لماذا تستسيغ بعض الشعوب أكل الحشرات مع كونها مقززة؟

أسباب استمتاع البعض بأكل الحشرات وعدم تقززهم منها

أصبحت عملية أكل الحشرات ظاهرة منتشرة في الكثير من بلدان العالم، فبالتأكيد أنت تظن أن الصين فقط هي من تفعل ذلك، ولكني سأصدمك وأقول إن الإحصائيات أثبتت أن قرابة المائة دولة تفضل أكل الحشرات ، لما فيها من فوائد عديدة.

0

تفضل الكثير من الشعوب أكل الحشرات لما فيها من فوائد عديدة وهامة بالنسبة لجسم الإنسان، مثل غناها بالبروتين الصحي، وقلة الدهون المتواجدة بها مما يجعلها أنسب الحلول لمن يعانون من السمنة أو يحاولون المحافظة على أوزانهم، هذا بجانب فيتامين ب12 الضروري للبشرة والشعر، وهي تخفف من نسبة ظهور الأمراض بالمقارنة مع اللحوم المتداولة، وأخيرًا تزيد من نسبة ذكاء الإنسان، هذه هي أهم الفوائد التي أثبتتها الإحصائيات عند تناول الحشرات وليس كل الحشرات فيوجد منها ما ليس له قيمة على الإطلاق، ويوجد الهام والنافع مثل الخنافس واليسروع والنحل، وقد أشيع قديمًا أن دولة الصين فقط هي من تقدم على أكل هذه الحشرات ولكن مع تعمق النظر تعرفنا على قرابة المائة دولة تقوم بتناولها يوميًا، وتقدمها للزبائن في المطاعم، ولكنها في الحقيقة غير مفضلة بتاتًا في الدول العربية، ونحن بدورنا سنذكر لماذا تفضل هذه الدول الأجنبية أكل الحشرات مع كونها مقززة.

غنية بالبروتين وقليلة الدهون

أهم فوائد أكل الحشرات هو أنها ممتلئة بالبروتين الهام لجسم الإنسان بجانب قلة الدهون الضارة بها، حيث أن بعض الحشرات تتساوي قيمتها البروتينية مع وجبة من لحوم البقر، فمثلًا حشرة الجندب يحتوي المائة غرام منها على ثلاثين غرام بروتين وأربعة غرام دهون صحية، فهذه النسبة تشبه تمامًا ما يوجد بالدجاج من بروتين ودهون ولكن الجندب أرخص بكثير من الدجاج، ومن أهم الحشرات التي تتشابه كثيرًا مع القيمة الغذائية للأسماك هو الدود، حيث أن الدود يأتي بقيمة غذائية تصلح للاستغناء عن السمك والديك الرومي وغيره، وهذا البروتينات العالية مع قلة الدهون المتواجدة فيها هو أمر صحي جدًا وهام لمن يعانون من السمنة أو يحاولون تجنبها، لأنها تعمل على إبطاء عملية السمنة نظرًا لكثرة البروتينات بها، ومن الفوائد الهامة هو أكل الحشرات في المنازل الفقيرة والتي تعجز عن شراء اللحوم البيضاء أو الحمراء، حيث أنها ستعطيهم نفس الفائدة وتمنعهم من نقص التغذية الحاد وفي نفس الوقت هي رخيصة جدًا وغير مكلفة.

رخيصة الثمن وعالية القيمة الغذائية

في ظل تفاقم الأسعار الحادث في الكثير من بلدان العالم وغلاء اللحوم والدواجن، بجانب زيادة أعداد السكان وتزايد الفقر مثلما يحدث في الصين والهند وأجزاء من إفريقيا، كان الحل الأمثل لسد جوع هذه الشعوب الكبيرة هو أكل الحشرات المفيدة وليس جميعها فقد أثبت الإحصائيات أنه توجد بعض الحشرات ذات فائدة فقط والباقي مضر، والحشرات المفيدة هي الجندب والديدان والجراد واليرقات وبيض النمل والخنافس والنحل والدبابير واليسروع والصراصير، هذه هي أهم وأشهر الحشرات الصالحة للأكل حسب تصريح منظمة الأغذية والزراعة عام 2013، حيث تمد هذه الحشرات الرخيصة الجسم بالكثير من البروتينات والمعادن الهامة له، وتقل فيها نسبة الدهون الضارة التي تحتويها اللحوم الحمراء والتي من دورها تزيد من نسبة السمنة العالمية، أيضًا يوجد في الحشرات نسبة ليست بالقليلة من فيتامين ب12 الهام جدًا لصحة البشرة والشعر.

وعلى سبيل المثال تحتوي وجبة من الصراصير على مائة وعشرين سعرة حرارية، وخمسة غرامات من الكربوهيدرات، وعشرين غرام من البروتين، فهي نسبة ممتازة وتضاهي ما يوجد في اللحوم بجانب قلة تكلفتها المادية، مما يجعل أكل الحشرات أفضل الأشياء لمن يعانون من الفقر ويحتاجون لفوائد اللحوم.

أكل الحشرات لخلوها من الأمراض المتواجدة في اللحوم

من ضمن الأسباب الهامة التي تجعل بعض الشعوب تستسيغ أكل الحشرات هو خلوها من الأمراض التي توجد بنسبة بسيطة في بعض اللحوم، وهذا لا يعني أن كل الحشرات خالية من الأمراض فيوجد في بعضها البكتريا الضارة لجسم الإنسان، ولكن في المجمل الحشرات أمنة ولا يوجد بها أمراض جنون البقر أو فيروس إنفلونزا H1N1 والذي من دوره يصيب الكثير من الناس بالإنفلونزا الحادة، ولذلك تعد الحشرات هي أفضل بديل أمن للحوم، وفي بداية القرن الواحد والعشرين قامت المؤسسات العالمية المختصة بالزراعة والغذاء بفحص أنواع كثيرة من الحشرات التي تأكلها الكثير من الشعوب، وتوصلوا إلى أن بعضها أمن والبعض الأخر فيه القليل من البكتريا الغير نافعة مثل حشرة الصراصير.

وأهم البكتريا الشائعة في الحشرات هي الليستيريا والسالمونيلا، فلذلك قامت هذه الدول المستهلكة للحشرات بتجنب الحشرات الضارة وأكل الحشرات المفيدة والخالية من أي بكتريا أو أمراض، هذا بجانب ما إضافته المنظمة من التشديد على استخدام طريقة معينة في طهي هذه الحشرات وذلك لقتل أي بكتريا أو ميكروبات خفية تكون موجودة بها.

مذاق بعضها الرائع

في الحقيقة أنا أعلم أنك تتعجب من هذا العنوان لأن الكثير من الناس أو من لم يتذوقوا هذه الحشرات ينفرون منها ويجدونها شيء مقزز تمامًا، ولكن مع تعميق النظر والتحدث مع أكلي هذه الحشرات أتضح أنه يوجد من الحشرات ما هو رائع المذاق أو مقبول بدرجة كبيرة، فمثلًا الجنادب الشهيرة والتي تعد من أغنى مصادر البروتين الحشري فهي عندما تضيف إليها بعض التوابل مثل الفلفل الأسود والبهارات تصبح ذات طعم رائع جدًا، والنحل طعمه غريب بعض الشيء ولكنه جيد، واليرقات والخنفساء طعمهما يتشابه مع بعض الفواكه، ولذلك يعد أكل الحشرات أمر ممتع لدى من يتناوله ولكن من لم يجربه فبالتأكيد سينظر إليه نظرة تقزز واشمئزاز.

تحسين الذاكرة وتزيد من نسبة الذكاء

يساعد أكل الحشرات على تحسين الذاكرة وزيادة نسبة الذكاء لدى الإنسان، حيث أنه توجد بعض العناصر المفيدة للعقل وتعمل على تنشيطه بصورة دائمة حتى يبدع ويبتكر، ومن الطريف ذكره أن الدول التي تأكل الحشرات أغلبها دول صناعية ومبتكرة كما هو الحال في الصين والهند وكوريا وغيرهم، فهم في قائمة العشرة دول الأكثر صناعة وابتكارًا في العالم، وقد أجريت دراسة مطولة على بعض الحيوانات التي تتغذى على الديدان والحشرات المتواجدة في الغابات أتضح أن أكليها هم أكثر إبداعًا وفنًا من الحيوانات التي تتغذى على الفواكه أو الأشياء الأخرى، حيث أنهم يقومون بالتحرك وفق حركات إبداعية ويستطيعون الهرب ممن يمسك بهم بكل رشاقة، بجانب تشابههم كثيرًا مع ذكاء الإنسان وتفكيره وخاصة القردة، ولذلك يعد أكل الحشرات له أهمية كبيرة في تحسين الذاكرة وزيادة نسبة الذكاء، مما يجعل الكثير من الشعوب تفضل تناوله في وجباتهم اليومية.

ختامًا

في الأخير يجب أن تعلم أن ما لا يعجبك قد يعجبك غيرك، وهذا ما يحدث في أكل الحشرات فهي وجبة تفضلها أكثر من مائة دولة حول العالم، وتكرهها الكثير من البلدان أيضًا وخاصة البلاد الإسلامية فهي لم تعتاد أكل هذه الأشياء، بجانب بعض الآراء الفقهية التي تحرم أكلها، ولكنها في الحقيقة مليئة بالفوائد والبروتينات والمعادن الهامة والضرورية لجسم الإنسان، وتعتبر بديل رائع لمن لا يقدرون على شراء اللحوم، أو يحاولون الحفاظ على أجسادهم من السمنة وأضرارها التي قد تصل للموت في بعض الأحيان.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: أحمد علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × ثلاثة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر