميز ملامحهم الصبغة الرجولية التي يفتقر إليها الشباب، صحيح أنهم مفعمون بالحيوية والنشاط إلا أنهم يفتقرون لملامح الرجولة والتي لا زالت آثار ملامح الطفولة أو المراهقة تلقي بظلالها على ملامحهم مما يفقدهم الحظوة التي تجعل الفتيات تنجذب إليهم ويصابون بحالة الانجذاب للرجال الأكبر سنا .

أكثر قدرة على الاحتواء

من المعروف أن الرجال الأكبر سنا أكثر قدرة على الاحتواء ذلك وأن الانجذاب للرجال الأكبر سنا يعني أن هناك مساحة أكثر اتساعا من الاحتواء والمشاعر المتدفقة والحنان والعاطفة الجياشة، عكس الشباب الأصغر سنا والذي تختلط عاطفته بغيرته برغبته في التسلط والاستحواذ والرعونة والطيش، لذلك تنجذب الرجال لهذا النوع من الرجال الأكبر سنا لهذا السبب.

أوضاعه المادية مستقرة

الرجل الأكبر سنا عادة يكون في حالة مادية مستقرة، ولا يعني هذا أن الانجذاب للرجال الأكبر سنا يعني الانجذاب للرجل الثري، ولا يعني أن هناك رجل سنه أكبر أن يكون ثريا، ولكن الفكرة هنا في أن الفتاة في السنة الجامعية الأولى لا زالت تأخذ مصروفها من والدها بالتالي ليس لديها أي استقلالية مادية وبالتالي ليس لديها استقلالية شخصية على نحو كامل وهي ترنو لأن تحقق التكامل من خلال الارتباط بشخص لديه استقلالية مادية كبيرة وهذا تجده في الرجال الأكبر سنا حيث أن لديهم مجال العمل المتمرسين فيه ولديهم وظيفة مستقرة ولديهم أوضاع مادية أفضل عكس زميلها في الجامعة مثلا الذي يماثلها في أخذ المصروف أيضًا من والده وحتى إن عمل في وظيفة مؤقتة فلا يعني هذا استقرارا ماديا، لذلك ينجذبن النساء للرجال الأكبر سنا.

لديه جاهزية أعلى للارتباط

بناء على ما ورد في الفقرة السابقة فإن الانجذاب للرجال الأكبر سنا لأنهم يمتلكون الاستقلالية والاستقرار المادي فإن لديهم جاهزية أعلى للارتباط ولديهم القدرة على اتخاذ هذا القرار دون أي أزمات أما الشباب الصغير فإنه متخبط ومشوش خصوصًا أنه لا يمتلك القدرة على اتخاذ قرار الارتباط مما يعني أنه لا يملأ عين الفتيات من نفس سنه.

الجدية في العلاقة

يتميز الرجال الأكثر سنا بأنهم يكونون جادون في أي علاقة يدخلونها، لا يفعلون ذلك من أجل تزجية الوقت أو التسلية أو المرح، ولا يقومون بالتلاعب بمشاعر الفتيات من أجل تجربة مشاعر الحب أو تعلق فتاة به ولكن يفعل ذلك وهو يعني تماما ماذا تعني كلمة علاقة وبالتالي لن يقول أي كلمة أو يعد أي وعد إلا إن كان يستطيع الوفاء به ولن يعبر عن أي شعور إلا إذا كان يعنيه فعلا ومن هنا يحدث الانجذاب للرجال الأكبر سنا من قبل الفتيات الصغيرات لما يتميزن به من جدية وأمانة ووضوح ونزاهة.

تعويض ما فات من حنان الأب

سبب آخر من أسباب الانجذاب للرجال الأكبر سنا من قبل الفتيات الصغيرات هو تعويض ما فات من حنان الأب سواء لم يحصلن عليه أبدا بسبب قسوة الأب مع بنته أو بسبب فراق الأب بسبب السفر أو الوفاة، وبالتالي يكون الرجل الأكبر سنا أكثر قدرة على الاحتواء ومنح أكبر جرعة ممكنة من الحنان وتفهم مشاعر الفتاة في هذه السن وتقلباتها والتعامل معها كأنها ابنته بالفعل، فمن يجد إذا أبا حنونا وحبيبا متفهما ويتركه، وبالتالي يجدن الفتيات في مرحلة مبكرة من أعمارهن ينجذبن للرجال الأكبر سنا، وذلك لتعويض ما فاتهم من حنان الأب.

الراحة والاطمئنان

يجدن النساء عادة الراحة والاطمئنان في كنف الرجال الأكبر سنا وهذا يعود إلى الاتزان والنضج الذي يتميز به الرجل الذي في منتصف الثلاثينات مثلا عن شاب في أوائل العشرينات بالتالي، خصوصًا وأنه متفهم ومدرك أبعاد الحياة ولديه الخبرة بها وخاض من قبل العديد من التجارب أصقلت رؤيته للحياة مما سيجعلها تستفيد منها وتشعر بالراحة لأنها مرتبطة برجل مثله سيحل كل مشاكله بنفسه وسيحل لها مشاكلها أيضًا بمنتهى السهولة.

واثق بنفسه

الانجذاب للرجال الأكبر سنا يعني ثقة فائضة بالنفس تجعله لا يغار أو يريد التملك أو الاستحواذ ويستطيع الجمع بين الحسنيين وهو ألا يتجاهلها أو يهملها وفي نفس الوقت يحافظ على حياتها الخاصة ويمنحها هي قبس من الثقة لإدارة العلاقات في حياتها بالطريقة التي تريحها.

القدرة على تحمل المسئولية

قدرة الرجال الأكبر سنا على تحمل المسئولية بالطبع تفوق شاب عنده 20 عاما عشرات المرات بالطبع، حيث أنه يعني كل كلمة يقولها ويستطيع إدراك ما الذي تعنيه كلمة الدخول في علاقة وما تلزمه بها من حقوق وواجبات وأعباء هو يستطيع حملها بالطبع، مما يعني أن القدرة على تحمل المسئولية من أهم دوافع الانجذاب للرجال الأكبر سنا من قبل الفتيات.

الرومانسية المتزنة

يستطيع الرجل الأكبر سنا إضفاء الرومانسية المتزنة على العلاقة بمعنى أنه يستطيع مراعاة الخطوط الفاصلة بين الشاعرية المطلوبة والابتذال لأنه بالطبع مر بعلاقات كثيرة من قبل وبالتالي فهو يتفادى أخطاء العلاقات السابقة كلها، أي أنه يفوق الشاب الصغير تطورا ويعتبر النسخة الأحدث والمعدلة منه والأقل أخطاء والأكثر نضجا واتزانا بكثير.

خاتمة

الانجذاب للرجال الأكثر سنا ظاهرة تتفشى في النساء من جميع الأعمار ولكن تكثر حدتها بين المراهقات من طالبات المرحلة الثانوية أو الجامعيات وقد عرضنا أسبابها ودوافعها بشكل مفصل ومنطقي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × 4 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر